"المُضي نحو المستقبل" يجمع خبراء التدقيق في الشركة والمشاريع المشتركة

أكد رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين حسن الناصر، أن عمل دائرة التدقيق الداخلي في أرامكو السعودية يظل في غاية الأهمية لحماية سمعة الشركة عالميًا، وأشار إلى حاجة التدقيق الداخلي للتكيف سريعًا مع المعالم الجديدة للاقتصاد والأعمال في العالم.

جاء ذلك خلال ختام الملتقى الذي أقيم الشهر الماضي تحت عنوان " المضي نحو المستقبل" والذي جمع مدققين من أرامكو السعودية والشركات التابعة، بالإضافة إلى مدققين من مشاريع أرامكو السعودية المشتركة داخل المملكة وخارجها لمناقشة توجهات الصناعة ودور الشركة كجزء من رؤية المملكة 2030.

شهد الملتقى التبادلي الذي استمر لثلاثة أيام، والذي عُقد لأول مرة في عام 2013م، سلسلةً من العروض تناولت مواضيع مهمة، بالإضافة إلى تمارين لبناء الفرق وورش عمل تدريبية. وأطلع الناصر الحضور على رؤية إدارة أرامكو السعودية فيما يتعلق باستراتيجيات الشركة، وشدد على أهمية تكيف موظفي التدقيق الداخلي مع التغيرات المتسارعة لعالم الأعمال.

وقال الناصر في الجلسة الختامية للمؤتمر: "بفضل جهودكم، لا تزال سمعة الشركة التي اكتسبناها عن جدارة في مجال القيم والحوكمة والنزاهة المالية تتعزز باستمرار منذ انعقاد آخر ملتقى قبل عامين، وها هي إعادة الهيكلة للتدقيق الداخلي تؤتي بالفعل نتائج إيجابية فيما يتعلق بتحقيق ضمانات أفضل وتعزيز الحوكمة من خلال إدارة المخاطر والخدمات الاستشارية ذات القيمة المضافة".

حضر ختام الملتقى إلى جانب الناصر معالي الدكتور خالد بن صالح السلطان عضو مجلس إدارة أرامكو السعودية ومدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، والذي تحدث عن رؤيته للدور المُتغير للتدقيق الداخلي وشدد على أهمية الجودة في تقييم المخاطر والتدقيق المبني على العمليات. وشارك السلطان في حلقة نقاش مع أمين الناصر والنائب الأعلى للرئيس للمالية والاستراتيجيات والتطوير الأستاذ عبدالله السعدان، والمدقق العام في أرامكو السعودية الأستاذ محمد السبيعي.

افتتح السبيعي الملتقى في يومه الأول كما ألقى السعدان كلمة رئيسة، وشارك الحضور أفكاره المتعلقة بالتحديات المقبلة وعرض رؤيته حول اجتماع خبراء التدقيق الداخلي منوهًا ببرنامج التحوُّل المتسارع في أرامكو السعودية كمبادرة طرحت للانتقال الاستراتيجي في الشركة. كما قُدمت عروض ناقشت مواضيع متنوعة، حيث تناول العرض الذي قدَّمه جارود بيبر موضوع أخلاقيات العمل في الشركة؛ وقدَّم زيد مفرح ووسام الفريحي نظرةً عامةً على هيئة السوق المالية؛ ديفيد تشيرينقتون، مدير الالتزام العام في أرامكو السعودية؛ وألقى محمد القحطاني، من الأمن الصناعي وأول سعودي يفوز باللقب العالمي للخطابة لعام 2015، كلمة تحفيزية بعنوان "نعم نستطيع"، كما قدّم جون سانديرسون من التخطيط العام نظرةً عامةً عن نظام إدارة المخاطر في الشركة، أشار فيها إلى أهم المخاطر التي تواجهها الشركة في الحاضر والمستقبل.

تبادل المعرفة وأفضل الممارسات

أكد المدقق العام في أرامكو السعودية الأستاذ محمد السبيعي أن الملتقى وفَّر منصة قيمة لتبادل المعرفة وأفضل الممارسات، وقال: "لا شك أن مهنتنا تتسم بالتحدي الشديد، ولكنها في الوقت نفسه مهنة مُثمرة وجديرة بالثناء، كوننا عنصرًا مهمًا للغاية من عناصر الموثوقية لأي شركة"، كما أشاد السبيعي في اليوم الأخير للملتقى بإنجازات التدقيق الداخلي، كما قدَّم شهادات التقدير لعددٍ من الموظفين.