اطلاق مبادرة ثانية للتخلص من البطاريات

أطلق مركز البحوث والتطوير مبادرة هي الثانية من نوعها لجمع البطاريات المستخدمة، تتيح لجميع موظفي مركز البحوث والتطوير التخلص من البطاريات المستخدمة في البيوت من خلال إحضارها إلى العمل، ووضعها في حاويات إعادة التدوير الموجودة في نقاط التجميع الثلاث داخل منطقة المركز. وكانت هذه المبادرة البيئية التي تندرج ضمن "برامج اللجان الفرعية للصحة والسلامة والبيئة" التابعة للإدارة قد مكّنت مركز البحوث والتطوير من الحصول على إحدى جوائز أرامكو السعودية للتميّز في مجال السلامة في سنة 2016م.

فمع الزيادة المستمرة في استخدام الأجهزة الإلكترونية الشخصية، قد يؤدي التخلص من البطاريات في حاويات النفايات العادية إلى إلحاق أضرار بالغة بالبيئة. فإذا لم يتم التعامل بطريقة مناسبة مع المعادن الثقيلة والمواد الكيميائية الموجودة في تلك البطاريات، فإنها قد تتسرب وتلوث التربة وآبار المياه، وتصل إلى السكان في حال استخدام المياه الملوثة في الزراعة.

ولمعالجة هذه القضية بطريقة تتوافق مع قيم الشركة وقواعد السلوك فيها، فقد التزم مركز البحوث والتطوير بحماية البيئة وحث جميع الموظفين على التجاوب مع هذه المبادرة. تشمل المبادرة البطاريات المنزلية، وجميع أنواع البطاريات المستخدمة في الأجهزة الإلكترونية المحمولة، بما في ذلك البطاريات القلوية وبطاريات الليثيوم وبطاريات معدن النيكل وكاربون الزنك. ولكنها لا تشمل بطاريات السيارات أو البطاريات الصناعية المختلفة.

تحتوي حاويات إعادة التدوير على معلومات حول كيفية التخلص من بطاريات التسعة فولت، حيث يُطلب من الموظف تغطية النهايات الطرفية بشريط لاصق قبل التخلص منها لتجنب الشرر.

وقال المشرف على هذا المشروع ورئيس قسم الخدمات الفنية في مركز البحوث والتطوير يزيد الدخيل: على الرغم من أن هذه المبادرة بدأت كجزء من اللجنة الفرعية لحماية البيئة التي تسعى لتحسين السلامة البيئية داخل الإدارة، فإن المشروع قد حاز بالفعل على بعض الاهتمام داخل الشركة. وفي الوقت الذي بدأت فيه هذه المبادرة كفرصة لإعادة التدوير في المبنى الذي نعمل فيه، إلا أنه يجري التفكير بجعلها مبادرة تشمل كافة أنحاء الشركة، ووضع هذه الحاويات لجمع البطاريات في المناطق والمكاتب ذات الكثافة العالية.

اللجان الفرعية للصحة والسلامة والبيئة

بالتزامن مع عديد من مبادرات السلامة المُطبقة، شكّل مركز البحوث والتطوير تسع لجان فرعية تغطي أهم أوجه السلامة في الأعمال اليومية، وتعزز المشاركة فيها وتفعلها.

وتغطي اللجان الفرعية مجالات السلامة خارج أماكن العمل، والتحقيق في الحوادث، وتقييم المخاطر والحماية البيئية. وقد مكّنت أكثر من 100 موظف من المشاركة المباشرة والتطوع في المشاريع والمبادرات المختلفة.