فرق البحث والإنقاذ البحري في الشركة تعثر على جثمان موظف منطقة الأعمال البحرية

تمكنت فرق الاستجابة للحالات الطارئة في أرامكو السعودية بالتعاون مع قطاع حرس الحدود برأس تنورة منتصف ليلة البارحة 17 ربيع الآخر لعام 1437هـ، ( 27 يناير 2016م) من العثور على جثمان موظف الشركة، يرحمه الله، الذي تعرض لحادثة سقوط وغرق في مياه البحر، وذلك بعد 50 ساعة من عمليات البحث المكثفة والمسح البحري السطحي وفي الأعماق، حيث شاركت في البحث عدة مروحيات وعدد كبير من الزوارق البحرية على مدار الساعة.

وقد عبر رئيس أرامكو السعودية، وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين بن حسن الناصر، وأعضاء الإدارة العليا في الشركة عن تألمهم لهذه الحادثة، وعن صادق عزائهم ومواساتهم لذوي الفقيد سائلين الله سبحانه أن يتغمده بواسع رحمته.

وكان موظف الشركة وقت الحادثة التي وقعت ليلاً، يعمل على متن قارب أعمال كان يهم بالرسو في مرسى عائم في إحدى مناطق أعمال الشركة البحرية، إثر تغير مفاجئ في الأحول الجوية واضطراب شديد في مياه البحر ، فسقط إثر ارتطام القارب بموجة عاتية مباغتة. ورغم استخدامه، يرحمه الله، واستخدام زملائه جميع وسائل الإنقاذ والسلامة، إلا أنه اختفى وسط الأمواج بطريقة لم يكن بالإمكان إنقاذه معها.

وأوضحت الشركة أنها تجري حالياً تحقيقاً مفصلاً حول الحادثة، فيما قدمت شكرها وتقديرها لكل الجهات التي شاركت في عمليات البحث.