برنامج تدريبي رائد لرجال إطفاء الشركة

أطلقت إدارة الوقاية من الحريق في الشركة برنامجًا بالتعاون مع الجمعية الدولية لرؤساء أقسام الإطفاء وشركة أرامكو لخدمات التدريب، وذلك لتدريب عدة مجموعات من رجال إطفائها في إدارات إطفاء ولايتي كاليفورنيا وأوكلاهوما لتأدية مهام وأنشطة أعضاء الفريق المنتظم ونقل الدروس المستفادة إلى المملكة العربية السعودية.

يهدف هذا البرنامج الفريد لتعريف الإطفائيين على ثقافة خدمة الإطفاء في الولايات المتحدة الأمريكية وأفضل ممارسات السلامة العامة المُطبَّقة حاليًا هناك. وقال رئيس التدريب في إدارة الوقاية من الحريق في أرامكو السعودية، محمد العقيل: "بذلت إداراتنا كثيرًا من الجهد في تطوير موظفينا وتدريبهم لضمان التحسن المستمر لكفاءتهم وجاهزيتهم. ويعمل برنامج زمالة رجال الإطفاء في الشركة مع الجمعية الدولية لرؤساء أقسام الإطفاء وشركة أرامكو لخدمات التدريب ليقدِّم لموظفيه مجموعة من التدريبات الأكاديمية والعملية من خلال فرصة التطور الفريدة هذه".

وسيكمل البرنامج الذي بدأ بانضمام 27 إطفائيًّا في أواخر عام 2016 مسيرته في 2017 بحوالي 30 إطفائيًّا من إدارة الوقاية من الحريق في أرامكو السعودية، الذين يعملون مع عديد من إدارات الإطفاء في الولايات المتحدة الأمريكية. ويُتوقع أن ينضم 30 إطفائيًّا في عامي 2018 و2019.

فرصة للتعلم والمشاركة

كان أحد المشاركين نائب رئيس خدمات الإطفاء مبارك محمد القحطاني قد أمضى 16 عامًا من الخبرة في إدارة الوقاية من الحريق في أرامكو السعودية. وقال القحطاني الذي أكمل للتو تدريبًا استمر لستة أشهر مع إدارة إطفاء الحريق في سان دييغو: "لقد كانت فرصةً عظيمةً للتعرف على خدمات الإطفاء الرائعة في الولايات المتحدة الأمريكية وتجربة أفضل التطبيقات وأحدث التقنيات في الصناعة، حيث شاركتُ في أعمالٍ واقعيةٍ وتعلَّمتُ استراتيجيات وأساليب معقدة لتطبيقها في حالات الطوارئ. كما أُتيحت لي الفرصة للتعرف على ثقافة وبيئة عمل مختلفتين".

أضاف القحطاني أن مهنة مكافحة الحريق توحِّد الأشخاص حول العالم، حيث تجلَّت روح الصداقة الحميمة هذه عندما كافحت وحدة القحطاني حريقًا مشتعلًا في مبنى تجاري. ولدى إدارة الوقاية من الحريق في أرامكو السعودية 49 محطة لمكافحة الحريق حول المملكة و14 معسكرًا تدريبًّا ومركزي تدريب رئيسين وأكثر من 160 سيارة إطفاء وأكثر من 1700 فرد في الخدمة.