التسعينيات

التسعينيات: الوصول إلى العالمية

كان العقد الأخير من القرن المنصرم هو عقد الابتكار والاستثمار. وشهد هذا العقد، أيضا، دورا عالميا متناميا للمملكة والشركة. كما شهدت فترة التسعينيات صراعا دوليا في منطقة الخليج. وقد مضت الشركة، وسط كل ذلك، قدمًا في إقامة علاقات دولية ترمي إلى تعزيز أعمالها والتعامل مع بعض أكثر التقلبات دراماتيكية في أسعار النفط العالمية خلال جيل واحد.

1990

مساعدة أرامكو السعودية في استقرار الأسواق العالمية

في 2 أغسطس من عام 1990م قام العراق بغزو دولة الكويت. وانصب تركيز الشركة على المساعدة في تحقيق الاستقرار في أسواق الطاقة العالمية وتوفير طاقة إنتاجية إضافية. وبنهاية العام وصل متوسط إنتاجنا اليومي إلى مستوى مذهل بلغ 8.5 مليون برميل في اليوم، بعد أن كان 5.4 مليون برميل في اليوم في شهر يوليه من نفس العام.

يعد مركز تنسيق الأعمال بمثابة غرفة تحكم مركزية لأعمال الزيت والغاز في أرامكو

1991

الحصول على حصة ملكية بنسبة 35% في مصفاة كورية

وسعت الشركة حضورها الدولي عندما اشترت إحدى الشركات التابعة لها حصة بلغت 35% في شركة سانق يونق أويل ريفايننق الكورية الجنوبية، التي أعيد تسميتها إلى إس-أويل في عام 2000م.

أرامكو السعودية تستجيب لحادث انسكاب الزيت خلال حرب الخليج

خلال حرب تحرير الكويت بدأ انسكاب الزيت هناك ينجرف باتجاه الجنوب، مما أثر على الشريط الساحلي للمملكة. وقد عملت فرق الاستجابة في الشركة على مدار الساعة لاستعادة أكثر من 1.2 مليون برميل من الزيت المنسكب رغم الظروف المعاكسة وسوء الأحوال الجوية. 

مجمع مصفاة إس - أويل والميناء في أونسان، جمهورية كوريا

1992

اكتشاف الزيت والغاز في السهل الساحلي المطل على للبحر الأحمر

آتت جهود التنقيب بمحاذاة الساحل المطل على البحر الأحمر ثمارها في عام 1992 مع اكتشاف الغاز الحلو والمكثفات في منطقة مدين بالقرب من خليج العقبة.

بئر الاكتشاف في مدين قرب ساحل البحر الأحمر

1993

تسهيل الحكومة لعملية دمج سمارك وأرامكو السعودية

كانت شركة سمارك، ومقرها الرئيس في جدة، تضطلع بمسؤولية تكرير وتسويق المنتجات الدولية وتوزيع المنتجات البترولية في جميع أنحاء المملكة. وفي يونيه من عام 1993م أصدر خادم الحرمين الشريفين، الملك فهد بن عبدالعزيز مرسومًا ملكيًا بالمصادقة على قرار مجلس الوزراء لدمج أعمال ومرافق سمارك في أرامكو السعودية.

مشروع بناء معمل فرز الغاز من الزيت في حقل المرجان في المنطقة البحرية يوشك على الانتهاء

1994

شراء حصة 40% في بترون

اشترت إحدى الشركات التابعة لأرامكو السعودية نسبة 40% من أسهم بترون كوربوريشن، أكبر شركات تكرير الزيت الخام وتسويقه في الفلبين.

شركة تابعة لأرامكو السعودية تشتري 40 بالمائة من أسهم بترون، إحدى شركات التكرير والتسويق في الفلبين

1995

إنجاز فيلا برنامج لبناء 15 ناقلة عملاقة

في عام 1992م شرعت شركة فيلا بتنفيذ خطة طموحة لبناء سفن جديدة بغرض إضافة 15 ناقلة زيت خام عملاقة إلى أسطولها، تزيد حمولة كل منها على 2 مليون برميل من الزيت. وقد تم إنجاز المشروع الذي استمر ثلاث سنوات في مارس من عام 1995م عندما تم تسليم الناقلة ألفارد ستار من شركة بناء السفن الدنمركية إلى شركة فيلا.

إحدى الناقلات العملاقة ضمن أسطول شركة فيلا البحرية العالمية المحدودة يجري بناؤها في حوض بناء السفن

1996

أول مشروع أوروبي مشترك

تم الإعلان عن أول مشروع مشترك لأرامكو السعودية في أوروبا، حيث تم شراء حصة 50% في شركة التكرير اليونانية المملوكة لموتور أويل (هيلاس) كورينث ريفايناريز إس. إيه، وشركة التسويق التابعة لها أفينويل إنداستريال كومبرشيل آند ماريتايم أويل كمباني إس. إيه.

إحدى طائرات الشركة من طراز 737 تخضع لعملية فحص وصيانة

1997

تطوير تقنية باورز

طورت الشركة نظام باورز وهو محاك عالي الدقة للمكامن يستخدم في عمل نماذج المكامن العملاقة الفائقة الدقة والتنبؤ بأدائها.

علماء أرض ومهندسو بترول يعملون معاً في مركز التنقيب وهندسة البترول في الظهران

1998

بدء الإنتاج من حقل الشيبة

رغم اكتشافه في عام 1968م انتظر حقل الزيت في الشيبة، الذي يبعد 800 كيلومتر جنوب مدينة الظهران، 27 عامًا تحسنت خلالها الظروف الاقتصادية وتقنيات الحفر ومتطلبات الأعمال الأخرى مما مكن من عملية تطويره. وقد بدأت عملية تطوير هذا الحقل في عام 1995م، وبدأ إنتاج الحقل في يوليو عام 1998م، أي قبل عام من الموعد المقرر.

عملية دمج تقود إلى شركة موتيفا إنتربرايزز ل ل سي

قامت شركة التكرير السعودية، وهي شركة تابعة لأرامكو السعودية، وشركة تكساكو بدمج مشروعهما المشترك مع أصول شركة أويل شل في الولايات المتحدة، المعروف باسم ستار إنتربرايز، الذي تأسس منذ عقد، بغرض تشكيل شركة موتيفا إنتربرايزز ل ل س.

افتتاح مركز متقدم لعلاج الأورام

أنجزت الشركة إنشاء مركز لعلاج الأورام بهدف تعزيز الرعاية الطبية في مركز الظهران الصحي. 

المجمع الإداري والسكني في الشيبة

1999

إنجاز تحسينات رئيسة

تم إنجاز مشروع تطوير معمل التكرير في رأس تنورة في عام 1998م مما رفع نسبة المنتجات عالية القيمة التي ينتجها المعمل من برميل الزيت الخام. وفي الوقت نفسه دعمت الشركة شبكة المنتجات المحلية مما أدى إلى رفع مستوى الكفاءة والتخلص من نحو 650ر1 شاحنة صهريجية على الطرق السريعة، وبالتالي تحسين السلامة المرورية.

أرامكو السعودية تنتج الفيلم البيئي "أرض الخزامى"

في عام 1999م أصدرت الشركة بالتعاون مع شركة إيرث ويك فيلمًا مدته 26 دقيقة، بالنسختين العربية والانجليزية، حيث ينقل هذا الفيلم، الذي يحمل اسم إحدى الزهور البرية المحلية، رسالة ترفيهية حول أهمية المحافظة على البيئة، مع التشديد على ضرورة احترام الحياة البرية في المملكة. 

معمل التكرير في رأس تنورة بعد اكتمال مشروع رئيس لتطويره

Close