طلاب في يوم المهنة: أرامكو السعودية شركة جاذبة للكوادر الشابة

اجتذب جناح الشركة، ممثلاً في إدارة التوظيف بالمنطقة الغربية، الباحثين والمبدعين من طلاب جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في جدة خلال يوم المهنة السابع الذي خُصص لتعزيز برنامج التعاون الصناعي مع مختلف القطاعات. وشهد تقديم مئات الفرص الوظيفية من 18 شركة وطنية، تهدف للاستفادة من الكفاءات والخبرات التي تقدِّمها الجامعة في البحث والاكتشاف.

حظي جناح أرامكو السعودية بإقبال كبير من قبل الطلاب والمهتمين لما تمثله من بيئة عمل مناسبة لهم ومستقبل واعد يحقق طموحاتهم، ويوفر أرضية خصبة لإبداعاتهم. وقد تفاعل عدد من الطلاب المتوقع تخرجهم مع ما اشتمل عليه الجناح، كما شارك الطلاب في ورش العمل واللقاءات التعريفية التي نظَّمتها الشركة والشركات الوطنية الأخرى المشاركة.

وأثنى نائب الرئيس للإبداع والتنمية الاقتصادية في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، السيد مارك كرول، خلال تدشينه ليوم المهنة على مشاركة الشركات والمصانع الوطنية الكبرى، ووصف البرنامج بالهادف والبنّاء، ويهدف إلى استقطاب الكوادر الوطنية المتخصصة للعمل في هذه الشركات الصناعية الكبرى، مشيدًا بجهود هذه الشركات في توفير الفرص الوظيفية للطلاب المتميزين .

أوضح مسؤول التوظيف بالمنطقة الغربية، خالد السويد، أن مشاركة أرامكو السعودية في يوم المهنة بجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية تأتي في إطار حرص الشركة على المشاركة في مختلف الفعاليات والمعارض وإبراز دورها الرائد في توطين الوظائف. وأشار إلى أن يوم المهنة يؤدي دورًا مهمًا في تعريف الطلاب باحتياجات سوق العمل الحالية في تخصصاتهم، وتم إجراء العديد من المقابلات واللقاءات مع عدد من الطلاب المتوقع تخرجهم من الجامعة قريبًا .

  وقال عدد من الطلاب المشاركين في يوم المهنة إن بيئة العمل ومميزات أرامكو السعودية تحفزهم للعمل في الشركة، علاوة على مكانتها الكبيرة على المستوى العالمي واهتمامها بالعنصر البشري الوطني وتأهيله بالمستوى العلمي والعملي ليدير دفة عجلة الشركة إلى الأمام. كما أكدوا أن أرامكو السعودية تزخر بالإمكانات والطاقات الكبيرة التي تجعلها شركة وطنية جاذبة للكوادر الشابة وصقلها لتسهم في بناء ونمو المجتمع.