معرض ترشيد الطاقة يمنح طلاب الخبر فرصة لتطبيق رؤية المملكة 2030

شهد معرض التوعية لترشيد الطاقة في مدرسة الخبر المتوسطة، وهي إحدى المدارس الحكومية التي بنتها أرامكو السعودية، تفاعلًا كبيرًا من قبل الزائرين والمشاركين. افتتح المعرض الذي نُظم، مؤخرًا، للمرة السادسة مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية، الدكتور عبدالرحمن المديرس، وحضره عدد من مسؤولي أرامكو السعودية، ومن بينهم مدير إدارة المنافع، الأستاذ سامي الحويس، ومدير إدارة تملك البيوت والتخطيط العمراني بالوكالة، الأستاذ بدر الدخيل، ورئيس قسم مباني المدارس الحكومية التي بنتها أرامكو السعودية، بدر السبيعي.

وفي الكلمة التي ألقاها الحويس إيذانًا بافتتاح المعرض، أشار إلى أن حملة الترشيد السادسة تُعد من الحملات الأكثر تميزًا، نظرًا لكونها بدأت في إحدى مدارس التعليم الأولي، إيمانًا من الشركة بأهمية غرس مفهوم الترشيد لدى الطلاب، لكونهم الجيل الذي تنصب عليه التطلعات لتحقيق رؤية المملكة 2030، ولكونهم أيضًا خير سفراء لمفهوم الترشيد، سواءً لدى أسرهم أو لمجتمعهم الخاص خارج إطار الأسرة.

جدير بالذكر أن هذا المعرض جاء ثمرة للتعاون المشترك بين إدارة المنافع، وهي الجهة المنظمة لحملة الترشيد والتي تقام للمرة السادسة على التوالي، وإدارة تملك البيوت، وهي الجهة المستضيفة له، ممثلة في قسم مباني المدارس الحكومية التي بنتها أرامكو السعودية.

 شارك في المعرض أكثر من خمسة عارضين من المقاولين المعتمدين لدى أرامكو السعودية، بالإضافة إلى فريق مختص من المهندسين بإدارة المنافع، وزاره أكثر من 700 طالب من ست مدارس مختلفة، تعرفوا من خلاله على أحدث وسائل الترشيد في الطاقة، وعلى السبل والوسائل المساعدة على خفض الاستهلاك.