أرامكو السعودية ترعى المنتدى الخامس لريادة الأعمال في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

تشارك أرامكو السعودية اليوم الأربعاء 5 جمادى الثانية 1439هـ الموافق 21 فبراير 2018م، ممثلة في مركزها لريادة الأعمال (واعد)، في المنتدى الخامس لريادة الأعمال، الذي تنظمه جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، في الظهران، وحمل عنوان "ريادة الأعمال التشاركية في ضوء رؤية المملكة 2030"، وذلك برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية.

وتم خلال فعاليات المنتدى تكريم أرامكو السعودية نظير رعايتها الإستراتيجية للمنتدى، حيث سلّم سمو أمير المنطقة الشرقية، درعًا تكريمية لرئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين حسن الناصر.

وأعرب المهندس أمين الناصر بهذه المناسبة عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف على رعايته هذا المنتدى، والذي يأتي استمرارًا لجهود سموه في دعم شباب وشابات المنطقة، كما شكر معالي الدكتور خالد السلطان وفريق الإدارة في جامعة الملك فهد على تنظيم المنتدى، واهتمامهم بنشر ثقافة ومفاهيم وممارسات ريادة الأعمال كي تضيف قيمة للاقتصاد وتخلق فرص عمل، مشيرًا إلى أن مشاركة أرامكو السعودية في هذا المنتدى بصفتها الراعي الإستراتيجي، تأتي من منطلق الأهمية المتزايدة التي تراها لدور ريادة الأعمال في تنمية وتنويع الاقتصاد السعودي وخلق فرص استثمار وعمل كثيرة. كما تأتي المشاركة بهدف التعريف بالدور الفاعل الذي يقوم به مركز "واعد"، كأحد أهم مبادرات الشركة في دعم ريادة الأعمال، وتشجيع روح المبادرة لدى الأفراد ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة، حيث يقوم المركز بدور ريادي منسجم مع التوجه الإستراتيجي للمملكة للتحوّل نحو الاقتصاد القائم على المعرفة والذي يعتمد على الابتكار والتقنية واستثمار المواهب ويدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة النابعة من روح الإبداع.

شارك مركز واعد بدعم أكثر من 100 مشروع ريادي متنوع في المملكة حيث يتميز المركز في دعمه لريادة الأعمال بتقديم الدعم المالي للأفكار الجديدة والمشاريع الناشئة التي من شأنها تحريك عجلة التنمية بـأيدٍ سعودية من شباب وشابات طموحين. ولمعرفة المركز بأهمية التنوع الاقتصادي للمملكة، فقد ركزت استراتيجية واعد على دعم قطاعات متنوعة وعدم الاقتصار على قطاع الزيت والغاز، وقد تضمنت المشاريع التي دعمتها شركة واعد أكثر من 18 مشروعًا في قطاع الزيت والغاز، و16 مشروعًا في قطاع الرعاية الصحية، بالإضافة إلى 7 مشاريع في قطاع التعليم، وأكثر من 25 مشروعًا في الخدمات الصناعية وغيرها. ويأتي هذا التنوع تماشيًا مع أهداف رؤية المملكة 2030".

رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين حسن الناصر

وأكد المهندس أمين الناصر أن من أهم ما تقوم به شركة واعد هو التواصل مع المؤسسات التعليمية والجامعات لنشر ثقافة ريادة الأعمال وكذلك عقد ورش وبرامج تدريبية لرواد الأعمال حيث بلغ عدد المستفيدين من هذه الورش من شتى أنحاء المملكة أكثر من 4 آلاف مواطن.

من جهته شارك الأستاذ خليل الشافعي، الرئيس التنفيذي لشركة "واعد"، في حلقة نقاش خلال المنتدى حملت عنوان "النظام الإيكولوجي الريادي السعودي"، وأدارها الدكتور روبرت ستروم، مدير البحوث والسياسة في مؤسسة إوينغ ماريون كوفمان. كما شارك خلال المنتدى، والمعرض المصاحب، نخبة من الخبراء والمختصين في المركز الذين سلّطوا الضوء على الدور الذي يقوم به مركز "واعد" في دعم مشاريع ريادة الأعمال، واستعراض المجالات التي تم دعمها من خلاله.

وترجع أهمية المنتدى الخامس لريادة الأعمال في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن كونه يعقد في وقت تشهد فيه المملكة تطورًا كبيرًا على كافة الأصعدة وتسارعًا في وتيرة دعم منظومة ريادة الأعمال وهو ما حثت عليه رؤية المملكة 2030 في دعم قطاع الأعمال. وقد أنشأت الجامعة وادي الظهران للتقنية الذي يُعد أكبر تجمع لمراكز وبحوث وتطوير الطاقة، وذلك إيمانًا منها في إنشاء وتطوير منظومة ابتكار وريادة أعمال تشاركية.

وفي هذا السياق، شاركت أرامكو السعودية مع عديد من الشركات الوطنية في تأسيس معهد ريادة الأعمال الوطني "ريادة"، وهو صرح وطني مؤسسي مستقل غير ربحي أُسس بمبادرة من وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني. ويضم المركز 25 فرعًا للرجال، و14 فرعًا للنساء موزعة في مناطق المملكة.

ويهدف المركز إلى نشر ثقافة العمل الحر بين أفراد المجتمع و بناء سلوك إيجابي نحو ممارسته، وتطوير برنامج وطني لريادة الأعمال وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتأهيل كوادر بشرية متخصصة في مجال ريادة الأعمال وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتمكين رواد الأعمال والمختصين من مسايرة المستجدات في مجال ريادة الأعمال والعمل الحر. وتشمل الخدمات التي يقدمها المركز، نشر ثقافة العمل الحر، والتدريب، والاستشارات، والإرشاد، وتيسير الحصول على التمويل، وتيسير الحصول على التراخيص.