علاقاتنا الاستراتيجية

علاقات تجارية استراتيجية في جميع أنحاء العالم يعني المزيد من فرص النمو والتنويع. ستأتي أعظم فرصنا للنمو والتنويع من الخطوات التي نتخذها لتحقيق جميع الفوائد التي لم يسبق لنا تحقيقها وجلب قيمة مضافة من كل جزيء هيدروكربوني ننتجه.

سوف يزيد توسعنا في أعمال التكرير والمعالجة والتسويق من حضورنا العالمي بصورة كبيرة ويخلق ميزة تنافسية مستدامة أكبر من خلال زيادة مساحة تواجدنا.

ستؤدي متابعتنا لهذه الاستراتيجية إلى فتح فرص جديدة للنمو الذاتي إلى جانب شراكات استراتيجية مع شركات عالمية رائدة أخرى في الداخل والخارج، وإيجاد المزيد من الأعمال لمقدمي الخدمات وموردي المواد في منظومات الإمداد المحلية وتوفير فرص عمل جديدة. 

شركة أرامكو السعودية لتجارة المنتجات البترولية

وهي شركة مملوكة بالكامل لأرامكو السعودية تعمل في تجارة المنتجات البترولية، بلغ متوسط حجم معاملاتها أكثر من 1.1 مليون برميل في اليوم من المنتجات البترولية المكررة و 3700 طن في اليوم من المنتجات الكيميائية. وفي عام 2015 زادت شركة أرامكو السعودية لتجارة المنتجات البترولية حضورها في السوق من خلال التعامل المباشر مع الأطراف الأخرى لبيع وشراء المنتجات، وتحسين أعمال مرفق التخزين والمزج، والدخول في مجال بيع وتسويق المنتجات الكيميائية، وزيادة أنشطة استئجار السفن استجابة لزيادة حجم المعاملات التجارية.

شركة صدارة للكيميائيات

هي مشروع مشترك بين أرامكو السعودية وشركة داو كيميكال كومباني، وهي أكبر مصنع متكامل للكيميائيات يتم بناؤه في مرحلة واحدة. ويُنظَر لصدارة على أنها من الشركات التي يمكنها إحداث تغييرات شاملة في صناعة الكيميائيات في المنطقة، لأسباب وجيهة متعددة. 

وستصبح صدارة ومجمع بلاس كيم المتكامل المرتبط بها، نظرًا لموقعهما الاستراتيجي في مدينة الجبيل الصناعية، مركزًا للمصانع التحويلية وشركات التصنيع، إلى جانب الصناعات الخدمية ذات الصلة، مما ينطوي على إمكانية لتوفير الآلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة للسعوديين، علمًا بأن مجمع صدارة وحده سيوظف أكثر من 4 آلاف شخص عند وصوله إلى مرحلة التشغيل الكامل.

ويحقق هذا المشروع عددًا من الإنجازات المهمة للمملكة واستراتيجيتها الصناعية. ومن بين هذه الإنجازات إقامة أول مصنع للبولي يوريثان، واستخدام 14 تقنية جديدة في المملكة، وتنفيذ أكبر استثمار أجنبي مباشر في قطاع البتروكيميائيات السعودي، وأكبر إصدار للسندات الإسلامية (الصكوك) في سوق المال السعودية.

ساتورب

هي شركة أرامكو السعودية توتال للتكرير والبتروكيميائيات في الجبيل، وتعدّ مشروعنا المشترك مع شركة توتال الفرنسية، فقد حققت عامًا كاملًا من التشغيل دون إصابات مهدرة للوقت، وتولى مقاولون محليون من الباطن تنفيذ 80 % تقريبًا من أعمال الإنشاء في المصفاة، ووصلت النسبة الإجمالية للسعودة في الشركة إلى ما يقارب 65 % .

وخلال عام 2015 بدأنا بحث إمكانية إقامة مجمع كيميائيات عالمي المستوى ومجمع صناعات تحويلية مرتبط به، بحيث يتم دمجهما مع مصفاة ساتورب ومواقع أخرى في الجبيل، بما يعزز الفوائد الاقتصادية التي تحققها استثمارات الشركة في مجال التكرير والمعالجة والتسويق.

فريب

هو مشروعنا المشترك مع شركتيّ فوجيان للتكرير والبتروكيميائيات وساينوبك سنماي (فوجيان) بتروليم كومباني، والأخيرة هي شركة مشروع مشترك لتسويق وتوزيع أنواع الوقود – تمثلان معًا باكورة تحالف تجاري مع الشركات الصينية نتوقع أن يكون بمثابة طريق حرير جديد، حيث سيتيح هذا التحالف فرصًا للاستثمار في قطاعي الطاقة والكيميائيات في كل من الصين والمملكة،

في الصين، تلبي صادراتنا من النفط الخام ما يقرب من 10 % من الطلب هناك، وتهدف مجموعة أصول التكرير والمعالجة والتسويق المملوكة للشركة في الصين إلى سدِّ احتياجات مستهلكي الطاقة واللقيم وتحقيق أعلى عائدات ممكنة على مواردنا الهيدروكربونية.

شركة إس-أويل

وهي من أبرز شركات التكرير في كوريا الجنوبية، مع مشاريعنا في مجال التكرير والمعالجة والتسويق في الصين واليابان. ويسهم هذا الاستثمار في إيجاد فرص جديدة في جميع مراحل سلسلة القيمة في أسواق الطاقة الرئيسة في آسيا.

وقد اعتمد مجلس إدارة شركة إس-أويل في عام 2015 تمويلًا لمشروع يهدف إلى تطوير المرافق لتحسين القدرة التنافسية لأعمال الشركة في مجال الوقود وتشجيع مزيد من التكامل في قطاع البتروكيميائيات

 

Close