نقل المعرفة والمحافظة على الميزة التنافسية طريق نجاح في إدارة حقن مياه البحر

يمثل الإيمان بقدرات الموارد البشرية قيمة تنافسية للشركات ويساعدها على النجاح، كما أن الموارد البشرية المؤهَّلة والمسلَّحة بالعلم والخبرة تُعد أهم العوامل التي ساعدت أرامكو السعودية في تبوء مكانتها الرائدة عالميًا، لذا تعتمد إدارة حقن مياه البحر على برنامج نقل المعرفة للمحافظة على تلك الميزة. ويعمل هذا البرنامج الذي أطلقته إدارة حقن مياه البحر في عام 2011م على مد جسور المعرفة والمهارات بين الموظفين من أصحاب الخبرة والموظفين حديثي التعيين وتزويدهم بالمعرفة التي تلزمهم لدعم الخطة الاستراتيجية للشركة والمحافظة على التميُّز التشغيلي.

وعقدت الإدارة، اجتماع المجلس الاستشاري الخامس لبرنامج نقل المعرفة لإطلاع إدارة حقن مياه البحر والتدريب والتطوير على مستجدات برنامج نقل المعرفة الخاص بها وضمان تماشيه مع برنامج الشركة.

نقل المعرفة

أثنت الإدارة على التقدم الذي أُحرِزَ في برنامج نقل المعرفة العام الماضي. واختُتم اللقاء بتكريم إدارة حقن مياه البحر لاختصاصيي برنامج نقل المعرفة والمشاركين الذين حققوا نسبة أكبر من %25 من نقل المعرفة في عام 2015م. 

كان لدى إدارة حقن مياه البحر عند إطلاقها برنامج نقل المعرفة 186 مشاركًا بمستوى أداء %16 على مستوى الإتقان. وتم اختيار تسعة من أكثر الفنيين خبرة ومهارة ليعملوا كاختصاصيين متفرغين. وتمكَّنت الإدارة بنهاية عام 2013م من إصلاح عدد كبيرٍ من الفجوات المعرفية من خلال نشاطات برنامج نقل المعرفة وتحقيق هدف الشركة ببلوغ نسبة %35 على مستوى الإتقان. إلا أنها واجهت بعض التحديات في مطلع عام 2014م عندما تقاعد الموظفون أصحاب الخبرة عن العمل وتم توظيف مبتدئين لا يزالون في مرحلة اكتساب الخبرات. ونتيجة لذلك، ترك أكثر من 28 مشاركًا البرنامج في حين انضم 85 مشاركًا جديدًا، كما أضافت الإدارة اختصاصيَّين جديدَين في برنامج نقل المعرفة لدعم وظائف مخططي الصيانة ومنسقي المواد، ويعمل حاليًا 11 اختصاصيًا في برنامج نقل المعرفة بدوام كامل لدعم 243 مشاركًا.

  بدأ فريق برنامج نقل المعرفة بدعم من إدارة حقن مياه البحر بتبنّي مبادرات جديدة لدعم وتعجيل البرنامج مما يزيد من مهارة الفنيين الشباب. كما تمكّن الفنيون الشباب من تطوير ملفات بيانات المعرفة للأعمال المهمة ومشاركة موظفي الإدارة الآخرين بها من خلال الدورات التدريبية. وأسهمت هذه الممارسات بين موظفي الإدارة على تقوية معارفهم وشجعت الآخرين على أن يحذو حذوهم.

مبادرات تطويرية

وفي سعيها نحو التأكد من كفاءة برنامج نقل المعرفة، تبنَّت إدارة حقن مياه البحر المبادرات التالية:


تكوين فريق مستقل للتحقق من تقدُّم البرنامج وتحسينه من خلال التدقيق الداخلي


قدم المشاركون تعليقات شاملة على أداء الاختصاصيين، تهدف إلى إيجاد مجالات للتقدم


تحديد المجالات التي تحتاج إلى مزيدٍ من التركيز مثل نقص المعرفة بين المشاركين


وضع خطة مدتها ثلاث سنوات لمستوى المشاركين، وجَسرُ الفجوة باستخدام مؤشرات الأداء الرئيسة لقياس التقدم الذي تم تحقيقه


تنمية ثقافة تبادل المعرفة التي تشجع على نقل الخبرات والأفكار بين الموظفين


تشغيل مركز تدريب داخل الشركة يتيح للفريق فرصة تنظيم دورات حول معظم أنظمة إدارة حقن مياه البحر ومعداتها

ونظّم فريق برنامج نقل المعرفة في عام 2015م اثنتي عشرة دورة تدريبية وفرت 231 ساعة تدريب لـ 149 موظفًا من قسمي الصيانة والهندسة، بالإضافة إلى موظفين آخرين من أعمال الزيت في منطقة الأعمال الجنوبية. وقد أتاحت هذه الدورات بدورها للفريق فرصة الاستفادة التامة من برنامج "تدريب المدرب".

التغلب على التحديات

تنتشر معامل إدارة حقن مياه البحر في جميع أرجاء حقل الغوار، ابتداءً من مرفق المعالجة في القريَّة، مرورًا بمحطات الضخ في عين دار، والعثمانية، ومحطات عدة لحقن المياه.

ومن أجل ذلك، عَيَّنت الإدارة فريقين منفصلين من برنامج نقل المعرفة في معمل مياه البحر بالقريَّة ومعامل حقن المياه بالعثمانية، كما عَيَّنت خبراء اختصاصيين في مناطق مختلفة. وإن كانت هناك مهمات لم يتمكن من إنجازها في منطقة ما، فعندها ينتقل المشارك في برنامج نقل المعرفة مؤقتًا إلى منطقة أخرى لإتمام المهمة.