الخمسينيات

الخمسينيات: الزخم

مثل هذا العقد أهمية بالغة للمملكة ولأرامكو، حيث تطورت الشركة من مرحلة التنقيب الأولى لتصبح مركزا مهما لإنتاج الزيت لتلبية الطلب المتنامي عليه في أنحاء العالم، فقد بلغ إنتاج الشركة في ذلك الحين 500 ألف برميل في اليوم. وفي هذه الأثناء تولى السعوديون وبشكل متزايد مناصب إدارية في الشركة. وفي نهاية عقد الخمسينيات تم انتخاب اثنين من السعوديين للانضمام إلى مجلس إدارة الشركة.

1950

التابلاين

اكتمل خط الأنابيب عبر البلاد العربية ("التابلاين") الممتد بطول 212ر1 كيلومتر، ليكون بذلك أطول خط أنابيب في العالم. وقد ربط خط التابلاين شرق المملكة بالبحر الأبيض المتوسط ، واسهم بشكل كبير في اختصار وقت وتكلفة تصدير النفط إلى أوروبا. وقد ظل خط التابلاين يعمل حتى عام 1983م.

خط الأنابيب عبر البلاد العربية، التابلاين، والذي كان يربط المملكة العربية السعودية بأحد موانئ البحر الأبيض المتوسط.

1951

اكتشاف حقل السفانية في المنطقة البحرية

بعد عامين من التنقيب في مياه الخليج العربي الضحلة، تم اكتشاف حقل السفانية للزيت على مسافة ثلاثة كيلومترات من ساحل الخليج وعلى بعد 225 كيلومترا شمالي الظهران. ويعد هذا الحقل أكبر حقل مغمور للزيت في العالم.

إطلاق برنامج تملك البيوت

في عام 1951م أطلقت الشركة برنامج تملك البيوت، وتم توفير الأراضي من قبل الحكومة، فيما قدمت الشركة قروضا حسنة للموظفين وقامت بإنشاء أحياء سكنية جديدة مزودة بشبكة من الطرق والمنافع. 

حقل السفانية، أكبر حقل زيت بحري في العالم

1952

نقل مقر أرامكو من نيويورك إلى الظهران

نقل مقر أرامكو من نيويورك إلى الظهرانقررت إدارة أرامكو نقل مقر الشركة من نيويورك إلى الظهران، وهو ما عكس الدور المركزي للمملكة في مستقبل الشركة.

طائرة "الجمل الطائر من طراز دي سي-6-بي التابعة لأرامكو تصل إلى مطار الظهران

1953

باكورة إصدارات الشركة باللغة العربية

في مارس من عام 1951م اقترح ثلاثة من المترجمين في الشركة إصدار النسخة العربية من جريدة "ذا صن آند فلير"، وهي الصحيفة الإنجليزية التي أصدرتها الشركة في ذلك الوقت. وبعد عامين، وتحديدًا في أكتوبر من 1953م صدر العدد الأول من جريدة "قافلة الزيت".

أرامكو تبني مدارس حكومية

بدأت أرامكو بناء مدارس لأبناء موظفيها العرب والمسلمين في المنطقة الشرقية وذلك بموجب اتفاق مبرم مع الحكومة. وخلال هذا البرنامج، الذي امتد لأكثر من 50 عامًا، شيدت الشركة 139 مدرسة. 

الفرضة وساحة الخزانات في رأس تنورة

1954

إنتاج مليون برميل في اليوم من الزيت

في مايو من عام 1954م تجاوز إنتاج الزيت مليون برميل في اليوم للمرة الأولى.

كاتبو الحسابات يتعلمون كيفية استخدام آلات حاسبة جديدة

1955

أعمال التنقيب تجري في صحراء الربع الخالي

نقلت الشاحنات الضخمة من طراز "كينورث" في ذلك الحين إمدادات حيوية لطواقم العمل في قلب الصحراء كل أسبوعين. وقد قادت المسوحات السيزمية والمغناطيسية الأرضية والاستطلاعية إلى بدء أعمال الحفر الاستكشافي والهيكلي بحلول نهاية العقد.

فتح مراكز للتدريب الصناعي

بين عامي 1955 و 1957م تم افتتاح ثلاثة مراكز للتدريب الصناعي في الظهران ورأس تنورة وبقيق للمساعدة في تطوير مهارات القوى العاملة السعودية. وتعد هذه المراكز أول مبان عائدة للشركة مصممة خصيصًا لتكون مراكز تدريب. ويضم كل مبنى من 20 إلى 24 فصلاً دراسيًا بالإضافة إلى مختبر للعلوم وغرفة للرسم وفصل لماكينات العمل. 

المرشد البدوي خميس بن رمثان (إلى اليمين) برفقة أحد فرق المسح الميدانية

1956

القضاء على مرض الملاريا

عندما وصل المستكشفون لأول مرة إلى المملكة العربية السعودية في عام 1933م كانت الملاريا تمثل وباءًا في المنطقة الشرقية. وفي أوائل الأربعينيات، وبالتعاون مع حكومة المملكة، أطلقت الشركة حملة لمكافحة الملاريا، وزيادة الوعي لدى السكان بكيفية مكافحة انتشار هذا المرض الذي ينقله البعوض ورش القرى بالمبيدات للتخلص منه. وبحلول عام 1956م اختفى هذا المرض تمامًا. 

إنشاء الحي السكني في العضيلية

تم إنشاء الحي السكني في العضيلية أعلى المنطقة الوسطى من حقل الغوار العملاق، الذي يبعد 125 كيلومتر جنوب غرب بقيق.

المقر الرئيس لأرامكو في الظهران

1957

الكشف عن الحجم الحقيقي لحقل الغوار

بعد التأكد من حجمه الكامل دخل حقل الغوار كتب الأرقام القياسية كأكبر حقل معروف للزيت على مستوى العالم وذلك باحتياطيات إجمالية بلغت 80 بليون برميل في ذلك الوقت.بدء بث تلفزيون أرامكو

بدء بث تلفزيون أرامكو

في 17 سبتمبر من عام 1957م، أدخلت الشركة خدمة التلفزيون المرئي إلى المملكة. وكانت محطة أرامكو (تردد – 22) أول محطة ناطقة باللغة العربية في المملكة والثانية في منطقة الشرق الأوسط. وتم توزيع فترة البث المباشر بين البرامج الترفيهية والتعليمية، كما شملت تقديم دروس في العلوم والرياضيات واللغة الإنجليزية. 

طاقم حفر في الربع الخالي

1958

تجاوز إنتاج الزيت مليون برميل في اليوم سنويًا

على مدار عام 1958م تجاوزت معدلات إنتاج الشركة من الزيت مليون برميل في اليوم للمرة الأولى.

عامل يفتح صماماً في معمل التكرير في رأس تنورة

1959

انضمام سعوديَّيْن لمجلس الإدارة

انضم أول سعوديَّيْن، وهما عبد الله الطريقي وحافظ وهبة، لمجلس إدارة أرامكو بعد انتخابهما في 20 مايو 1959م.

إرسال أول دفعة طلاب سعوديين للدراسة في الولايات المتحدة

بدأت الشركة إرسال مجموعة من الموظفين السعوديين الشباب الواعدين للدراسة في الكليات والجامعات الأميركية. 

عبد الله الطريقي وحافظ وهبة ينضمان إلى مجلس إدارة أرامكو

Close