حلول مبتكرة لمشاكل واقعية

تعتمد قدرة الشركة على توصيل منتجاتها إلى عملائها داخل المملكة وإلى فرض التصدير التابعة لها بأمان وموثوقية على صيانة بُناها التحتية وفقًا لأعلى مستوى من الجودة، وهو نهجٌ يسهم أيضًا في تحسين الكفاءة التشغيلية لأعمال الشركة. وفي عام 2016، واصلت الشركة تحسين قدرات الصيانة لديها باستخدام العديد من التقنيات المبتكرة، مثل:

يعمل روبوت الفحص والمراقبة في المياه الضحلة الذي تم تصميمه وتطويره واختباره في أقل من عامين على تحسين سرعة عمليات فحص خطوط الأنابيب وكفاءتها وسلامتها.

روبوت الفحص الذي تملك أرامكو السعودية 

روبوت الفحص الذي تملك أرامكو السعودية براءة اختراعه، وهو تقنية فريدة من نوعها لاستخدام روبوت قادر على القيام بأعمال الفحص البصري للأسطح الفولاذية التي يتعذر الوصول إليها في الحالات العادية، وقياس سُمكِها بالموجات فوق الصوتية، بالإضافة إلى دورها في استشعار وجود الغاز. وساعدت الشركة على تأسيس شركة جديدة ناشئة بفضل منح ترخيص استخدام هذه التقنية للشركة العربية للروبوتات "آرابيان روبوتيكس كومباني"، الأمر الذي يعكس التزام أرامكو السعودية بمساندة الشركات التقنية الحديثة على أرض المملكة. ومن المنتظر البدء باستخدام الروبوت في فحص أصول الشركة في منتصف عام 2017. 

روبوت الفحص والمراقبة في المياه الضحلة (سويم-آر™) 

روبوت الفحص والمراقبة في المياه الضحلة (سويم-آر™)، وهو أداة يمكن التحكم فيها عن بعد مصممة للقيام بأعمال الفحص تحت سطح الماء، ففي بيئات المياه الضحلة، تواجه سفن الدعم البحري لأعمال الغوص تحدياتٍ تتعلق بإمكانية الوصول إلى الموقع المطلوب والتمركز فيه، مما يجعل من فحص خطوط الأنابيب في المياه الضحلة مهمة صعبة. وعلى النقيض تمامًا، يمكن إطلاق روبوت الفحص والمراقبة في المياه الضحلة من الشاطئ أو باستخدام قارب قابل للنفخ ومنخفض التكلفة، مما يساعد على تقليل الوقت المستغرق في الفحص والتكاليف المرتبطة به، كما أن باستطاعته إتمام أعمال الفحص بسرعة تفوق معدل الفحص الذي يجريه الغواصون بأربع مرات. وجرَّبت الشركة هذا الروبوت في منطقتي البحر الأحمر والخليج العربي، علمًا أن هذه التقنية محمية  بسبع براءات اختراع. 

Close