جمعية الموارد البشرية تعقد مؤتمرها الرابع عشر

بشراكة استراتيجية مع أرامكو السعودية، تعقد الجمعية العربيّة لإدارة الموارد البشريّة مؤتمرها الرابع عشر في مدينة دبي بالإمارات العربية المتّحدة في الفترة من 22 إلى 24 جمادى الآخرة 1438هـ (21 إلى 23 مارس 2017م)، تحت شعار "مستقبل العمل". ويُعدُّ هذا المؤتمر فعاليةً رئيسةً تناقش فيها موضوعات ذات صلة بتطور الموارد البشرية في دول مجلس التعاون الخليجي.

  يُعنى هذا المؤتمر بقادة ورجال الأعمال، والمهنيين المعنيين بالموارد البشرية، والمواهب الشابّة بشكل مباشر. وسيناقش المؤتمر هذا العام أساليب مواجهة التحدّيات والفرص المُتاحة في السنوات المقبلة، وهنا تكمن الحاجة إلى الاهتمام الحقيقي بالموضوعات الرئيسة ذات العلاقة بشؤون الموارد البشرية.

ومن البديهي ألا تكون تلك مهمةً سهلة، إذ تتطلب هذه المرحلة من الاختصاصيين في الموارد البشرية التفكيرَ فيما يحتاج الناس إلى معرفته، ليس الآن فقط وإنما لخمس أو عشر سنوات مقبلة. فيجب على الشركات والمؤسسات العمل على تطوير وتعزيز مهارات وقدرات موظفيها ليكونوا قادرين على مواجهة جميع أنواع التحديات المستقبليّة، كما يجب علينا امتلاك القدرة على التكيّف مع الوتيرة السريعة للتطوّر التقني، والذكاء الصناعي، والأتمتة، والسيارات ذاتية القيادة، وروبوتات خدمة العملاء، ومحللي البيانات، التي أصبحت حقيقةً وواقعًا ملموسًا، وليست خيالًا علميًا.

من الواضح وجود رابط مشترك بين جميع هذه التطورات التقنية، وهو أنّنا نتحرّك بعيدًا عن ممارسة أنواع معينة من العمل، كانت في السابق أعمالًا رئيسة ومهمة، ولكن مع مرور الوقت والتقدّم التقني والتطور في أساليب أداء الأعمال أصبحت غير قادرة على جعل الموظّف يبدو استثنائيًا ومتميزًا في أداء عمله. فبدلًا من ذلك، فإن القدرة على التفكير النقدي وامتلاك المهارات الاجتماعية والعاطفية هي التي تصنع الفرق، ونحن في أمس الحاجة لضبط نماذج التعليم والعمل التي لدينا وفقًا لذلك.

وبهذه المناسبة، صرّح رئيس الجمعية العربيّة لإدارة الموارد البشرية الأستاذ عبدالهادي المنصوري، قائلًا: "يوفّر المؤتمر هذا العام الفرصة لكبار رجال الأعمال والمسؤولين التنفيذيين في الشركات والمؤسسات، والمتخصصين في الموارد البشرية، والمديرين، وجميع المسؤولين عن قيادة أداء الأعمال من خلال تحسين وتعزيز الأداء البشري، لاكتساب المعرفة، ومشاركة الرؤى، والتواصل الاجتماعي والتعلم". وأضاف بقوله: "بذلنا قصارى جهدنا لدعوة متحدثين اختصاصيين ومتميّزين في تطوّر وتقدّم أساليب إدارة الموارد البشرية من منطقة الخليج والعالم العربي والعالم، حيث سيُقدّمون أفضل ما لديهم من نظريات وأفكار ومعرفة وخبرات خلال ثلاثة أيام حول موضوع المؤتمر "مستقبل العمل".