تدريب الشباب السعودي للعمل مع مقاولي دائرة أحياء السكن عبر مركز "فهم"

  في إطار الجهود التي تقوم بها أرامكو السعودية لتعزيز السعودة، والعمل على تأهيل الكفاءات الوطنية في شركات المقاولات العاملة معها، رعت دائرة خدمات أحياء السكن بالتعاون مع إدارة تطوير القوى العاملة الوطنية حفل توقيع اتفاقية تدريب مع شركة عصام قباني للإنشاءات والصيانة التي تعمل مع إدارة خدمات أحياء السكن في الظهران ومعهد نسمة للتدريب، وذلك ضمن مبادرات مشروع مركز التدريب الوطني لإدارة المنشآت والضيافة (فهم)، حيث من المقرر أن يتم تدريب 75 شابًا سعوديًا من شركة عصام قباني على أعمال إدارة المنشآت. ومن الجدير بالذكر أن دائرة خدمات أحياء السكن تستهدف سعودة أكثر من 3500 وظيفة خلال 5 سنوات في مجالي إدارة المنشآت والضيافة.

وقال المدير التنفيذي لخدمات أحياء السكن، الأستاذ محمد سعود الشمري، في كلمته الافتتاحية إن هذه الاتفاقية تمهد الطريق أمام ميلاد مركز التدريب الوطني لإدارة المنشآت والضيافة "فهم"، ويمثل المركز مبادرة من دائرة خدمات أحياء السكن بالمشاركة مع دائرة التدريب والتطوير لتعزيز السعودة في شركات المقاولات العاملة في خدمات أحياء السكن. وأشار الشمري إلى أن إحدى عقبات زيادة السعودة في هذه الشركات يعود إلى نقص وجود كفاءات مدرَّبة قادرة على إدارة العمل بكفاءة في هذا القطاع، ومن خلال ذلك تعمل إدارة تطوير القوى العاملة الوطنية بالتعاون مع الإدارات المعنية على مساعدة صاحب العمل لتطوير وتأهيل القوة العاملة السعودية وتقديم بدائل محلية في قطاع حساس ومهم مثل قطاع خدمات الضيافة وإدارة المنشآت. وأوضح أن هذه الأكاديمية التي هي في مرحلة الإنشاء سوف تقوم بتخريج كفاءات وطنية قادرة على إدارة العمل بتميز.

نقل خبرة أرامكو السعودية

أكد المدير العام لدائرة التدريب والتطوير، الأستاذ نبيل الدبل، أكد أن مركز " فهم" هو حلقة من سلسلة جهود تقوم بها أرامكو السعودية من خلال إدارة تطوير القوى العاملة الوطنية لنقل خبراتها في التدريب والتطوير التي تزيد على 85 عامًا إلى المجتمع. وبالتنسيق والمشاركة مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وجهات معنية من القطاع الحكومي والخاص. وقد تم إنشاء 11 مركزًا تعمل حاليًا على تدريب وتأهيل الشباب السعوديين على تخصصات مختلفة وحيوية في قطاع الطاقة. وتتميز تلك المراكز بتطبيق مبدأ التدريب من أجل العمل، فكل طالب يدرس تخصصًا معينًا تمت رعايته من قبل الشركة التي سوف يلتحق بها بعد حصوله على التدريب. وقال الدبل: "نخطط لبناء 25 مركزًا في جميع تخصصات الطاقة وفي جميع مناطق المملكة، لنقل خبراتنا في هذه المجالات".

  مركز "فهم"

تحدَّث مدير مشروع إنشاء مركز التدريب الوطني لإدارة المنشآت والضيافة "فهم" الدكتور طلال الحريقي قائلاً إن دائرة أحياء السكن وإدارة التطوير والتدريب يعملان على تأسيس مركز فهم، بالتعاون مع عديد من الجهات الحكومية بهدف تطوير وتدريب الشباب السعودي على شغل وظائف إدارة وتشغيل المنشآت في دائرة أحياء السكن، بالإضافة إلى القطاع العام والخاص على المستوى الوطني مثل المدن الجامعية والمجمعات والمنشآت السياحية والفندقية على نطاق المملكة للارتقاء بمستوى خدمات إدارة المنشآت والضيافة واستثمار إمكاناتها لتوفير فرص وظيفية ذات عائد مجزٍ للشباب السعودي.

  يعمل فريق مشروع فهم على أن يوفر مركز التدريب الوطني لإدارة المنشآت والضيافة برامج نوعية ومعتمدة دوليًا، كما سيهدف إلى التركيز على تحسين النظرة الاجتماعية والثقافية لدى الشباب السعودي في مجال إدارة وتشغيل المنشآت والضيافة، بالإضافة إلى توفير المهارات المطلوبة لتكوين رأسمال وطني منتج وقادر على دعم احتياج المؤسسات الخدمية والذي بدوره يتوافق مع توجهات الشركة في المواطنة ورؤية المملكة 2030.