تكريم الشركاء في مشاريع أرامكو السعودية لتميزهم

كرّمت الشركة ثلاثة مشاريع مشتركة في قطاع أعمال التكرير والمعالجة والتسويق، وقد استضاف النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق الأستاذ عبدالعزيز القديمي فعالية تكريم شركة أرامكو السعودية توتال للتكرير والبتروكيميائيات (ساتورب) وشركة مصفاة أرامكو السعودية شل (ساسرف) وشركة إس-أويل لتميزهم في الصحة والسلامة والبيئة وتوفر الأصول ومدى كفاءة استخدام الطاقة.

تسلم الجوائز كبار الإداريين التنفيذيين للمشاريع المشتركة وهم كلٌّ من الأستاذ فواز نواب من ساتورب، والأستاذ حسين القحطاني من ساسرف، والأستاذ عثمان الغامدي من شركة إس-أويل.

وبهذه المناسبة، قال مدير إدارة أعمال المشاريع المشتركة المحلية الأستاذ فؤاد الرماح: "تهدف هذه المبادرة إلى تعزيز السلامة والأداء التشغيلي لمشاريعنا المشتركة في التكرير والبتروكيمائيات على الصعيدين الدولي والمحلي وتكريم الشركاء فيها".

وخاطب القديمي الحضور قائلًا إن الهدف من حفل توزيع الجوائز هو تكريم الذين حققوا أفضل المستويات بين الشركاء في المشاريع المشتركة. وأضاف: "نعتقد أن التكريم جاء في وقته المناسب، وهو محط اهتمامنا. ونحن الآن على تواصل مع المشاريع المشتركة فيما يتعلَّق بتكريم إنجازاتهم، علمًا أن عام 2016م قد شهد تغييرًا إيجابيًا في بعض المشاريع المشتركة".

وألقى القديمي الضوء على إنجازات ساتورب في الصحة والسلامة والبيئة، وشركة إس-أويل في إدارة الطاقة، وساسرف في توفر الأصول. وأضاف قائلًا: "أنا متحمس جدًا للنمو في قطاع أعمال التكرير والمعالجة والتسويق من خلال تأسيس أعمال جديدة. ونحن نعمل على إنشاء البنية الصحيحة لتحقيق الاستفادة القصوى من الفرص للجميع وللمشاريع المشتركة ولأرامكو السعودية. وسيكون بالإمكان جنيُ الفوائد من خلال شبكة واسعة النطاق ومتكاملة للإمداد والتجارة عبر تحسين الجوانب اللوجستية والشحن“.