الشركة تعرض تجارب ملهمة لنجاح السعوديين في سوق عكاظ

جناح أرامكو في معرض عكاظ المستقبل جذب انتباه كثير من زوار سوق عكاظ

أثنى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المركرمة، ومستشار خادم الحرمين الشريفين، على دعم أرامكو السعودية لسوق عكاظ ومشاركتها كراعٍ ذهبي للسوق، وذلك أثناء زيارته لجناح الشركة المشارك في معرض الابتكار وريادة الأعمال المصاحب لفعاليات سوق عكاظ، يرافقه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

في حين استحوذ جناح أرامكو السعودية في المعرض على اهتمامٍ كبيرٍ من زوار السوق المقام في الطائف حالياً، ولاسيما من الشباب والشابات المهتمين بموضوعات المعرض، التي تحّفز الإبداع وتنشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال والمزج بين الفنون والعلوم.

  عرض متحدثون من أرامكو السعودية تجارب ملهمة لمبدعين ورواد أعمال استفادوا من البرامج والمبادرات التي تقدمها الشركة من خلال مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي، ومركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال (واعد).

  يسعى مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي، وهو إحدى مبادرات أرامكو السعودية، إلى نشر المعرفة ورعاية الإبداع والتواصل الحضاري والثقافي مع العالم. وقدم المركز العديد من البرامج والفعاليات المعرفية النوعية، في السنوات الماضية، مثل مسابقات "أقرأ"، "أتألق"، "أكتشف"، "أروي"، إضافة إلى مبادرات أخرى بارزة لإثراء الفكر وإلهام الخيال للشباب والشابات في المملكة.

  يقدم جناح أرامكو السعودية للزائرين عروضاً عن عدد من مشاريع ريادة الأعمال الناجحة التي مولها مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال (واعد)، وهي مشاريع باتت قائمة ويشار إليها بالبنان في المملكة. مثل مشروع جهاز مراقبة السيارة، الذي يتتبع حركة السيارة ويعطي تنبيهات لقائدها، وذلك بهدف التقليل من نسبة الحوادث في المملكة. كما عرض المركز من خلال الجناح فكرة عن مشروع لإنتاج مادة خاصة تستخدم في تجبير كسور العظام.

ويهدف مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال (واعد)، إلى احتضان الأفكار والمشاريع التنموية والصناعية الواعدة، ودعم أفضل المشاريع المتقدمة، التي تسرّع أعمال قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وقدم المركز دعماً لنحو 75 شركة بتمويل بلغ 275 مليون ريال، ويطمح مركز "واعد" إلى دعم 200 شركة، باذن الله، بحلول عام 2020م، حيث يسعى المركز إلى نشر ثقافة ريادة الأعمال لفئة الشباب والشابات في المملكة، ورعاية أفكارهم الإبداعية ودعم تحويلها إلى مشاريع ناجحة، توفر فرص عمل مجزية ومستدامة للشباب السعودي.