200 طالب وطالبة في برنامج الموهوبين

بدايات البرنامج

أُطلق برنامج الموهوبين في عام 2000م إيمانًا بأهمية رعاية الموهوبين الشباب، وتنفيذ برامج ذات طابع يشعل التحدي أمام قدراتهم الأكاديمية والحياتية. تضافرت الجهود والخبرات العملية والتنسيق مع كثير من المؤسسات الأكاديمية العالمية للخروج بتوقعات بحجم الطموحات من هذا البرنامج. بدأ البرنامج بـ(60) طالبًا، وكان مقتصرًا على الذكور فقط. وفي عام 2005م، توسّع البرنامج ليشمل الإناث أيضًا، فكانت الكوكبة الأولى منهن هي 35 طالبة من فتيات هذا الوطن أثبتن تفوقهنّ وإصرارهنّ على التميّز والإبداع.

وفي عام 2013م، وصل العدد إلى 200 طالب وطالبة، ولمزيد من الفائدة والتنوع الذي يُعزّز الخبرات الحياتية، استضاف البرنامج طلابًا من البحرين وماليزيا في عامي 2012 و2013م. ويتمّ التنسيق مع برنامج موهبة لاختيار الطلاب والطالبات معتمدين على اختبار قياس للمفاضلة بينهم. وتمّ اعتماد المادة العلمية الأكاديمية من مركز الموهوبين في جامعة جونز هوبكنز في مواد الرياضيات، والعلوم، والتقنية، والهندسة.

وإذ تبذل أرامكو السعودية كثيرًا لدعم ورعاية البرنامج، فهو من صميم رؤية الشركة في خدمة المجتمع المحلي والمساهمة في تحوّل المملكة إلى مجتمع معرفي.

أهداف البرنامج

يستغرق البرنامج أربعة أسابيع ويهدف إلى استقطاب الموهوبين من طلاب وطالبات المرحلة الثانوية في جميع أنحاء المملكة بناءً على اختيار برنامج موهبة. والغاية منه هو رفع مستوى الطلاب في مواد الرياضيات، والعلوم، والتقنية، والهندسة (STEM) لبناء مهارات معرفية جديدة ومثيرة بالنسبة للمشاركين. ولم يغفل البرنامج عن وضع نشاطات لصقل مهارات التواصل الاجتماعي والقيادة وبناء الشخصية. وكان التركيز في برنامج هذا العام على الخطابة والحوار البناء والنقاش وإبداء الرأي، والتفكير النقدي.

يُؤمن البرنامج السكن للطلاب الذكور فقط. ويشرف على السكن مجموعة من الشباب من طلاب الجامعات السعودية يعملون كمرشدين اجتماعيين ومرافقين للطلبة على مدار اليوم، يهتمّون بأدق التفاصيل المتعلقة بحياة هؤلاء الطلبة يلعبون معهم كلّ الأدوار المتوقعة وغير المتوقعة لجعل حياتهم آمنة ومفيدة.

11 ساعة موهبة يوميًا

ليلى الغامدي، المشرفة على برنامج الموهوبين، الذي ترعاه أرامكو السعودية بالتنسيق مع موهبة: "برنامج الموهوبين يُجسّد ما تسعى إليه المملكة في رؤيتها 2030 من التركيز على بناء واستثمار الإنسان القادر على صنع نهضة حقيقية فيها".

وتشير ليلى الغامدي إلى أن الطلاب والطالبات يخضعون يومياً لبرنامج مكثف يسعى إلى استخراج الطاقات والقدرات الكامنة لدى الطالب في بيئة عمل مليئة بكل ما يُحفّز طاقاتهم. ويمتد ليصل إحدى عشرة ساعة يومياً، وتكون على النحو التالي:

4 ساعات لتعليم مهارات الرياضيات، والعلوم، والتقنية، والهندسة

3 ساعات لتعليم اللغة الإنجليزية

ساعتان لتعليم مهارات بناء الشخصية

ساعتان للياقة البدنية

يهتم البرنامج بتعليم وتثقيف الطلاب بقيم أرامكو السعودية، من خلال الزيارات الميدانية لمواقع مثل مركز تطوير مهنيي التنقيب والإنتاج.
 على الطلاب أن يقدموا مشروعًا للعرض الختامي للبرنامج تحت إشراف معلمي البرنامج، ويُعرض نهاية البرنامج كدليلٍ على استيعاب المهارات والمعرفة التي اكتسبها الطلاب.