رئيس الشركة يُكرِّم الفائزين بجوائز التميُّز لعام 2017

كرَّمت الشركة الموظفين الذين حققوا إنجازات بارزة في أربعة قطاعات حيوية تُعد الركيزة الأساس لنجاح الشركة، وذلك خلال حفل توزيع جوائز الرئيس للتميُّز لسنة 2017م. وقد حصدت 15 إدارة من إدارات الشركة جوائز لقاء الإنجازات المهمة التي حققتها فيما يتعلَّق بالسلامة، وحماية البيئة، والصيانة والموثوقية، والتميُّز التشغيلي. وأضيف إلى الجوائز السنوية، مؤخرًا، قطاعا الصيانة والموثوقية، والتميُّز التشغيلي.

وفي كلمةٍ وجَّهها للحضور، قال رئيس أرامكو السعودية كبير إدارييها التنفيذيين المهندس أمين حسن الناصر: "نضع هذه الجوائز معًا اليوم تحت مظلة السعي نحو التميُّز على مستوى الشركة". وبينما تغطي الجوائز نطاقًا متنوعًا من الأنشطة في الشركة، قال الناصر: "الأمر المشترك بين هذه المجموعات هو أن التميُّز بالنسبة لكل منها هو أكثر من النتائج في نهاية العام. وبالتالي، فإن التميُّز لا يُعد مجرد وجهة بل مسيرة مستمرة".

وقال إن الإدارات الاثنتي عشرة التي تتمتع بنظرة مستقبلية تقدِّم أمثلة متميزة "للسعي الحثيث على مستوى الشركة لتحقيق التميُّز" والذي نحتاج إليه لكي تُحقق الشركة رؤيتها الطموحة.

وأضاف الناصر: "إن العوامل التي أسهمت في وصولنا إلى ما نحن عليه اليوم، لن توصلنا إلى ما نصبو إليه غدًا. فعندما نرفع سقف طموحاتنا سيرتقي معه مستوى إنجازاتنا".

إسهامات حيوية

بينما كانت السلامة وحماية البيئة جزءًا من ثقافة أرامكو السعودية لفترة طويلة، فإن إضافة الصيانة والموثوقية والتميُّز التشغيلي إلى جوائز الرئيس للتميُّز يُعد اعترافًا بالإسهامات الحيوية لها في الشركة.

وتُتيح منهجية متكاملة طورت لإدارة الموجودات المجال للشركة لإدارة الصيانة في 47 إدارة تشغيلية وخدمية، فيما يساعد إطار عمل لإدارة الموثوقية الكلية للمعامل على تحسين أعمال الإصلاح بمعدل %2 في السنة. وقال الناصر إن فنيي ومخططي الصيانة قد أكملوا %85 من أنشطة التأهيل، ووصف ذلك بأنه جزء من "ثقافة الموثوقية المرتفعة".

وقادت إدارة التميُّز التشغيلي الإدارات إلى ضمان وجود عملية منظمة وأداء مستدام ضمن النشاطات اليومية لكل إدارة. وقد دُمجت مجموعة واسعة من التقييمات على مستوى الشركة في ملف قياسي واحد في سنة 2016م، مما سَمح للفرق بإجراء 42 عملية تقييم في كافة أنحاء الشركة لتحديد نقاط القوة، ومجالات التحسين والتوصيات اللازمة لتحقيقها، وتقديم قياس كمي لمستوى التميُّز التشغيلي في الشركة، والذي تحسن بأكثر من %30 منذ العام 2015م.

ثلاث جوائز لمعمل سوائل الغاز الطبيعي في الحوية

حصلت إدارة معمل استخلاص سوائل الغاز الطبيعي في الحوية على ثلاث جوائز وتكريم على تميُّزها في السلامة والصيانة والموثوقية، إضافةً إلى التميُّز التشغيلي في فئة المرافق التشغيلية.

وقال مدير إدارة معمل سوائل الغاز الطبيعي في الحوية بالوكالة، الأستاذ عبدالله العامر: "إن الجوائز هي نتاج عمل جميع العاملين بكفاءة منقطعة النظير، والتزام شامل بروح التميُّز". وقال العامر: "إن هذا الإنجاز للفوز بثلاث جوائز في عام واحد هو نتيجة العمل والجهد الكبير المستمر الذي يبذله فريق معمل سوائل الغاز الطبيعي في الحوية، وهو انعكاس لثقافة التميز".

تحقيق مستوى عالٍ من الأداء

دُعي مدير إدارة مصفاة الرياض الأستاذ عبدالرحمن الفاضل وأعضاء فريقه إلى منصة التكريم مرتين بعد اختيارهم لجائزة التميُّز البيئي، وحصولهم على المركز الثاني للتميُّز التشغيلي في فئة مرافق التشغيل.

حصلت إدارة الإنتاج في منيفة على جائزة التميُّز البيئي في فئة المرافق التشغيلية بعد إطلاقها عددًا من المبادرات الرئيسة، وقال مدير إدارة الإنتاج في منيفة الأستاذ محمد الغامدي إن منيفة كانت حريصة منذ البداية على البيئة - "من مرحلة التصميم إلى مرحلة التشغيل".

ومن خلال الاستفادة من التقنيات الجديدة لاستخلاص البخار من توربينات البخار، نجحت منيفة في تقليل الانبعاثات بدرجة كبيرة ومن خلال تحسين استهلاك المياه في أعمال معمل فرز الغاز من الزيت، استطاعت إدارة الإنتاج في منيفة توفير المياه الجوفية وفي نفس الوقت المحافظة على مواصفات الخام.

وقال الغامدي: "إن حصول الإدارة على جائزة الرئيس للتميُّز رغم أن عمرها التشغيلي لا يتجاوز سنوات ثلاث هو دليل وجود فريق متفانٍ يعمل من أجل بناء أساس راسخ للمستقبل. وأستطيع أن أقول بثقة إن جيل الشباب الجديد في منيفة يقود المسيرة نحو التميز".