نبيل المنصور مستشارًا قانونيًا عامًا وأمينَ سرِّ مجلس الإدارة

عَيَّن مجلس إدارة أرامكو السعودية الأستاذ نبيل عبدالعزيز المنصور في منصب المستشار القانوني العام وأمين سر مجلس الإدارة، اعتبارًا من 1 مايو 2016م.

وكان المنصور قد كُلّف في منصب نائب المستشار القانوني العام منذ أكتوبر 2015م. وقبل ذلك كان قد شغل منصب المدير التنفيذي لدائرة التموين في فبراير 2014م قُبيل تعيينه نائبًا للرئيس لنفس الدائرة في مايو 2015م.

وخلال الفترة التي قضاها في دائرة التموين، كان المنصور مسؤولًا عن الإشراف على سلسلة التوريد للشركة، وأنشطة المقاولات، وعمليات المواد اللوجستية العالمية لأرامكو السعودية. وقبل ذلك عمل في منصب المستشار القانوني العام المشارك من أبريل 2011م إلى فبراير 2014م، عقب سلسلة من الأدوار المميزة في الدائرة القانونية للشركة.

بدأ المنصور مسيرته العملية في الشركة عام 1988م مشاركًا في برنامج الشهادة الجامعية لغير الموظفين، حيث حصل على درجة البكالوريوس في هندسة النظم من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن عام 1990م.

عقِب المشاركة في برنامج التطوير المهني في تقنية المعلومات، وبعد إنجاز عدد من المهمات مع الخدمات الهندسية، وَقَع الاختيار على المنصور في عام 1996م، لدراسة القانون خارج المملكة، حيث حصل على درجة الدكتوراه في القانون مع مرتبة الشرف من جامعة أوكلاهوما سيتي في الولايات المتحدة الأمريكية. وعند عودته عام 1999م، عمل مستشارًا في الدائرة القانونية.

  عمل المنصور مستشارًا قانونيًا لمبادرة المملكة الاستثمارية في مجال الغاز الطبيعي، وشارك في عام 2003م في العروض التنافسية لمشاريع التنقيب عن الغاز الطبيعي. وفي عام 2007م، قاد الفريق القانوني في المفاوضات التي جرت بشأن تجديد اتفاقية الامتياز النفطي بين الحكومة السعودية وشركة شيفرون. كما قاد فريق الشركة الداعم لتطوير مشروع صدارة.

ثم قاد في وقت لاحق برنامج التحول الاستراتيجي في الإدارة القانونية، الذي مكّن الإدارة من الإسهام بدور فاعل في تحقيق الأهداف الطموحة للشركة.

وفي عام 2009م، عمل مديرًا لإدارة المشاريع والمشتريات الاستراتيجية بالوكالة. وفي أبريل من عام 2011م، عُيِّن من قِبل مجلس إدارة أرامكو السعودية مستشارًا قانونيًا عامًا مشاركًا.

شارك المنصور في العديد من نشاطات التطوير الإداري، شملت برنامج الرئيس للتحدي القيادي، إضافة إلى برامج مختلفة في جامعتي أكسفورد وهارفرد.