إطلاق طائرة درون في تجربة ميدانية في رأس تنورة

أطلقت إدارة الفُرضة في رأس تنورة بالتعاون مع إدارة التفتيش بالظهران، طائرة بدون طيار "درون" ذات تحكُّم عن بُعد من خلال تجربة میدانیة في سابقه تُعد الأولى من نوعها في رأس تنورة بعد أخذ التصاريح اللازمة، وذلك بهدف الاستفادة منها في أغراض الفحص والتفتيش، خاصةً في الأماكن المرتفعة التي يصعُب الوصول إليها وتتطلَّب تركيب سقالات، مثل هياكل المنصات البحرية وأبراج الكهرباء وأعمدة مداخن المصافي. كما يمكن الاستفادة منها في مراقبة تسريب المواد الهيدروكربونية في خطوط الأنابيب وفحص الخزانات.

تتميَّز هذه الطائرة بالقدرة على التحليق المستمر لمدة ساعة ولمسافة أكثر من 5 كيلومترات، كما أنها مزوَّدة بكاميرا محمولة لها القدره على التقاط الصور عالية الوضوح، وتصوير مقاطع الفيديو، بالإضافة إلى قدرتها على التصوير الحراري والمسح الجوي والخرائط ذات الأبعاد الثلاثية.

تقلِّل الطائرة من المخاطر وإصابات الموظفين نتيجة احتمالية السقوط من الأماكن المرتفعة التي يجب عليهم الصعود إليها لفحص المعدات، بالإضافة إلى تميُّزها بقلة التكلفة وسرعة تنفيذ المهمات باحترافية كبيرة.

حضر عملية التدشين والإطلاق مدير إدارة التشغيل في فُرضة رأس تنورة، الأستاذ شاكر المحروس، والناظر الإداري لقسم التشغيل في فرضة رأس تنورة، سلمان العتيبي، ورئيس قسم التفيش بالفرضة، غالي المطيري ومستشار قسم التقنية بإدارة الفرضة، مساعد الغامدي. ولقد حضر التجربة ممثلون من القطاعات العسكرية والحكومية، تشمل قطاع سلاح الحدود والدفاع الجوي.