حتى لا نستيقظ يومًا وقد نضب الماء!

بالتزامن مع اليوم العالمي للمياه، أطلقت الشركة حملتها التوعوية لترشيد استهلاك المياه، والتي تجوب عددًا من مناطق المملكة، وقد استهلتها في الظهران ولمدة أسبوع كامل.

  تمكن أكثر من ستة آلاف من طلاب التعليم العام والزوار من كافة الأطياف من المشاركة في الحملة، حيث أقامت الشركة معرضًا مميزًا تحت شعار "قطرات قليلة.. تساوي حياة"، نظَّمه قسم المواطنة في الشركة بالتعاون مع إدارة حماية البيئة، في مجمع الظهران التجاري. وعُرِض فيه كثير من النشاطات التعريفية عن كيفية ترشيد المياه، وكذلك عدد من النصائح المهمة لتبنّي ثقافة الترشيد. تكوَّن المعرض من ثلاث مراحل مكمّلة لبعضها، فتصميمه خارجيًا يُظهر بعض الأرقام والحقائق العالمية لندرة المياه. وعند دخول المعرض يتم تخصيص هذه الحقائق والأرقام المتعلقة بالحديث عن استهلاك المياه في المملكة العربية السعودية ضمن إحصاءاتٍ مفصَّلة بشكل جذاب وتوضّح للزائر حجم الهدر في الاستهلاك، وتحفّزه على المشاركة في برامج الترشيد. كما قدم المعرض للزائرين عرضًا عن أساليب وطرق ترشيد المياه بأسلوب تفاعلي، حيث يمر الزائر بنموذج للمطبخ وغرفة غسيل للملابس، يتعرف من خلالها على كيفية تبنّي العادات الإيجابية في المحافظة على الماء. وراعَى المعرض في الوسائل التوعوية مختلف الفئات العمرية والعلمية للزائرين، وشمل كذلك تقديم التوعية للأطفال من خلال عرض فلم "ماسة" الكرتوني، والذي يُعبِّر مجازًا عن الخطر الذي يهدد المياه الجوفية في الجزيرة العربية.

وأثناء زيارته للحملة، تحدث الأستاذ ناصر النفيسي، نائب الرئيس لشؤون أرامكو السعودية، عن هذه الثروة الوطنية، وقال: "إن المجتمع ينظر إلى أرامكو السعودية كقدوة في التعامل والمحافظة على جميع الموارد الطبيعية، وتطبيق كل وسائل السلامة، والمسؤولية الاجتماعية، والترشيد في جميع تعاملاتها سواء في مناطق عملها، أو حتى في مبانيها وأحيائها السكنية، وتأخذ الشركة هذه المسؤولية كأولوية، واستثمرت في المحافظة عليها عبر كثير من البرامج لتعزيز الصحة والرفاهية والتنمية الاقتصادية في كافة أنحاء المملكة".