قطاع التنقيب والإنتاج ينظِّم أول فعالية هاكاثون من نوعها

الظهران, فبراير 14, 2018

نظّمت إدارة مركز إكسبك للأبحاث المتقدمة، بالتعاون مع جمعية علوم الأرض في الظهران، أول فعالية هاكاثون لقطاع التنقيب والإنتاج في قاعة مركز إكسبك للمؤتمرات. وشجّعت الفعالية التي عقدت على مدار يومين ونصف الكوادر الشابة على العمل ضمن فرق متعددة التخصصات سعيًا للتوصل إلى وجهات نظر فريدة تذلل العقبات الفنية المعقدة في قطاع التنقيب والإنتاج.

وبهذه المناسبة، قال نائب الرئيس للتنقيب الأستاذ إبراهيم السعدان: تميّز تنظيم فعالية هاكاثون في قطاع التنقيب والإنتاج، التي تُعقد لأول مرة في أرامكو السعودية، بالتشويق والإثارة. التي خاصة وإنها تركّز على الكوادر الشابة وطاقاتها تُعد نموذجًا ابتكاريًا للتعامل مع التحديات المحتملة في المستقبل.

أفضل الممارسات المطبّقة في قطاعات الأعمال

فعالية الهاكاثون، التي تُنظمها المؤسسات الأكاديمة وغيرها من المؤسسات بشكل متكرر، تُعد من أفضل الممارسات في قطاعات الأعمال، حيث تجتمع فيها الكوادر المهنية معًا للتوصل إلى حلول ابتكارية لجميع التحديات التي تواجههم في قطاعات أعمالهم.

ونبعت فكرة الهاكاثون في قطاع التنقيب والإنتاج في مركز إكسبك للأبحاث المتقدمة من برنامج الباحثين الشباب، وهو برنامج داخلي يهدف إلى تطوير الباحثين ممن يتميزون بالتحفيز الذاتي والابتكار ويتصدرون الجهود في مجالات تخصصاتهم ويساندون رؤية مركز إكسبك للأبحاث المتقدمة، ورسالته، وأهدافه الاستراتيجية. وعلى وجه التحديد، كانت فكرة الهاكاثون من اقتراح لجنة الباحثين الشباب، التي تُعد جزءًا لا يتجزأ من برنامج الباحثين الشباب، ويتألف أعضاؤها منهم. وأُسست هذه اللجنة لمساعدة الباحثين الشباب على تطوير مهارات أفضل لإبراز طاقاتهم وإمكاناتهم والوفاء بأهداف البرنامج. وتُشرك اللجنة جميع الباحثين الشباب في مبادرات مثل التبادل المعرفي، وتطوير المهارات الفنية والشخصية، والارتقاء بمكان العمل ليكون أكثر مواءمة لتطلعات جيل الشباب.

من جانبه، قال نائب الرئيس لهندسة البترول والتطوير الأستاذ ناصر النعيمي: يوفر هاكاثون قطاع التنقيب والإنتاج وسيلة للكوادر الشابة لإظهار إبداعاتهم. كما يقدّم بيئة تعاونية ويبرهن على أن الفريق الذي يتألف أعضاؤه من عدة تخصصات بوسعه قطع أشواط طويلة في حل التحديات المعقدة.

بعد مشاركة ناجحة في هاكاثون قطاع الطاقة لمعهد مساتشوستس للتقنية عام 2016م، جُلب مفهوم منافسة الهاكاثون لأرامكو السعودية وجرى تعديله وإضافته إلى قائمة مبادرات لجنة الباحثين الشباب. وعُقد أول هاكاثون لقطاع التنقيب من 12 إلى 14 ديسمبر عام 2017م، ولاقى استحسانًا كبيرًا من الإدارات والضيوف المشاركين. وأظهرت الفعالية قوة الفرق متعددة التخصصات، وعززت التبادل المعرفي، وتطوير المهارات الفنية، والتواصل بين الكوادر الشابة. وتميّزت الأفكار التي توصّل إليها المشاركون خلال هذين اليومين بالإبداع والابتكار. وعرض المشاركون عملًا عالي الجودة أُعد خلال فترة زمنية قصيرة.

وخلال المنافسة، حظي 80 من المهنيات والمهنيين الشباب من تسع إدارات للتنقيب والإنتاج وأربع من المناطق الإدارية بفرصة العمل ضمن فرق متعددة التخصصات للتعامل مع 12 تحديًا من التحديات المختلفة لقطاع التنقيب والإنتاج. وغطّت موضوعات التحديات نطاقًا واسعًا من أعمال التنقيب والإنتاج بدءًا من تحليل البيانات الضخمة، مرورًا بتحديد المناطق الواعدة غير التقليدية باستخدام الكيمياء الجيولوجية، وانتهاءً بتجمع السوائل في آبار الغاز الناضبة. واشتملت الفعالية على ثلاث مراحل مختلفة هي عرض التحديات، والتوصل للحلول، وعرض الحلول المقترحة.

وخلال اليوم الأول من هاكاثون قطاع التنقيب والإنتاج قدّم 26 من الخبراء المختصين، الذين اضطلعوا لاحقًا بمهمة الحكام 12 تحديًا من تحديات العمل لثمانين مشاركًا من الكوادر الشابة. وسجَّل كل فرد من الكوادر الشابة ممن هم دون سن الخامسة والثلاثين، الذين رشحتهم إداراتهم، في تحدٍ واحد من اختياره. وكوّنت الهيئة المنظمة فِرقًا تتألف من خمسة أعضاء أو أقل، حيث صنفت المسجلين ضمن فئات ذات معلومات أساس ومهارات مختلفة حسب التحديات. وقضت الفرق متعددة التخصصات اليومين التاليين في محاولة الخروج بأفكار جديدة للتغلب على التحدي بالاعتماد على مجموعة مهاراتها، والإرشاد من الموجهين، والاطلاع على مجموعات مشتركة من عينات البيانات، والبحوث القائمة والبرامج.

قدّم المشاركون في اليوم الثالث حلولهم أمام لجنة تضم 26 عضوًا من الخبراء الاختصاصيين. وبُنيت معايير إحراز النقاط على الإبداع، ومهارات العرض، ومدى جدوى الفكرة وقابليتها للتطبيق العملي. وعرضت الفرق المتنافسة حلولها الإبداعية من خلال مواجهة التحديات بعدة أساليب متطورة. وفي الختام، كرّم السعدان الفرق الثلاث الفائزة وقدّم لها الجوائز. 

Close