"مهارات" تخرج 54 شابًا سعوديًا من البرنامج الكندي

احتفى تحالف مقاولي جازان للتدريب والتوظيف (مهارات)، مؤخرًا، بتخريج 54 شابًا سعوديًا متخصصًا في الإنشاءات، ممن اجتازوا برنامج التدريب على رأس العمل الذي أعدته شركة المصادر الكندية للتفتيش، كدفعة أولى من أصل 3000 متدرب يخضعون لتأهيل مكثف في مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية، بدعم من أرامكو السعودية وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

وهنّأ رئيس مجلس إدارة تحالف مقاولي جازان، الأستاذ فؤاد العزمان، الخريجين الذين أكملوا البرنامج بنجاح على مدار تسعة أشهر، وتسلّموا شهادات معتمدة من مهارات في حفل تكريمهم الذي جرى بمدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية، حيث سيتم اعتمادها من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، مشيرًا إلى أن البرنامج الذي انطلق في سبتمبر 2013م، يجسّد التعاون المباشر بين شركات المقاولات العاملة وأرامكو السعودية و(هدف) والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، لافتًا إلى أنه تم اللجوء إلى التعاقد مع طرف ثالث ممثّل في شركة المصادر الكندية للتفتيش لتقوم بإجراء الاختبارات للمتدربين على رأس العمل لمزيد من الحيادية والموثوقية.

وثمّن العزمان اجتهاد ومثابرة الخريجين بعد إكمالهم لبرنامج التدريب على رأس العمل بنجاح، متمنيًا لهم حياة عملية زاخرة بالتطور، وشكرت إدارة مهارات لجهودها التدريبية، والشركة الكندية لدورها في الإشراف على اختبارات برنامج التدريب، مشيرًا إلى الدور الكبير الذي لعبه صندوق تنمية الموارد البشرية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وكذلك الدور الرئيس الذي تقوم به شركات المقاولات العاملة بمدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية.

من جهته، دعا المدير التنفيذي لبرامج مهارات، هادي بالحارث، الخريجين إلى الاستمرار في بذل جهودهم للمحافظة على نجاحهم وتفوقهم، منوّهًا بضرورة الالتزام بإرشادات السلامة بنواحيها المختلفة، وأشاد بالدعم المستمر الذي تتلقاه مهارات من دائرة التدريب والتطوير في أرامكو السعودية، وإدارة المشاريع بمشروع منطقة جازان، إضافة إلى شركات تحالف مقاولي جازان، وأشار إلى أن برنامج التدريب على رأس العمل يستهدف 3000 متدرب من خريجي مهارات، حيث يتلقون تدريبًا عالي الجودة على أعمال الإنشاءات المتخصصة، وسيجرى توظيفهم في شركاتهم الراعية في مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية.

ويأتي تأهيل وتدريب الشباب السعودي على الإنشاءات المتخصصة لمواكبة العمل في مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية (مدينة جازان الاقتصادية سابقًا)، التي تُشيَّد على مساحة تتجاوز 100 مليون متر مربع، وتستهدف الصناعات الثقيلة والبتروكيميائيات، إلى جانب الإمدادات الحيوية للطاقة والصناعات المعدنية والصناعات التحويلية، إضافة إلى صناعة السفن، واستثمار الثروات المعدنية والزراعية والحيوانية، حيث يشمل التدريب مجالات النجارة، وتركيب حديد التسليح، والسباكة، ونصب السقالات، وتركيب الأنابيب، واللحام، والأعمال الكهربائية، واستخدام أجهزة القياس، وتثبيت الأحمال، وتشغيل الرافعات والمعدات الثقيلة.

ويُشار إلى أن اللغة الإنجليزية هي اللغة الأساس المستخدمة في المعهد الذي يحتوي على مستويين دراسيين: الأول الدراسات النظرية، يتدرب خلاله الطلاب على مهارات استخدام اللغة الإنجليزية، والثاني مستوى الدراسات الفنية المهنية، ويُقصد به التدريب في مجال التخصص الذي تم قبول المتدربين عليه.