تعظيم الكفاءة في ينبع من خلال التشغيل الآلي للقراءات الميدانية

مشغِّل مصفاة ينبع يُجيب عن أسئلة تلقائية يطرحها جهاز برنامج التشغيل الآلي، فيتواصل إلكترونيًّا بمضخة إعادة الزيت الخام

كجزء من استمرار جهود التميُّز التشغيلي فيما يتعلَّق بتشجيع الأفكار الابتكارية، نفَّذت إدارة مصفاة ينبع، مؤخرًا، برنامجًا جديدًا للتشغيل الآلي والموحد لجولات المشغل لجمع القراءات الميدانية. وتعمل التقنية الجديدة على مساعدة المشغلين بواسطة استخدام أجهزة آمنة محمولة باليد تسمح لهم بإدارة الأصول من خلال قائمة محددة مسبقًا تنطلق عبر آلية تحديد الهوية بالتردد اللاسلكي. وتقدِّم تقنية برنامج التشغيل الآلي معلومات مباشرة لتحديد الحالة العامة للقطعة المحددة من الآلة الخاضعة للرقابة، كما يمكن استخدامها في إنشاء مهام إضافية أو طلبات عمل تصحيحية.

تساعد التقنية على حفظ السجلات الإلكترونية، وضمان وجود المشغل الفعلي للأصول والتحقق من مطابقة البيانات لمعايير التشغيل وإرسال تقرير عن التقيد بالقراءات والاختلالات إلى الأطراف المعنية لاتخاذ إجراءات فورية.

وقال مدير إدارة مصفاة ينبع، الأستاذ عبداللطيف الشامي: "سيؤدي هذا إلى تحسين أداء عمل المشغلين كثيرًا. وسوف تسمح لهم بتحديد العطل الوظيفي قبل وقوع العيوب في العملية كما سيعمل على تحسين نظام التسليم للطواقم والنوبات".

الابتكارات الحاسمة

أشار الشامي إلى أن هذا التنفيذ الأخير يُعد دليلًا على القيمة المضافة للابتكار في إدارة مصفاة ينبع، والدور الذي تؤديه للمحافظة على وضع أرامكو السعودية كشركة رائدة عالميًّا في مجال الطاقة.

وقال الشامي: "تسعى مصفاة ينبع دائمًا إلى إيجاد تقنيات جديدة وتنفيذها بفعالية كجزء من مبادراتها الرامية إلى تحقيق رؤيتها بأن تصبح مرفقًا يحتذى به بحلول عام 2020. وتُعد تجربة تقنية برنامج التشغيل الآلي مثالًا على التميُّز المستدام لإدارة مصفاة ينبع ويؤكد قدرتنا على تحقيق تلك الأهداف".

وقال ناظر أعمال الهندسة في إدارة مصفاة ينبع، فهد الشطيري، يتطلَّب تدريب المشغلين الشباب ليُصبحوا على كفاءة عالية بشكل عاجل استخدام أحدث ما توصلَّت إليه التقنية.توقال "أدركنا هنا في إدارة مصفاة ينبع، الاتجاه العالمي للتشغيل الآلي الذكي في صناعة التكرير لتحسين أداء موظفينا".

وتُعد تقنية برنامج التشغيل الآلي دليلًا آخر على التزام مصفاة ينبع بتوجيه موظفيها إلى التميُّز في مهماتهم من خلال دمج التقنيات الجديدة والمتقدِّمة، كما تُعزِّز تقنية برنامج التشغيل الآلي قيمة جولات المشغِّل في المصفاة وتشدد على خطة التشغيل من أجل العمل على النتائج. كما أن تنظيم الجولات آليًّا بالتقنية يتماشى مع التوجه العالمي للتشغيل الآلي في صناعة التكرير. علمًا أن جميع تلك التقنيات الجديدة مصممة لمساندة ممارسات التحسين المستمر في واحدة من أكثر الصناعات تعقيدًا في العالم.