تمكين المجتمعات

كما أننا نمكن الفرص للناس في المملكة وحول العالم من خلال طاقة مواردنا البترولية، فنحن أيضًا نمكن الفرص من خلال طاقة شعبنا.

في حين شهدت المملكة تنمية إجتماعية واقتصادية ملحوظة في العقود الأخيرة،لا تزال المجتمعات الآمنة والصحية والحيوية هي الأساس لتحقيق التقدم والتنمية في المستقبل.

وأشركت أرامكو السعودية المجتمعات المحلية بمختلف أنحاء المملكة في مجموعة كبيرة من البرامج التي تقوم على التقاليد الثقافية والاجتماعية للمملكة لإتاحة فرص اقتصادية أكبر مع ترسيخ الممارسات البيئية المستدامة. وتسعى من خلال توفير مهارات وممارسات وأدوات محسَّنة لمجموعة كبيرة من العمال الحرفيين والمزارعين والشركات الصغيرة إلى إحداث فرق حقيقي في قدرة المواطنين على تحقيق النجاح في المستقبل لأنفسهم ولأسرهم ولمجتمعاتهم المحلية.

وضعت الشركة عددًا من البرامج بهدف تمكين المواطنين من رسم ملامح مستقبلهم الاقتصادي من خلال إيجاد قيمة إضافية من الحرف والموارد التقليدية، ومساعدة المجتمعات المحلية على تأمين مستقبل مستدام لأنفسهم ولبيئة المملكة العربية السعودية.  

إطلاق الإمكانات

تتسم برامج المشاركة في أنشطة المواطنة التي تقدمها الشركة بتناغمها مع أهداف رؤية المملكة 2030 المتعلقة بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية، إذ سيساعد أثرها التراكمي على تسريع تطوير إمكانات المواطنين في جميع أنحاء المملكة من أجل بناء مجتمعات نابضة بالحيوية والنشاط، وحفز التقدم نحو اقتصاد قائم على الابتكار والتنوع والاستدامة، وهو ما يدعم رؤيتنا بعيدة المدى للأعمال.

انشاء مشاتل لزراعة أشجار الزيتون

بالمشاركة مع جمعية المستودعات الخيرية، أنشأت الشركة مشاتل لزراعة شتلات أشجار الزيتون في الجوف، شمالي المملكة لإيجاد فرص دخل جديدة للأسر، وفي إطار هذا المشروع، تمّ إنشاء عشرة مشاتل، وزراعة ما يقرب من مليوني شتلة لأشجار الزيتون، وتدريب عشر أسر، من إجمالي 100 أسرة يستهدفها برنامج التدريب الذي وضعته الشركة في هذا الشأن. 

مركز تدريب لتربية النحل

قدمت الشركة المساعدة للأسر في الباحة، جنوب غربي المملكة من خلال بناء مركز تدريب على تربية النحل وتطوير الدورات التدريبية بالمشاركة مع جمعية النحالين التعاونية. كما تضمن المشروع زراعة 50 ألف شتلة للمساعدة في زيادة أعداد النحل. وتُعرف المنطقة منذ زمنٍ بعيد بإنتاج العسل، وتأتي مساعدتنا في إطار رفع مستوى المعايير، وتوسيع نطاق صناعة العسل، وزيادة إنتاجه. 

تحسين معايير إنتاج القهوة

كما عملت الشركة مع جمعية الداير الخيرية لرفع مستوى المعرفة وتحسين معايير إنتاج القهوة لدى أكثر من 560 مزارعًا في جبال جازان، جنوب غربي المملكة، حيث وفّرنا التدريب والأدوات، وزرعنا أشجار بُن جديدة، وأمّنا متعهد شراء لرفع مستوى معايير المنتج ودعم نمو قطاع إنتاج القهوة في المملكة.

رفع قدرة صيد الأسماك 

بالتعاون مع خفر السواحل ووزارة البيئة والمياه والزراعة في منطقة ينبع، ساعدت الشركة في رفع قدرة 50 صيادًا لدعم أسرهم من خلال إثراء معارفهم في هذا المجال، وتحسين المعايير، وتزويدهم بمراكب صيد جديدة وما يلزم من معدات. 

  مسابقة الابتكار في استدامة الطاقة والبيئة والمناخ

أطلقت الشركة التابعة لأرامكو السعودية في بكين - بالتعاون مع منظمة دولية غير ربحية - مسابقة للابتكار في خمس دول تقع في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. وتهدف "مسابقة الابتكار في استدامة الطاقة والبيئة والمناخ" إلى إلهام طلاب الجامعات ليتمكنوا من تطوير حلول مبتكرة لمشكلات تغير المناخ والاستدامة وكفاءة الطاقة. وسيصعد الفائزون من المسابقات المحلية إلى الدور النهائي لكأس أرامكو في آسيا في بكين في أواخر عام .2017  

دعم الاقتصاد المحلي

  • وفرت الشركة المعدات والتدريب لرفع مستوى وجودة المنتجات الصوفية والمنسوجات في حفر الباطن من أجل زيادة قدرة الأعمال المحلية على المنافسة وتعزيز استدامتها. وفي إطار هذا المسعى، عملت الشركة مع لجنة التنمية المدنية والاجتماعية لتجديد مركز محلي لإنتاج المنسوجات، ووفرت التدريب والخبرة التسويقية لمائتي مستفيد بغية زيادة حجم الاقتصاد المحلي.
  • وفي سبيل دعم قطاع الحرف اليدوية والهدايا التذكارية في مكة المكرمة، عقدت الشركة شراكة مع جمعية أم القرى الخيرية النسائية لتوفير فرص دخل للأيدي العاملة المحلية، كما وفرت المعدات الحديثة ودرّبت 23 مرشحًا، من إجمالي 100 شخص مستهدف تدريبهم، وبنت علاقات مع خبراء في التعبئة والتغليف والتسويق والتوزيع من أجل توطين إنتاج الهدايا والتذكارات. 

مركز شمعة للتوحد

كمثال على التزامنا تبوّء موقع الريادة في تقديم خدمات جديدة، فقد انتهينا من بناء أول مركز متعدد التخصصات لعلاج حالات التوحد بين الأطفال السعوديين في المنطقة الشرقية، وهو مركز شمعة للتوحد في مدينة الدمـام الذي افتُتح في أواخر عام 2015. والذي سيعمل على تجسير الفجوات في طريقة علاج مرض التوحد في المنطقة الشرقية بالتعاون مع أحد المراكز المحلية المتخصصة في تعليم وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ومعهد متخصص في علاج مرض التوحد في المملكة المتحدة.

بناء أول مركز متعدد التخصصات لعلاج حالات التوحد بين الأطفال السعوديين في المنطقة الشرقية

مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي

اكتسبت أرامكو السعودية سمعة جيدة في مجال الاهتمام بتعزيز وتحسين صحة الموظفين والمتقاعدين وأفراد عائلاتهم، حيث يقدم مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي، وهو مشروع الرعاية الصحية المشترك بين أرامكو السعودية وشركة جونز هوبكنز مديسن، أفضل رعاية ممكنة لموظفي الشركة ويسهم في تعزيز صحة ورفاه مواطني المملكة من خلال التعاون والبحوث والبرامج التثقيفية. 

وشهد مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي، في العام نفسه، إنجازًا كبيرًا في مسيرته لتعزيز قدرات مهنيي الرعاية الصحية في المملكة، وذلك بتأسيس برنامج التدريب الطبي للأطباء السعوديين المرخصين الراغبين في الحصول على تدريب متقدم في مجالات تخصصاتهم، واستقبل البرنامج أول دفعة من الأطباء المتدربين في شهر أكتوبر من عام 2016. 

مشروع مدينة ثُوَل 

أنجزت الشركة مشروعها الخاص بتعزيز البنية التحتية في مدينة ثُوَل المجاورة لجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، حيث بنت قناتين للتحكم في السيول، وسبع مدارس جديدة مزودة بأحدث التقنيات في مجال الفصول الذكية، وعيادة طبية، ومساجد، ومجمعًا ثقافيًا، وطرقًا، ومعملًا لمعالجة مياه الصرف الصحي، ومحطة كهرباء فرعية. وكان من نتائج هذا المشروع المشهودة تحسين حياة سكان هذه المدينة وإتاحة فرص النمو المستدام في المستقبل. 

تعزيز الفرص

يجب أن تتوفر لجميع المواطنين، بغض النظر عن ظروفهم، الفرصة ليعيشوا حياة كريمة، ومن هذا المنطلق، تساعد الشركة الفئات ذات الاحتياجات الخاصة من خلال برامج مؤثرة قادرة على تحقيق ما يُستهدف منها من موارد وتدريب ودعم، وعادةً ما تتضمن الحملات التي تنظمها الشركة مساعدات وإسهامات تطوعية من الموظفين.

  • مركز خياطة جديد: في منطقة القصيم، تعاونت الشركة مع جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية النسائية لمساعدة 70 امرأة من ذوات الاحتياجات الخاصة لزيادة دخلهن من خلال إنشاء مركز خياطة جديد وتسويق خطوط الإنتاج المختلفة. وفي هذا الإطار، ساعدت الشركة في تمويل إنشاء مرفق مناسب، ووفرت المعدات الحديثة، وقدمت التدريب المتخصص.
  • مركز خياطة جديد لذوات الإعاقة السمعية: وفي الدمام، أكملت الشركة إنشاء مركز خياطة جديد لذوات الإعاقة السمعية، ومن خلال شراكتها مع شركة نسما القابضة وجمعية الرحمة الطبية الخيرية، تعاقدت مع مدربين متخصصين لتأهيل دفعة أولى من 30 امرأة من إجمالي 100 امرأة يُستهدف تدريبهن بالمهارات المطلوبة لبدء العمل في المركز.
  • مركز صيانة لطابعات الحروف البارزة : وبالتعاون مع جمعية رؤية الخيرية للمكفوفين، أسست الشركة مركز صيانة لطابعات الحروف البارزة المعروفة بطريقة برايل في المدينة المنورة، ودرّبت مائة رجل وامرأة من ذوي الإعاقة البصرية من أجل توفير فرص دخل جديدة لهم.

الحملات

  • أطلقت الشركة حملة تحت شعار أريد أن أسمع على مستوى المملكة خلال شهر رمضان المبارك من عام 1437هـ لإحداث فرق جوهري في حياة الأطفال السعوديين ذوي الإعاقة السمعية. وحظي البرنامج بحماس ودعم موظفي الشركة الذين قدموا إسهاماتٍ من أموالهم الخاصة بينما قدّمت الشركة مبلغًا مماثلًا لما أسهموا به من أجل إجراء تقييم لقدرة السمع وتصنيع وتركيب أجهزة سمع متطورة لأكثر من 1300 طفل.
  • نظمت الشركة حملة هدية المعرفة التي وزعت ما يقرب من 20 ألف جهاز كمبيوتر لوحي على التلاميذ في الأحياء السكنية على طول الحدّ الجنوبي للمملكة، وذلك في العام الثاني منذ إطلاق الحملة التي تم تنفيذها بالشراكة مع مؤسسة تكافل الخيرية وبدعم من إسهامات موظفي الشركة والشركات المحلية الأخرى. وتم تحميل أجهزة الكمبيوتر الموزعة بتطبيقات تعليمية لمساعدة الطلاب على تطوير المهارات المطلوبة في ظل اقتصاد قائم على المعرفة. 

برنامج تملك البيوت

منذ عام 1951 قام برنامج تملك البيوت في أرامكو السعودية بتمويل أكثر من 67000 بيت جديد للموظفين السعوديين. وفي عام 2016، استمر العمل في بناء أكثر من 10 آلاف وحدة سكنية، بما في ذلك مشروع جنوب الظهران الذي سيوفر 8500 وحدة سكنية للموظفين السعوديين وأسرهم. وقد أكملت الشركة خمس وحدات نموذجية ومن المتوقع الانتهاء من الدفعة الأولى المكونة من 249 وحدة في عام 2017.

كما أكملت الشركة المرحلة الأولى من مشروع تملك البيوت شرق الدمام 1، حيث وفرت 104 وحدات سكنية ممتازة للموظفين، ووزعت 270 قطعة أرض ضمن برنامج شرق الدمام 2. وتجدر الإشارة إلى أن هذه المشاريع السكنية توفر لموظفي الشركة منازل آمنة ومريحة تُعَدُّ، نموذجًا يحتذى به في معايير التخطيط والكفاءة والبناء، لتكون بمثابة خطة يمكن لقطاع الإسكان تطبيقها في جميع أنحاء المملكة. 

الارتقاء بالسلامة المرورية

ما زالت سياقة السيارات خارج العمل تمثل أكبر المخاطر التي تواجه موظفي الشركة، وللحدّ من هذه المخاطر، ركّبت الشركة أجهزة لمراقبة قائدي السيارات في نحو %80 من سيارات الشركة، و2100 جهاز في السيارات الخاصة المملوكة للمتدرجين الشباب ضمن برنامج التحديد التلقائي لمواقع السيارات، حيث تتيح هذه الأجهزة تتبع سلوكيات قيادة السيارات وتحسينها بين الموظفين والحدّ من مخاطر الحوادث المرورية.

كما تم إعداد برنامج السلامة المرورية في أرامكو السعودية من خلال جهد تعاوني مع الوزارات الحكومية، والهيئات المنوطة بإنفاذ قوانين المرور، والمؤسسات المدنية لتحفيز عملية التحول السلوكي في السلامة المرورية والتخلص من مسببات الحوادث المرورية.

وتشمل أبرز الأنشطة التي نفّذتها الشركة في عام 2016 إطلاق حملة السلامة المرورية في جامعة الدمام التي استهدفت أكثر من 1000 طالب، وقدمت خلالها عروضًا لأكثر من 7400 طالب في 77 مدرسة في المنطقة الشرقية. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الفعاليات تمكن الشباب من أن يكونوا قدوة للقيادة الآمنة ونماذج يُقتدى بها للسلامة لما فيه صالح مجتمعاتهم. 

Close