تحفيز الابتكار

تستحدث أرامكو السعودية حلولً مبتكرة وفاعلة لجعل مواردها أكثر موثوقية واستدامة وذات قيمة أكبر، وذلك حرصًا منها على تعزيز مصالح الشركة والمملكة ومستهلكي الطاقة في مختلف أرجاء العالم. 

يبحث فريق العمل في مركز الأبحاث والتطوير العائد للشركة في مدينة هيوستن إمكانية التوصل إلى مواد مانعة للتسرب لإصلاح التشققات في الطبقات الإسمنتية المبطنة لآبار النفط واستعادة الإنتاج من الآبار المتضررة.

تُعَدُّ التقنية والابتكار الركيزتين الأساس في استراتيجية الشركة الرامية لرفع قيمة قاعدة الموارد إلى أعلى مستوى ممكن، والمساعدة على إيجاد سوق محلية لمنتجاتنا أكثر تنوعًا وقدرةً على المنافسة على الصعيد العالمي، والتأسيس لقوى عمل محلية تتمتع بقاعدة معرفية ذات مستوىً عالمي. وقد كان مدار تحقيق هذه الأهداف، هو تطوير تقنيات جديدة وتسويقها، وبناء تحالفات استراتيجية مع الشركاء في قطاع الطاقة، وتوطيد العلاقات مع المؤسسات البحثية والأكاديمية الرائدة على مستوى العالم، والسعي لإبرام صفقات استحواذ واستثمار استراتيجية لتحقيق قيمة إضافية.

وتركز جهود البحث والتطوير في أرامكو السعودية على مجالات التنقيب والإنتاج والتكرير والمعالجة والتسويق والاستدامة، ولاسيما في مجال التقنيات المؤثرة التي تستطيع إيجاد ميزة تنافسية كبيرة لأعمالها والمساعدة على نمو الأعمال الجديدة. 

معمل هيوستن هو أحد المعامل ضمن شبكة البحوث العائدة للشركة على مستوى العالم التي تكرّس جهودها لتحقيق ابتكارات وإنجازات فارقة للتغلب على التحديات في مجال الطاقة.

كما أننا نسعى لاكتساب ميزة تنافسية من خلال تبني مجموعة متوازنة من الخيارات التقنية التي تجمع بين الجدوى الفنية والتجارية وتسهم في تحقيق غايتنا المتمثلة في إيجاد أكبر قدر من القيمة من الموارد الهيدروكربونية للمملكة. وفي إطار جهودنا الشاملة للتعامل مع ظاهرة التغير المناخي على نطاق عالمي، فإننا نسعى لإيجاد حلول تقنية لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وزيادة الإمدادات المستدامة من الطاقة.

كما أننا أسهمنا بالتعاون مع مراكز التميّز التقني المحلية والعالمية في تعزيز قدراتنا البحثية داخل الشركة، حيث تعاونت الشركة داخل المملكة مع الجامعات البحثية لدعم أنشطتها الخاصة بالتقنيات الجديدة في مجالات التنقيب والإنتاج والتكرير والمعالجة والتسويق، كما ترعى الشركة التحالفات بين الأوساط الأكاديمية والصناعة من خلال التعاون مع شركات خدمات الطاقة الرائدة في مجمعات الأبحاث والابتكار.

وعلى الصعيد الدولي، أسسنا تحالفات ناجحة في مجال الأبحاث والتعليم مع جامعات تقنية ذات شهرة عالمية، كما أننا نستثمر على الصعيد العالمي في الشركات الناشئة وسريعة النمو التي تطور تقنيات تنسجم مع رؤية الشركة. وتتيح لنا هذه التحالفات تعزيز القدرات الفكرية في أبحاثنا من خلال إتاحة إمكانية الاستفادة من أفضل الكفاءات وإيجاد فرص التدريب والتطوير.

تستقطب شبكة الأبحاث العالمية العائدة للشركة – بفضل مواقعها الاستراتيجية في المراكز التقنية في أسواق الطاقة الرئيسة – أفضل الباحثين الراغبين في تحقيق أفضل الإنجازات في حياتهم المهنية، وتوفر لهم بيئة مشجعة للابتكار، تؤكِّد عزمنا على تحقيق الريادة العالمية في التقنيات ذات الصلة بالطاقة.

وتهدف الاستثمارات في بناء قدراتنا البحثية إلى تحقيق ميزة تنافسية دائمة ومنح الشركة مرونة وقدرة أكبر على التكيف، حيث يُعدُّ تركيزنا المتواصل على تطوير التقنيات الجديدة وتوليد الأفكار المبتكرة حجر الزاوية في العهد الذي قطعناه على أنفسنا بالإسهام في بناء مستقبل آمن في مجال الطاقة هنا في المملكة وللناس في جميع أنحاء العالم. 

Close