مهندس سعودي يقدِّم ورقة بحث أمام خبراء عالميين

بكل ثقة ومهنية، تحدّث المهندس الشاب محسن عبدالله، من برنامج التطوير المهني في إدارة إنتاج المنطقة المغمورة في السفانية، عن تقنية النانو أمام مجموعة من الخبراء العالميين في الندوة الآسيوية السادسة لتقنية الجسيمات التي عُقِدت في مدينة سيئول، عاصمة كوريا الجنوبية.

  استضاف هذا الحدث، الذي يُعَد من أكثر اللقاءات التي نالت استحسانًا كبيرًا في مجاله، قسم تقنية الجسيمات الدقيقة في المعهد الكوري للمهندسين الكيميائيين. وحضر الندوة عدد كبير من الخبراء والمهنيين من منطقة آسيا والمحيط الهادئ والعالم بهدف التعلّم وتبادل المعرفة والمشاركة في نقاشات حول أحدث تقنيات الجسيمات المصغرة وتقنية النانو.

وقدّم محسن إحدى جلسات النقاش متحدثًا حول موضوع الهندسة الكيميائية وتقنية النانو أمام 400 من الخبراء في هذا المجال. وتضمن بحث عبدالله دراسة عن سلوك الجسيمات الدقيقة بوجود الرطوبة. وتمّ البحث بشكل نظري وعملي عن القوة بين جُسَيمين كرويين يصل بينهما جسرٌ سائلٌ واحد. أُجريت بعض البحوث عن جزيئات مُتعدّدة كروية يصلها عدد من الجسور السائلة. وركّز بحثه على العلاقة بين قوة التماسك السائبة في قاع زجاجة بالوتيني وقوة جسر سائل واحد.

وخرجت نتائج البحث بإدراكٍ جديدٍ حول كيفية فصل أو جمع هذه الجزيئات، فعلى سبيل المثال: يجب فصل الجسيمات الصلبة لتجنب التكتل في خطوط الإنتاج. وتمتلك أرامكو السعودية عديدًا من التطبيقات التي ستستفيد من دراسة مستحلبات التماسك لاسترداد سريع وآمن. وستفتح هذه الدراسة في نهاية المطاف أبوابًا جديدة لتحسين تقنيات الفصل والفرز. 

   محسن عبدالله هو أصغر مهندس سعودي يشارك في هذا الحدث، وانتهز هذه المناسبة للتعرف على عددٍ من الخبراء والمهنيين من منطقة آسيا والمحيط الهادئ وأجزاء أخرى من العالم وتبادل الآراء والنقاش معهم.