الشركة تُكرِّم المدارس المتميِّزة في حماية البيئة بالقصيم

نظَّمت أرامكو السعودية مؤخرًا في مدينة بريدة، الحفل الختامي لبرنامج أرامكو السعودية للتربية البيئية، وذلك بالتعاون مع وزارة التعليم والإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، وتم خلال الحفل تكريم المدارس الابتدائية للبنين والبنات المتميِّزة في مجال حماية البيئة، وتوزيع الهدايا والدروع والشهادات عليهم، وذلك بحضور مسؤولين من إدارة حماية البيئة في أرامكو السعودية، وإدارة الشؤون الحكومية في منطقة الرياض، والادارة العامة للتعليم في منطقة القصيم. شمل التكريم كلًا من المعلمين والطلاب وكذلك المنسقين والمشرفين في مدارس البنين والبنات.

وكانت اللجنة المُشَكلة من وزارة التعليم والإدارة العامة للتعليم في منطقة القصيم ومراجعة إدارة حماية البيئة في أرامكو السعودية، قد اختارت المكرمين بهذه الجوائز وفقًا للتقارير والنشاطات البيئية المنفذة في تلك المدارس، والتي شملت نشاطات وفعاليات تهتم بترشيد استهلاك المياه والطاقة، والتشجير والصحة العامة، والنظافة والتدوير والتعامل مع المخلفات، وحماية الحياة الفطرية، وقد فازت عشر مدارس بنات وثماني مدارس بنين بهذه الجوائز، تمثل مختلف مكاتب تعليم منطقة القصيم.

يُذكر أن برنامج أرامكو السعودية للتربية البيئية في منطقة القصيم، قد بدأ خلال الموسم الدراسي 1436 – 1437هـ بالتعاون مع الإدارة العامة للتعليم في منطقة القصيم، وبإشراف الإدارة العامة للنشاط الطلابي بالوزارة، حيث اشتمل على عقد عددٍ من ورش عمل، تم خلالها تدريب 140 معلمًا ومعلِّمة يمثلون مكاتب تعليم منطقة القصيم (بريدة، وعنيزة، والزلفي، والرس)، وتركزت موضوعات الورشة على حماية البيئة ومفهوم وأهداف التربية البيئية وكذلك معرفة مصادر تلوث البيئة ودراسة تطوير تقنيات حماية البيئة.

  تم إنشاء نادي أصدقاء البيئة في 97 مدرسة بواقع 43 للبنين و54 للبنات بإشراف أعضاء هيئات التدريس بالمدارس، اشتملت على نشاطات وفعاليات تهتم بالترشيد في استهلاك المياه، والطاقة والتشجير والصحة العامة، والنظافة والتدوير والتعامل مع المخلفات وحماية الحياة الفطرية.

أول مبادرة من نوعها

يُعد برنامج أرامكو السعودية للتربية البيئية، أولُ مبادرة من نوعها على مستوى المملكة لإِدخال مفهوم التربية البيئية ضمن المواد اللامنهجية في المدارس الابتدائية. ويهدف هذا البرنامج، الذي انطلق في أواخر عام 1428هـ كمبادرة من أرامكو السعودية بالتعاون مع الإدارة العامة للتعليم في المنطقة الشرقية، إلى تأصيل مفهوم التربية البيئية لدى طلاب المدارس الابتدائية، من أجل المحافظة على البيئة، بما في ذلك تفعيل الممارسات الإيجابية التي تهدف إلى نشر الوعي البيئي في المجتمع، وغرس روح المحافظة على البيئة لدى أفراده منذُ الصغر.

وقد حضر  ورش العمل التي خُصِصَت لتدريب معلمي المرحلة الابتدائية، 1630 معلمًا ومعلمة في كلٍ من الدمام والخبر والظهران والقطيف وينبع والأحساء والجبيل والمدينة المنورة ومكة المكرمة والرياض وفي هذا العام في منطقة القصيم، وتم إنشاء أكثر من 1146 ناديًا لأصدقاء البيئة في المدارس.