قوة مُشتركة في مضمار الاستدامة

أرامكو السعودية والفورمولا 1

لأن التميّز الهندسي والابتكار التقني يُشكّلان جزءًا كبيرًا من هويتنا، شجّعنا ذلك لاختيار فورمولا 1 كأول شراكة عالمية بوصفها الرائدة في واحدة من أهم الرياضات التي تُسخّر قوّة الطاقة الهندسية والتقنية، وتُلهم مئات الملايين من المتابعين حول العالم سنويًا. ومن خلال تبادل خبراتنا وابتكاراتنا سنتمكّن معًا من التأثير بشكلٍ كبير، على تخفيض انبعاثات الغاز في قطاع صناعة السيارات.

شراكة أرامكو السعودية مع فورملا 1

التخطيط للمستقبل

لدى أرامكو السعودية والفورمولا 1 رؤية مشتركة، نحو مستقبلٍ يتميّز فيه قطاع صناعة السيارات بمركباتٍ أكثر كفاءة، وأقل انبعاثات، ويتّسم بتمكين المجتمعات من الاستفادة من الفرص المتاحة بقطاع الطاقة. ومن هذا المنطلق، ستُمكّنُنا هذه الشراكة من دّمج خبراتنا لتحديد فُرص تطوير أنواع وقودٍ مستدامةٍ، ومحركات عالية الكفاءة، مع الاستفادة إلى أقصى حدٍّ من التقنيات الناشئة في قطاع النقل، وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

تعزيز الاستدامة

تبدو الصلة جلية بين أرامكو السعودية، الرائدة في مجال إنتاج الطاقة وصناعة الكيميائيات، وفورمولا 1 المنصّة الأولى في العالم لرياضة السيارات، لكن هذه الشراكة، ستعبُر بهذا التعاون حدود الرعاية التقليدية باتجاه العمل على تطوير ابتكاراتٍ جديدةٍ، وتحسين كفاءة الطاقة، لمواجهة الانبعاثات التي تشكّل تحدّيًا عالميًّا. حيثُ عملت الفورمولا 1 على تطوير تقنياتٍ خاصةٍ بمجال النقل، تتميّز بالقُدرة على التّخفيف من الانبعاثات وتعزيز السلامة، وتعود بالفائدة في يومنا هذا، على مئات الملايين من السيارات في الطرقات. كما نعمل نحن على مواجهة أنواعٍ جديدةٍ من التحدّيات، كابتكار أنواع وقودٍ متطوّرةٍ، وإدماج استخدام المواد اللامعدنية، وتطوير تقنيات احتجاز الكربون.

ويضعنا هذا أمام هدفنا المنشود، بتطوير محرّكات وتركيبات وقودٍ قادرة على إنتاج مستويات منخفضة من انبعاثات الغاز، مع الحرص على تقديم مستوى عالٍ من الأداء والفاعلية في الوقت نفسه، وهو ما نأمل من خلاله مواجهة تحدّيات قطاع صناعة السيارات، وكذلك التحديات المناخية على المستوى العالمي.