المشاركة في أسبوع المرور الخليجي الموحد الـ33 في إطار جهود التوعية

صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، أمير المنطقة الشرقية، يستمع إلى شرح حول (سيارة اختبار الانقلاب)، أثناء افتتاح الفعاليات في مجمع الظهران

شاركت أرامكو السعودية في أسبوع المرور الخليجي الموحد الـ 33 الذي بدأت فعالياته الأحد 13 جمادى الثاني لعام 1438هـ الموافق 12 مارس 2017م تحت شعار "حياتك أمانة" بفعاليات وأنشطة بمختلف مناطق المملكة. بالإضافة إلى إقامة عدد من الفعاليات والأنشطة الرياضية في مناطق عمل الشركة، وتنظيم ندوات موجهة لطلبة معاهدها.

وتهدف أرامكو السعودية من خلال هذه المشاركة إلى رفع مستوى الوعي بإجراءات السلامة على الطريق بين أفراد المجتمع وأُسس السياقة الآمنة، حيث يتواجد منسوبو الشركة في الأجنحة الخاصة بها لتوزيع المواد والمنشورات التوعوية وعرض المواد التعريفية والرد على استفسارات الجمهور.

وقال أمين عام لجنة السلامة المرورية في المنطقة الشرقية ومدير برنامج أرامكو السعودية للسلامة المرورية، المهندس سلطان بن حمود الزهراني: "نفخر بدور موظفي أرامكو السعودية كقدوة للمجتمع في الالتزام بأخلاقيات السياقة الآمنة، حيث أنهم يعكسون التزامًا بالسلامة التي تعد أحد قيم الشركة. وتعمل أرامكو السعودية جاهدة مع كافة الجهات ذات العلاقة في تفعيل المبادرات المرتبطة بالسلامة المرورية لرفع مستوى الوعي والحفاظ على أرواح شباب هذا الوطن ليشاركوا في بناءه."

وأضاف الزهراني: "إن التهور في السياقة وعدم الالتزام بإجراءات السلامة على الطريق يحصدان أرواح شبابنا سنويًا وبأرقام كبيرة، حيث وصل عدد الوفيات من حوادث الطرق في المنطقة الشرقية إلى 1,261 حالة خلال العام الماضي، شَكَّل الشباب نسبة 74% منها تقريبًا. وكانت أهم أسباب الحوادث هي الانحراف المفاجئ والانشغال عن السياقة وتجاوز السرعة، كما أسهم عدم ربط حزام الأمان في زيادة حالات الوفاة في هذه الحوادث"

ويجدر بالذكر أن أرامكو السعودية لها تاريخ طويل يمتد لعقود مضت في المبادرات والفعاليات التي تهدف إلى نشر الوعي بالسياقة الآمنة والسلامة على الطريق. ولدى الشركة قسم مختص بالسلامة المرورية يعمل على تنسيق الجهود وتوجيهها لترسيخ مبادئ السلامة المرورية لدى موظفي الشركة والمجتمع ككل، فالشركة تأخذ السياقة الآمنة على محمل الجد، وتطبق قوانين صارمة على طرقاتها لتشجيع سائقي السيارات على تبني أسلوب سياقة آمن وحضاري داخل الشركة وخارجها.