أرامكو السعودية تشارك في ملتقى نظم المعلومات الجغرافية الـ 12 بالدمام

تشارك أرامكو السعودية، برعايةٍ رسميةٍ، في الملتقى الثاني عشر لنظم المعلومات الجغرافية والمعرض المصاحب الذي تنظمه جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل في الدمام تحت شعار "نظم المعلومات الجغرافية في خدمة القطاع العام والمجتمع"، برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، وذلك خلال الفترة من 24 إلى 26 رجب 1439هـ الموافق 10 إلى 12 أبريل 2018م.

حضر المناسبة نائب الرئيس لإدارة المشاريع في أرامكو السعودية، المهندس فهد الهلال، الذي ألقى كلمة رئيسة في افتتاح الملتقى، وعددٌ من الإداريين والمختصين في الشركة، الذين اطلعوا على أحدث تطبيقات التقنيات الجغرافية بمجالات الصحة والبيئة والأمن والقطاع العقاري، وسط حضور مميز لنخبة من الأكاديميين والباحثين، وصناعيين مختصين، وطلاب، وجهات حكومية وخاصة في المجالات ذات الصلة بنظم المعلومات الجغرافية، من داخل المملكة وخارجها.

وحول مشاركة أرامكو السعودية في الملتقى، قال المهندس فهد الهلال: "تأتي مشاركتنا في هذا الملتقى في إطار جهود الشركة في تطوير وتبنّي أحدث التقنيات في مُختلف المجالات المرتبطة بالصناعة وتعزيز جسور التعاون المستمر، وتبادل الخبرات بين المؤسسات والخبراء والمختصين في هذا المجال".

وأشار الهلال، في كلمته التي ألقاها في افتتاح الملتقى، إلى أهمية خدمات وتقنيات القياس ونظم المعلومات الجغرافية لإدارة المشاريع الضخمة والمحورية في المملكة، وشدد على ضرورة الاستثمار في تطويرها باستمرار. وقال إن المعلومات الجغرافية الدقيقة والنُظم المرتبطة بها تُسهم في تعزيز ورفع كفاءة أعمال التنقيب والإنتاج، والسلامة وإدارة المشاريع، وقدرات الرصد والمتابعة، والمحافظة على الأصول والموارد الحيوية، بالإضافة إلى توفير حلول ذات قيمة مضافة لمجتمع الأعمال. وعبَّر الهلال عن أهمية انعقاد مثل هذه المناسبات المتخصصة في المملكة والتي تُسهم في تحقيق أهداف وتطلعات برنامج أرامكو السعودية لتعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد (اكتفاء) الذي يعزز توطين الصناعات وزيادة المحتوى المحلي وتوفير فرص العمل والتدريب لشباب وشابات المملكة في مُختلف المجالات.

بالإضافة إلى رعايتها للملتقى، تشارك أرامكو السعودية كذلك في المعرض المصاحب بجناح متكامل تستعرض خلاله عددًا من الخرائط والتطبيقات ذات العلاقة بنظم المعلومات الجغرافية.

يشار إلى أن الملتقى يتيح للمشاركين الاطلاع على أحدث المستجدات التقنية والمعرفية وتطبيقاتها العلمية والعملية، ويواكب جهود المملكة لتوطين هذه الصناعات، وتنفيذ مشاريع وبرامج تنموية وحيوية تستخدم التقنيات الجغرافية، وتستثمر فيها ما يوفر فرصًا استثمارية عديدة، لصالح القطاع العام والمجتمع.