رؤيتنا

وتتمثل رؤية الشركة في أن تصبح أكبر منتج متكامل في العالم في قطاعي الطاقة والكيميائيات، وأن تزاول أعمالها بطريقة مأمونة ومستدامة وموثوقة.

وفـي سبيل تحقيق رؤيتها، تواصل الشركة تقدُّمها فيما يتعلق بتحقيق مزيد من القيمة المضافة وتعزيز مكامن قوتها ومرونتها في مواجهة التقلبات التي تشهدها أسواق النفط الخام، وذلك من خلال تحقيق التكامل الإستراتيجي لأعمال قطاع التكرير والمعالجة والتسويق، وتطوير أعمالنا الكيميائية.  

وتتمثل رؤية الشركة في أن تصبح أكبر منتج متكامل في العالم في قطاعي الطاقة والكيميائيات

ويعود أداء الشركة وتفوقها إلى قدرات موظفيها وبراعتهم التي يدعمها ويشجِّعها تبني الشركة لأحدث التقنيات في مجالات أعمالها، بالإضافة إلى ثباتها في تنفيذ إستراتيجيتها بعيدة المدى الخاصة بإدارة مكامن الموارد الهيدروكربونية.

ويمثل الالتزام بالبحث والتطوير حجر الأساس في تحقيق رؤية الشركة، فتطوير التقنيات المتقدِّمة وانتشارها أمر بالغ الأهمية لتنفيذ إستراتيجيتنا وجزء لا يتجزأ من نموذجنا التشغيلي. فنحن نركِّز على الأفكار والتقنيات الإبداعية والابتكارية التي تمكِّننا من الاستفادة من مواردنا بصورة أكبر، وجعل هذه الموارد أكثر فائدة واستدامة وتنافسية، الأمر الذي يؤدي، بدوره، إلى ضمان أمن الطاقة على الصعيد العالمي.

كما أن نطاق أعمال الشركة في كلٍّ من قطاع التنقيب والإنتاج وقطاع التكرير والمعالجة والتسويق، وخبراتها المتميّزة في سلسلة توريد المواد الهيدروكربونية، تمكِّنها من اكتشاف الفرص والدخول إلى أسواق جديدة وتحقيق أقصى فائدة ممكنة منها. وإلى جانب إيلائها أهمية لقدراتها وخبراتها، فإنها تولي القدر نفسه من الأهمية لالتزامها بأن تكون مورِّدًا مأمونًا ومسؤولًا وموثوقًا للبترول - الذي يُعَدُّ أهم مصدر من مصادر الطاقة في العالم - كونه يسهم في تقدُّم الشعوب والمجتمعات والدول ويحقِّق ازدهارها في جميع أرجاء المعمورة.

Close