التحول الرقمي ومستقبل الطاقة

تطوير التقنيات

يمكِّننا برنامج التحول الرقمي من الاستفادة من التطورات الكبيرة في التقنية الرقمية لتوفير الطاقة في المستقبل بصورة أكثر استدامة وكفاءة وسلامة.


ما معنى التحول الرقمي؟

يشهد العالم حاليًا موجةً من التقدم التقني السريع الذي يطمس الحدود بين المجالات الفيزيائية والرقمية والبيولوجية. تقوم الثورة الصناعية الرابعة بتشكيل جميع نواحي حياتنا بما في ذلك الحوسبة السحابية والربط بين أجهزة الهواتف الجوالة والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة.

من خلال الربط بين الأصول المادية، مثل الآلات المزودة بأنظمة رقمية، يمكن للأعمال أن تطور رؤى دقيقة والتصدي للتحديات بصورة آنية وتحقيق كفاءة أعلى. ولكن، لكي يكون للتحول الرقمي أثرًا حقيقيًا، يجب أن يشمل جميع الأعمال. ولا يختلف الحال في قطاع النفط والغاز، حيث سيؤدي التحول الرقمي الكامل في تحقيق تحول جذري في كيفية قيامنا بتزويد العالم بالطاقة.


ما هو مستقبل صناعة النفط والغاز؟

على مدى أكثر من قرن، اضطلع قطاع النفط والغاز بدور حيوي في التحول الاقتصادي في العالم، ولكن هذا القطاع على وشك الولوج لحقبة جديدة. ويمكن للتحول الرقمي أن يؤدي إلى زيادة في الكفاءة العملية وسلامة أماكن العمل، وكذلك التقليل من الأثر البيئي لهذا القطاع. ومن بين التقنيات الجديدة في قطاع النفط والغاز:

التقنيات الجديدة في قطاع النفط والغاز:

تحليل البيانات الضخمة
تحليل البيانات الضخمة رؤى متطورة وآنية. على سبيل المثال، تُستخدم هذه التقنية في تحسين فصل ثاني أكسيد الكربون، والقيام بنمذجة البيانات لإدارة المكامن والتنبؤ بأداء أعمال الإنتاج.
إنترنت الأشياء الصناعية
نظام من أجهزة الحاسوب والآلات والأشخاص المترابطين والذي تتواصل فيه البيانات والمعدات. على سبيل المثال، في قطاع النفط والغاز يمكن استخدام أجهزة استشعار إنترنت الأشياء الصناعية لجمع البيانات من بئر نفط، وربطها مع البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي وتوفير معلومات وحلول سريعة.
تقنية الروبوتات والطائرات المسيّرة
تساعد في توفير إمكانيات فحص أكثر سلامةً وكفاءة، وتتيح إمكانية الكشف المبكر عن التسرب، وتساند رسم الخرائط الجوية، وأعمال اللحام تحت المياه والمراقبة البيئية، وكذلك فحص الأصول مثل أجهزة الحفر وخطوط الأنابيب البحرية في المواقع التي يصعب الوصول إليها.
الذكاء الاصطناعي
يُستخدم في تعلم الآلات وقياس المخاطر المحتملة للمشاريع الجديدة قبل تنفيذها أو علم البيانات، واستخلاص المعلومات وربط البيانات ذات العلاقة لتشكيل صور شاملة.
الحوسبة السحابية
وهي ليست مجرد منصة سريعة وغير مكلفة وقابلة للتطوير للذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة وتقنية إنترنت الأشياء الصناعية، ولكنها تتيح أيضًا اتخاذ قرارات مبنية على رؤية معمقة من خلال التحليلات.
الطباعة ثلاثية الأبعاد
تساهم الطباعة ثلاثية الأبعاد أو التصنيع بالإضافة في تبسيط إنتاج العناصر المعقدة أو النماذج الأولية والتقليل من أوقات التعطل الثمينة والتخلص من فترات الانتظار الطويلة للقطع -- خاصةً القطع الخاصة بالطباعة في المواقع النائية.
الواقع المعزز/الحقيقة الافتراضية
يساهم الواقع المعزز في إيجاد بيئات تشبه العالم الحقيقي بينما تساعد الحقيقة الافتراضية في انغماس المشاهد في البيئة الافتراضية. تستخدم هاتان التقنيتان في قطاع النفط والغاز لتدريب الفنيين لاختبار المهام المعقدة قبل البدء بالتطبيق.

ما الذي نقوم بعمله؟

نسعى لأن نكون شركة الطاقة الرائدة في استخدام التقنيات الرقمية. ونقوم بتطبيق حلول تقنية تلبي احتياجات العالم من الطاقة وفي ذات الوقت تخفض الأثر البيئي لأنشطتنا، وتقلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وتعزز كفاءة الوقود، وتحافظ على المياه، وتوفر الجيل القادم من المواد التي تجعل المنتجات الاستهلاكية أخف وزنًا وأكثر متانة. 

نقوم بتحقيق هذا من خلال مركز الثورة الصناعية الرابعة حيث يساهم تطبيق العلوم والتخيل في تحويل الطريقة التي نقوم بها بأعمالنا. وسيضطلع مركز الثورة الصناعية الرابعة بتعزيز المهارات الفنية لكوادرنا، إضافةً إلى توفير قدرات تقنية متقدمة تساهم في تحقيق برنامج التحول الرقمي في الشركة.



الروبوتات وروبوت الفحص والمراقبة في المياه الضحلة "سويمر"

اخترعت إدارة الأبحاث والتطوير في الشركة روبوت الفحص والمراقبة في المياه الضحلة "سويمر" الذي يستخدم تقنية متطورة تذلل العديد من العقبات التي توجه قطاع النفط والغاز. 

وتتمثل إحدى هذه العقبات في فحص خطوط الأنابيب في المياه الضحلة، حيث تجري أعمال الفحص هذه في الوقت الحالي عن طريق غواصين متصلين بمركبة مساندة للغوص باستخدام حبل تزويد، وينطوي استخدام مركبة مساندة الغوص في المياه الضحلة على خطر الارتطام بعوائق تحت المياه، ويساعد روبوت الفحص والمراقبة في المياه الضحلة على فحص خطوط الأنابيب في المياه الضحلة بأمان وفعالية ويساهم في الوقت ذاته في تخفيض الوقت المستغرق والتكاليف المرتبطة بهذه العملية.

مركز الثورة الصناعية الرابعة

يتألف مركز الثورة الصناعية الرابعة التابع للشركة من 2500 متر مربع مخصصة للابتكار واستكشاف التقنيات الحديثة.

مركز الذكاء الاصطناعي المستقبلي محاط بشاشة عملاقة منحنية تعرض ما يزيد عن 20 حلًا تشغيليًا وتركز على إعداد حلول تعليم الآلات والتحليلات المتقدمة. ويوضح ركن الطائرات المسيّرة بلا طيار الاستخدامات التشغيلية للروبوتات التي تعمل جوًا وأرضًا وتحت الماء، وتلك الاستخدامات تساعد في أعمال معاينة مداخن الشعلات أو الكشف عن غاز الميثان، ويستخدم ركن الواقع الافتراضي لإعداد وتدريب المشغلين، حيث يستطيعون من خلال تقنية الواقع المعزز والواقع الافتراضي خوض تجربة حية من قمرة محاكاة وكأنهم في المعمل.

معمل الغاز في العثمانية

أشاد القائمون على المنتدى الاقتصادي العالمي بمعمل أرامكو السعودية للغاز في العثمانية وأدرجوه ضمن قائمة "المنارات الصناعية" باعتباره مرفق تصنيع رائد في مجال تطبيقات تقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

فهو أحد أكبر معامل معالجة الغاز في العالم، ويستخدم هذا المعمل حلول الذكاء الاصطناعي والتحليلات المتقدمة لزيادة الانتاجية والحفاظ في الوقت ذاته على النهوض بالسلامة والموثوقية والكفاءة في مرافقه العاملة. وثمة تقنيات ساهمت في تقليل وقت المعاينة بنسبة 90% كالطائرات المسيّرة بلا طيار والتقنيات القابلة للارتداء المستخدمة في معاينة خطوط الأنابيب والمعدات مثل الخوذات الرقمية التي تلتقط مقاطع الفيديو والنظارات التي تحمل المعلومات مباشرة للعدسات.


شركة طاقة بآفاق مستقبلية

نحن حريصون على التحول الرقمي التقني في قطاع النفط والغاز، فالتحول الرقمي لن يزيد الكفاءة فحسب وإنما سيدفع عجلة الابتكار ويوفر فرص عمل وكفاءات ماهرة في المجال الرقمي، واستخدام هذه التقنية يحد من آثار أعمالنا على البيئة.

ثمة جانب مهم في رؤيتنا يتمثل في الآلية التي نتعاون ونتشارك من خلالها مع ألمع العقول حول العالم مع الاستثمار في الوقت ذاته في كوادرنا. لدينا شبكة عالمية من مراكز الأبحاث والابتكار المنتشرة في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وآسيا، وجهود البحث العلمي المستمرة التي نبذلها ستستمر بفتح آفاق جديدة بلا توقف.