حملة توعوية لتنظيف رمال رأس تنورة

انطلقت على رمال شاطئ رأس تنورة، مؤخرًا، وتحديدًا في حيّ نجمة في مصفاة رأس تنورة، حملة التوعية السادسة للبيئة والطاقة. وذلك بحضور عدد من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام في مصفاة رأس تنورة وعدد من الضيوف من الشركات المشاركة في الحملة، بالإضافة إلى المئات من طلاب المدارس المتوسطة والابتدائية في رأس تنورة، وطلاب مركز التدريب الصناعي في رأس تنورة.

وفي تدشين الحملة السادسة، تحدّث مدير إدارة الهندسة في مصفاة رأس تنورة الأستاذ خالد الجريفاني عن أطفال المدارس المشاركين في الحملة، لما في ذلك من رمزية استمرار الحياة البيئية والمحافظة على الموارد لأجل أطفالنا وأحفادنا من بعدنا، كما تحدّث عن حملات التوعية السابقة والفخر الذي يشعر به هو نتيجة عمل دؤوب وجهد كبير تقوم به المصفاة لتقليل التلوث وترشيد استهلاك الطاقة. وأشار إلى تقليل نسبة الانبعاث إلى %60 مقارنة بالعام الماضي، الأمر الذي يجعل فريق مصفاة رأس تنورة صديقًا للبيئة، مؤكدًا أن حملات التوعية تستحق كل الدعم لأنها آتت أكلها.

 وعلى الرغم مما تشهده رأس تنورة من نشاط صناعي هائل إلا أنها تزداد جمالًا واخضرارً، إذ انتعشت الحياة الفطرية على شواطئها وأصبحت ملاذا لمخلوقات مهددة بالانقراض. وتمت زراعة 200 ألف شجرة مانجروف العام الماضي. .

شركاء في مستقبل الوطن

  تم اطلاق أسماء أكثر من 100 طالب وطالبة من المدرسة الابتدائية في رأس تنورة على الأشجار التي قاموا بزراعتها في مواقع مختلفة من حي نجمة، وأطلقت الحمائم في الجو كتعبير عن جمال الحياة البيئية. 

انطلقت على رمال شاطئ رأس تنورة، مؤخرًا، وتحديدًا في حيّ نجمة في مصفاة رأس تنورة، حملة التوعية السادسة للبيئة والطاقة. وذلك بحضور عدد من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام في مصفاة رأس تنورة وعدد من الضيوف من الشركات المشاركة في الحملة، بالإضافة إلى المئات من طلاب المدارس المتوسطة والابتدائية في رأس تنورة، وطلاب مركز التدريب الصناعي في رأس تنورة.

وفي تدشين الحملة السادسة، تحدّث مدير إدارة الهندسة في مصفاة رأس تنورة الأستاذ خالد الجريفاني عن أطفال المدارس المشاركين في الحملة، لما في ذلك من رمزية استمرار الحياة البيئية والمحافظة على الموارد لأجل أطفالنا وأحفادنا من بعدنا، كما تحدّث عن حملات التوعية السابقة والفخر الذي يشعر به هو نتيجة عمل دؤوب وجهد كبير تقوم به المصفاة لتقليل التلوث وترشيد استهلاك الطاقة. وأشار إلى تقليل نسبة الانبعاث إلى %60 مقارنة بالعام الماضي، الأمر الذي يجعل فريق مصفاة رأس تنورة صديقًا للبيئة، مؤكدًا أن حملات التوعية تستحق كل الدعم لأنها آتت أكلها.

 وعلى الرغم مما تشهده رأس تنورة من نشاط صناعي هائل إلا أنها تزداد جمالًا واخضرارً، إذ انتعشت الحياة الفطرية على شواطئها وأصبحت ملاذا لمخلوقات مهددة بالانقراض. وتمت زراعة 200 ألف شجرة مانجروف العام الماضي. .

شركاء في مستقبل الوطن

  تم اطلاق أسماء أكثر من 100 طالب وطالبة من المدرسة الابتدائية في رأس تنورة على الأشجار التي قاموا بزراعتها في مواقع مختلفة من حي نجمة، وأطلقت الحمائم في الجو كتعبير عن جمال الحياة البيئية.