الفوز بجائزة الطاقة العالمية لعام 2017م

استمرارًا لتميّز إدارة معمل تجزئة سوائل الغاز الطبيعي في ينبع في تبني التميز التشغيلي، وتحقيق النمو المستدام والأداء الأمثل بما يتوافق مع أهداف الشركة الاستراتيجية، فاز المعمل مؤخرًا بجائزة الطاقة العالمية لعام 2017م، وقد تسلم الجائزة مدير إدارة المعمل الأستاذ فيصل الصبحي من السفير النمساوي بالمملكة جريجور كوسلر،

وقد نال معمل تجزئة سوائل الغاز الطبيعي في ينبع هذه الجائزة عن مشروع "تقليل الانبعاثات الحرارية من خزانات الإيثان وإعادة استخدامها"، الذي سيجُنب معمل تجزئة سوائل الغاز الطبيعي في ينبع خسائر مادية كبيرة، كما سيقلل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من خلال استرداد كميّات كبيرة من الإيثان على أساس سنوي، وعلاوة على ذلك فقد استحدث معمل تجزئة سوائل الغاز الطبيعي في ينبع خلال تنفيذ هذا المشروع آلية استرداد جديدة أسهمت في تخفيض تكلفة المشروع الأصلية بنسبة ٪80.

الجدير بالذكر أن جائزة الطاقة العالمية هي جائزة الطاقة والبيئة المرموقة تُمنح سنويًا للمشاريع، التي تركز على حماية البيئة، وكفاءة الطاقة والمحافظة على الموارد بمشاركة أكثر من 178 دولة وأكثر من 2000 مشروع تقدم سنويا ليفوز المشروع الأكثر محافظة على الموارد واستخدامًا للمصادر القابلة للتجديد أو الخالية من الانبعاثات. والهدف من الجائزة هو زيادة الاهتمام العالمي بالحلول البيئية المستدامة والقابلة للتطبيق في كل مكان لتحفيز الناس على أن يصبحوا نشطين في هذا المجال.