مصفاة الرياض تنظِّم مؤتمر التميّز التشغيلي بحضور 250 خبيرًا ومتخصصًا

كجزء من جهود أرامكو السعودية المستمرة لتعزيز التميّز التشغيلي بين الموظفين، استضافت إدارة مصفاة الرياض، مؤخرًا، مؤتمر التميّز التشغيلي وتطبيق أفضل الممارسات. وحضر الفعالية التي نُظمت تحت شعار "التميّز التشغيلي، الهدف المحوري للشركة" أكثر من 250 خبيرًا ومتخصصًا في التميّز التشغيلي من 45 إدارة و10 جهات حكومية.

وقد شكّل المؤتمر منبرًا لتبادل المعرفة والخبرات، وتطوير التعاون بين جميع موظفي وممثلي إدارة التميّز التشغيلي، وذلك لرفع مستوى الوعي حول تطبيق ممارسات وخبرات التميّز التشغيلي. وقُدمت في الفعالية أوراق فنية بشأن البرامج والخبرات والنشاطات البديلة والمناقشات على كافة المستويات، ومثّل المؤتمر فرصة ذهبية للتواصل مع خبراء الشركة.

    حثَّ مدير مصفاة الرياض، الأستاذ عبدالرحمن الفاضل الحضور على تنفيذ النشاطات اليومية والارتقاء بها بفاعلية عن طريق اتباع عمليات وعناصر التميّز التشغيلي، مشددًا على أن الهدف الرئيس للمؤتمر هو تعزيز المعرفة حول التميّز التشغيلي وتبادل أفضل تطبيقاته.

    وأضاف الفاضل أنه تم إعداد جلسات المؤتمر التي قدَّمها خبراء متخصصون لتوفير مزيج من دراسات الحالة وأفضل التجارب والتطبيقات التقنية المختصة حول البحث عن أفضل ممارسات التميّز التشغيلي وتنفيذها. وأضاف الفاضل: "لأن التميّز التشغيلي جزء من برنامج التحوَّل الاستراتيجي المتسارع في الشركة، فإنه يحظى بأهمية خاصة". 

عروض مميَّزة

تضمّن المؤتمر عروضًا بشأن تطبيق التميّز التشغيلي، وإدارة المخاطر، وإدارة استمرارية الأعمال وخبرات التقييم، من بينها العرض الذي قدَّمه أحمد الرشيد، من إدارة التميّز التشغيلي، بعنوان "تحليل الأخطاء ورصد التغيير"، وركز فيه على الوضع الراهن لتقييم وتنفيذ التميّز التشغيلي في كافة أنحاء الشركة، وتحدث عن الانتقال السلس لإدارات الشركة بما يعكس الخطة الاستراتيجية.

  أظهر العرض أن أكثر من 700 موظف قد تدربوا بالفعل في دورة منفذي التميّز التشغيلي، كما أن 172 إدارة طورت كتيبات التميّز التشغيلي بما يتوافق مع احتياجاتها، مما أدى إلى تحقيق %99 من الخطة.

    ناقش خالد الخضيري من مصفاة الرياض، تطور المصفاة حيال تقييم التميّز التشغيلي. وسلّط الضوء على نظام القياس الذي اعتبرته إدارة التميّز التشغيلي أفضل التطبيقات على مستوى إدارات أرامكو السعودية.

  قدّم رشاد زكيه، من إدارة التميّز التشغيلي عرضًا بعنوان "بناء مرونة المؤسسة عن طريق تنفيذ التميّز التشغيلي". وقدَّم رضوان شاودرى، من إدارة الاستشارات، عرضًا عن أهمية التميّز التشغيلي باعتباره عامل تمكين استراتيجي للشركة. وقدّم عميد المدني، من إدارة التميّز التشغيلي، عرضًا بعنوان "التميّز التشغيلي المُستدام في أرامكو السعودية من خلال التغيير الثقافي ومسؤولو العمليات والتحديات التي تواجه الخبراء". وقدّم محمد هاشم، من معامل بقيق عرضًا بعنوان "مسيرة معامل بقيق لتحقيق التميّز". وناقش طارق زواري، من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة الطريقة التي يمكن فيها للحكومة وهيئة المقاييس السعودية استخدام أداة للتقييم الذاتي لمراجعة الجودة.

وقدَّم كلٌّ من يو رولاند ويوانس سوفيلوس، من إدارة البرامج الأكاديمية والشراكات، عرضًا عن تحديات عمليات الموارد البشرية في برامج التميّز التشغيلي، في حين قدّم عبدالله مسفر، من إدارة تخطيط وتنظيم توريد الزيت آخِر عرض بعنوان "برنامج إدارة طلبات العملاء".

واختتمت الفعالية بحلقة نقاش استضافها وأدارها فريق إدارة التميّز التشغيلي، حيث طُرحت خلالها مجموعة من الأسئلة والاستفسارات القيمة.