إدارة الموارد غير التقليدية تحتفي بالنجاحات في منطقة الأعمال الجنوبية

اجتمعت إدارة أعمال إنجاز الآبار وهندسة الإنتاج والموارد غير التقليدية للاحتفاء بالإنجازات في منصة الآبار المُتعددة التي انتهى العمل بها داخل حوض الجافورة جنوب غرب الأحساء. أُقيم الحدث للاحتفاء بإنجازات العام التي حققتها الإدارة، والتكريم العلني للفرق الرئيسة المساهمة والأفراد. إلى جانب التمثيل القوي من الأقسام والمجموعات من إدارة أعمال إنجاز الآبار وهندسة الإنتاج والمدعوين بمن فيهم مدير عام الموارد غير التقليدية، الأستاذ خالد العبدالقادر، وإدارة أصول الموارد غير التقليدية وأقسام خدمات أجهزة الحفر والمساندة ومديرين من إدارة أعمال إنجاز الآبار في منطقة الأعمال الجنوبية وقسم هندسة البترول في منطقة الأعمال الجنوبية.

استخدام التقنية

قال إبراهيم الأرناؤوط، مدير إدارة أعمال إنجاز الآبار وهندسة الانتاج: "بدأنا في عام 2014م بثلاثة مواقع لآبار مُنجزة فقط بدون حفارات، أما الآن فلدينا 14 موقعًا". بدأنا بتنفيذ بضع مراحل تكسير شهريًا. وبحلول نوفمبر 2016م، حطمنا رقمًا قياسيًّا جديدًا، بلغ 111 مرحلة، تبعتها 107 مراحل أخرى في ديسمبر.

وأضاف قائلًا: "هذا الإنجاز يعكس قدرات موظفينا، ففي الولايات المتحدة الأمريكية، لديهم الآلاف من الآبار غير التقليدية مكَّنتهم من اكتساب المعرفة حولها. أما في المملكة، فلدينا عدد قليل نسبيًا حتى الآن. لكننا تعلَّمنا بسرعة لتقديم أفضل الآبار وأفضل المناطق المحتملة للاستكشاف من خلال استخدام البيانات والنمذجة. إنه تحدٍّ كبير، ولكن إنتاجيتنا تحسنت بثلاثة أضعاف، وتمكَّنَّا من خفض التكاليف بنسبة %70، وفي الوقت الذي سنظل فيه نواصل السعي نحو التقدم، فإنني على ثقة من أننا نستطيع أن نفعل ما يجب علينا القيام به لتحقيق النجاح".

وقد أصبحت الموارد غير التقليدية جزءًا لا يتجزأ من أعمال أرامكو السعودية ومساهم رئيس في مزيج الطاقة المحلي في المملكة بإمداد الكهرباء للمنازل والشركات الجديدة والصناعات. وستساعد استثمارات الشركة في الغاز غير التقليدي في شمال المملكة العربية السعودية (التي ستبدأ هذا العام) ومنطقة الغوار الكبرى وحوض الجافورة الشرقي، على تقليل اعتماد المملكة على الوقود السائل لتوليد الطاقة وتوفير المواد الأولية للاستمرار في تطوير الصناعات البتروكيميائية، وتعزيز التنمية الإقليمية وإيجاد فرص العمل.

تكريم الفرق

في حفل التكريم، هنأ الأرناؤوط خمسة فرق بذلت جهودًا خاصة لتحسين إنتاجية الشركة وفعاليتها من حيث التكلفة:

• أجرى فريق السلامة والالتزام في إدارة أعمال إنجاز الآبار وهندسة الإنتاج 40 عملية تفتيش على الجودة والسلامة وأربعة تدريبات للحالات الطارئة في جميع المواقع. وكان من بين أعضاء الفريق درو هول وحسين الحداد وعبدالله الدغيثر ويوسف آل خنجف وحسين بزرون.

• ساعد فريق حساب التكلفة المثلى التابع لإدارة أعمال إنجاز الآبار وهندسة الإنتاج الإدارة على تجنب التكاليف الكبيرة من خلال تطبيق أفضل الممارسات وتعديل إجراءات التشغيل الموحَّدة والمراجعة اليقظة للمعلومات، وكذلك عن طريق إجراء تحليل فوائد التكاليف للمتطلبات التقنية. وشمل أعضاء الفريق محمد الشمري وبيان أباظة وعلي السيهاتي وكين ماكليلاند وعلي القرني وعبدالرحمن الأحمري.

• استفاد فريق تعزيز الإنتاج في إدارة أعمال إنجاز الآبار وهندسة الإنتاج من البقعة الحلوة والتحسينات التحفيزية وتحسين الإنتاج لتحقيق زيادات كبيرة منذ 2014م خلال الإنتاج الأولي لثلاثين يومًا لحقل الجافورة. ويشمل هذا الفريق خالد عسيري وكين ماكليلاند وعمرو زهران وطيار الطيار وعلي المومن وكريم مشكاك.

• أنجز فريق كفاءة الأعمال التابع لإدارة أعمال إنجاز الآبار وهندسة الإنتاج بكفاءة ونجاح 259 مرحلة تكسير خلال الربع الثالث من عام 2016م، ليصل إجمالي مراحل الضخ لعام 2016م إلى 437 مرحلة. ويمثل هذا الرقم زيادة بنسبة %532 عن العام السابق. ويضم الفريق محمد الشمري وعزمي الرويشد وحسين الحداد وعبدالله الدغيثر ونايف الملحم ودرو هول وأحمد الصاهود وكلفين سيمون وبريان كوس وأنطوني برلي وغانم النجراني.

• استهلت وحدة المساندة التابعة لإدارة أعمال إنجاز الآبار وهندسة الإنتاج شمال المملكة وحدات مساندة ميدانية عام 2016، وتقدِّم الآن خدمات الآبار ومساندة التنسيق لعمليات الإنجاز غير التقليدية بلا أجهزة في منطقة وعد الشمال. ويضم الفريق عزمي الرويشد وأحمد الثويقب وعبدالله المطيري وأحمد الرشيدي وأحمد الشريف.