الأداء البيئي

الأعمال المستدامة

إن أفضل أثرٍ يمكن تركه هو الحد من الآثار البيئية.

وذلك بالنسبة لنا يعني توسيع حدود المعرفة والتقنية لتقديم حلول هندسية إبداعية ومبتكرة تعزز قدراتنا الإنتاجية وكفاءتنا، كما تحد في الوقت ذاته من الآثار البيئية لأعمالنا.

ويتطلب ذلك خفض استهلاكنا للطاقة والتأكد من الحفاظ على سلامة الهيكل العام لمعاملنا ومرافقنا، بالإضافة إلى الإدارة الحكيمة لاستهلاكنا للمياه الجوفية في أعمالنا وتنفيذ سياسات ترشيد استهلاك المياه ورفع مستوى إعادة استخدام مياه الصرف في أعمالنا.

تعدّ أرامكو السعودية الأداء البيئي جزءًا لا يتجزأ من أداء الأعمال المستدامة - ابتداءً بتطوير قدرات الطاقة البديلة ووصولًا إلى تطبيق تقنيات الحد من الانبعاثات.

تقنيات أعمال التفتيش

تسهم محافظتنا على بنيتنا التحتية حسب أفضل المقاييس في تحسين أدائنا البيئي كما ترفع في الآن ذاته كفاءتنا التشغيلية. فنحن نعمل على تحسين قدراتنا في مجال الصيانة عن طريق التقنيات المبتكرة التي من شأنها تقليل الوقت المستغرق في التفتيش والتكاليف المرتبطة به.

ترشيد استهلاك الماء

لطالما احتلت أرامكو السعودية، التي وُلدت من رحم الضرورة كشركة طاقة في بلد صحراوي، مكانةً رائدة في مجال المحافظة على المياه، حيث تنظم خطة المحافظة على المياه في الشركة استخدام المياه من خلال مجموعة من الإجراءات، مثل استخدام أجهزة قياس التدفق، والتطبيقات واسعة النطاق لمياه الصرف الصحي، وتقييم فرص المحافظة على الموارد المائية، وتطبيق أفضل الممارسات، ورفع الوعي بالمحافظة على المياه بين الموظفين وعائلاتهم والمجتمعات المحلية. واليوم، تعيد الشركة استخدام أكثر من 75% من مياه الصرف الصحي وأكثر من 80% من المياه المنتَجة (الماء المصاحب للنفط المستخرج من الآبار)، علمًا بأن هذه المعدلات تُعدُّ من بين أعلى معدلات إعادة استخدام المياه في المنطقة.

إدارة النفايات

الإدارة الفاعلة للنفايات هي أحد المجالات الأخرى التي تسعى فيها الشركة لتقليص أثر أعمالها وتعميم الفوائد المتحققة من هذا النهج في جميع أنحاء المملكة. وفي هذا الإطار، تنظم الشركة برامج للتوعية بأهمية إعادة التدوير في أحياء السكن والمكاتب العائدة للشركة بالإضافة إلى المدارس والجامعات والبلديات في المملكة.