معالي محافظ هيئة تقويم التعليم العام يزور الشركة

زار معالي محافظ هيئة تقويم التعليم العام، الدكتور نايف بن هشال الرومي، أرامكو السعودية، مؤخرًا، وذلك في إطار تبادل الآراء حول أفضل السبل المتعلقة بتدريب وتطوير الشباب السعودي.

ورحب رئيس أرامكو السعودية، كبير إدارييها التنفيذيين، الأستاذ أمين حسن الناصر بمعالي الدكتور الرومي، والدكتورة خلود عبدالله أشقر، مساعد المحافظ لإطار المؤهلات الوطنية، وسلّط الناصر الضوء على إسهامات الشركة في التعليم في المملكة من حيث بناء المدارس وصيانتها في مختلف أنحاء المنطقة الشرقية على مدى العقود الثمانية الماضية وحتى يومنا الحاضر.

واطَّلع الرومي، خلال الزيارة، على خطط أرامكو السعودية لبناء مدارس في أحيائها السكنية حديثة الإنشاء وعلى أهمية برامج التدريب في مساعدة الشركة على تحقيق هدفها المتمثل في إعداد أيدٍ عاملة مؤهلة، فضلًا عن مواجهة ما يستجد من تحديات.

ومع تحوُّل المملكة إلى الاقتصاد المبني على المعرفة، تَبرُزُ شراكات قيّمة مع مختلف الأطراف المعنية، بما في ذلك الأنظمة التعليمية، التي تهدف إلى المشاركة في أفضل الممارسات والابتكارات.

وعبّر الرومي عن تقديره لإسهامات أرامكو السعودية في جهود المملكة الرامية إلى النهوض بالتعليم العام. وتوجه بالشكر للشركة على وجه الخصوص لقاء مشاركتها في إعداد الإطار السعودي للمؤهلات (سقف).

وقدّم الدكتور الرومي عرضًا حول هيئة تقويم التعليم العام تطرَّق فيه إلى رؤية الهيئة واستراتيجيتها وقيمها ونطاقها وأهدافها المرحلية الأساسية ونشاطاتها البحثية ومؤشرات أدائها وإنجازاتها. وتعكف هيئة تقويم التعليم العام على بذل جهود حثيثة بالتعاون مع مختلف الأطراف المعنية بما فيها أرامكو السعودية وذلك ضمن إطار آلية تنفيذية للتحوُّل تهدف إلى الارتقاء بالتعليم العام في المملكة إلى المستويات العالمية المنافسة.

وتحدث الرومي عن خطط الهيئة المستقبلية التي تتناول مجمل نطاق إطار المعايير التعليمية في المملكة.
وأجاب الرومي، خلال عرضٍ قدَّمه، عن عديد من الأسئلة حول الهيئة، طرحها مسؤولون في إدارة أرامكو السعودية، منهم النائب الأعلى للرئيس لخدمات التشغيل والأعمال، الأستاذ محمد السقاف، والمدير التنفيذي للموارد البشرية، الأستاذة هدى الغصن. واشتمل تبادل المعلومات والآراء على لمحة عامة حول برامج التدريب والموارد البشرية في أرامكو السعودية.

وطلب الرومي في ختام اللقاء أن تكون أرامكو السعودية واحدة من الجهات المعتَمَدة لمنح المؤهلات في قطاع الطاقة ومجالات أخرى.
من جانبه رحب الناصر بهذه الفرصة وأعرب عن تقديره لهيئة تقويم التعليم العام لثقتها في أرامكو السعودية لتكون من الجهات المشاركة الرئيسة في نشاطات التعليم في المملكة. وستعمل دائرة التدريب والتطوير في الشركة مع هيئة تقويم التعليم العام على المقترح المتعلق بالمؤهلات في قطاع الطاقة.