أعضاء المجلس الاستشاري للقادة الشباب يتركون بصمتهم في ورشة عمل إدارة التغيير

الظهران, فبراير 06, 2018

تواصل أرامكو السعودية التوسع في أسواق ومنتجات جديدة، كما أصبحت أعمالها أكثر تنوعًا، مع تسارع وتيرة التغيير المهني والتجاري والاجتماعي فيها بشكل مستمر. وفي هذا السياق ينبغي التأكيد على أن جميع موظفي أرامكو السعودية متلقّون وقادة للتغيير في وقت واحد بشكل أو بآخر، ومن المهم - سواءً للشركة أم لنا كأفراد - أن نوسع قدراتنا على إدارة التغيير حتى نكتسب القدرة على سرعة الإنجاز اللازمة للنجاح.

صُمم المجلس الاستشاري للقادة الشباب لإشراك وإلهام الشباب في أرامكو السعودية والعمل كمورد نشط، بالإضافة إلى توفير الحلول التي تُحفّز الأهداف الاستراتيجية للشركة. ويشارك أعضاء المجلس الذين اختيروا حديثًا (الدفعة الخامسة) في المبادرات والمشاريع والدراسات الكبيرة والرئيسة، ومن المناسب تجهيزهم بالمهارات اللازمة لتنفيذ التغيير.

تقييمات إيجابية

تعليقًا على هذه الورشة، قال ياسر العودة من إدارة أعمال المشاريع المشتركة المحلية: كانت ورشة عمل إدارة التغيير تجربة رائعة وشيّقة وعملية، ومثّلت فرصة عظيمة لفهم كيفية تشجيع الناس على الإسهام في التغيير الإيجابي؛ إذ لا يمكنك تحقيق شيء دون أن يؤدي الناس الأدوار المطلوبة منهم.

ووصف أندرو بروسيوس، من البرامج الأكاديمية والشراكات تجربته بقوله: كانت تجربة غنية قدّمت نظرة موجزة ومفيدة للغاية في عالم إدارة التغيير، أسهم فيها مدربون موهوبون بشغفٍ واضحٍ لعملهم، على الرغم من أن الأيام الثلاثة لم تكن كافية لهذا المجال المهم الذي يُغفل غالبًا. إن إدارة التغيير أكثر أهمية من أي وقت مضى نظرًا للتحولات الكبيرة التي تلوح في الأفق.

وعلق رائد الشامخ، من التخطيط الاستراتيجي، قائلاً: كانت ورشة عمل ملهمة وتفاعلية للغاية، وكان لها تأثير عميق عليَّ شخصيًا وعلى الفريق. وبالإضافة إلى المعارف الهائلة التي اكتسبناها حول مهارات منهجية بروسكي في إدارة التغيير، كانت ورشة العمل بمثابة تمرين جيد لبناء الفريق.

وأعرب الشامخ عن تقديره لعدة جوانب من ورشة العمل والمنسقين من فريق إدارة التغيير، بما في ذلك جميع مواد التحضير لورشة العمل، وأساليب التنسيق التفاعلية، بالإضافة إلى تبني النهج السردي، وقدرات المنسقين الواضحة وإلمامهم بالموضوعات المطروحة. كما شكر أعضاء فريق إدارة التغيير الآخرين على المساندة التي قدموها كخبراء اختصاصيين خلال ورشة العمل.

الأساليب والأدوات

تعرّف المشاركون من خلال الورشة على منهجية منظمة وأدوات لتخطيط وتنفيذ وإدارة التغيير التي تنطوي عليها مشاريع التنقيب والإنتاج، والتكرير والمعالجة والتسويق، بالإضافة إلى الموارد البشرية، وتقنية المعلومات، وغيرها من المشاريع. كما نُوقشت موضوعات الثقافة وأنماط التفكير والسلوكيات على نطاق واسع.

وأعرب المشاركون عن سرورهم بمعرفة أن فريقًا لإدارة التغيير من داخل أرامكو السعودية كان جزءًا من عديد من مشاريع الشركة، حيث تولى رصد وتحليل التقنيات الأكثر فاعلية في ثقافة شركتنا. وأعرب المشاركون عن شكرهم للمسؤولين الإداريين في إدارة الاستشارات التنظيمية على تنظيمهم لورشة العمل. وكان من بين الحضور في حفل التخرج كلٌّ من مدير إدارة الاستشارات التنظيمية، الأستاذ زكي المشرف، ومنسق قسم الاستشارات الإدارية بالوكالة، جمعان الزهراني، اللذين قدّما الشهادات للحضور. وهنّأ المشرف المشاركين على اجتياز برنامج ورشة العمل بنجاح، وأعرب عن أمله في أن يكون اطلاعهم على منهجية ومجموعة أدوات إدارة التغيير جاء في الوقت المناسب لأنها ستمكّنهم من أن يصبحوا عناصر وقادة تغيير فاعلين.

 السعي لتحقيق مستوى الكفاءة المطلوب في الشركة

ورشة العمل هذه هي جزء من استراتيجية إدارة الاستشارات التنظيمية لتطوير إدارة التغيير باعتبارها أحد مستويات الكفاءة المطلوبة في أرامكو السعودية. وتقدِّم إدارة الاستشارات التنظيمية ثلاثة برامج لإدارة التغيير، هي: ورشة عمل معدة لوكلاء التغيير مثل المجلس الاستشاري للقادة الشباب، أو لمبادرة من مبادرات الشركة الكبرى ذات الصلة؛ ودورة موجزة لمدة نصف يوم تُقدَّم للمديرين والمديرين العامين ومن هم أعلى مرتبة؛ ونظرة عامة مدتها ساعة واحدة تُقدَّم للموظفين والإدارات المختلفة للتعريف بمفهوم إدارة التغيير. 

Close