في العدد الجديد من القافلة: برنامج «تنوين» وأفكارٌ جديدة في عالم الثقافة والابتكار

على ضغاف الأنهار قامت المستوطنات البشرية الأولى، ولا تزال هذه الضفاف من أبرز مقومات الحياة لعديد من عواصم ومدن العالم القديمة والحديثة، فتوطدت علاقة الإنسان بالنهر أكثر من مكونات الطبيعة الأخرى.
على ضغاف الأنهار قامت المستوطنات البشرية الأولى، ولا تزال هذه الضفاف من أبرز مقومات الحياة لعديد من عواصم ومدن العالم القديمة والحديثة، فتوطدت علاقة الإنسان بالنهر أكثر من مكونات الطبيعة الأخرى.

"صناعة الفَرق من الأشياء البسيطة"؛ بهذا العنوان تستهل مجلة القافلة افتتاحيتها لعدد نوفمبر/ ديسمبر 2018م، حيث عقّب رئيس التحرير على برنامج "تنوين" الذي أطلقه مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) مؤخرًا، والذي يهدف إلى إحداث تغيير في طريقة فهم الأفكار الجديدة. فكتب في زاوية "الرحلة معًا": "حمل البرنامج عنوان "تنوين"، إشارةً إلى تلك النون الساكنة التي تلفظ ولا تُكتب في آخر الاسم، التي اخترعها العرب مع حركات التشكيل الأخرى لحماية لغتهم من تأثير لغات الأمم الذين اختلطوا بهم، وبفضل هذا الاختراع البسيط، تطوَّرت الكتابة العربية وتجمَّلت، حتى وإن سبَّب تغيرها غير المألوف "زعزعةً" في بدايته".

وكان مركز (إثراء) قد عقد عدة ورش عمل حول تطوير النظرة إلى التـراث الثقافـي الذي يمكنه أن يكون مصدرًا لأفكار جديدة تشكِّل بدورها أسس مشروعات ثقافية، لتغني الحياة الاقتصادية والاجتماعية محليًا، وتكون مصدرًا للتواصل الثقافي عالميًا، ونوقشت عدة محاور، منها: تطوير النظرة إلى العملية الإبداعية، ومدى الترحيب بمفهوم "الزعزعة" الإيجابي لإعادة النظر في رؤيتنا للتراث الثقافي والعلوم والابتكار، واختارت القافلة اثنتين منهما لعرض مجرياتهما في هذا العدد.

على الرغم من توفر النفط الخام التقليدي في كثير من الأماكن في العالم، واكتشاف مزيد من الاحتياطيات من هذا الخام، وتحسن عمليات استخراج النفط من باطن الأرض، إلا أن النفط غير التقليدي يكتسب أهمية كبيرة لكونه أحد الإحتياطيات المؤكدة من الطاقة في المستقبل، كما أنه يتوزع في كثير من الأماكن في العالم، ومن أهم أنواعه ً، النفط الثقيل، والثقيل جدا والزيت الصخري، وزيت رمال القار.
على الرغم من توفر النفط الخام التقليدي في كثير من الأماكن في العالم، واكتشاف مزيد من الاحتياطيات من هذا الخام، وتحسن عمليات استخراج النفط من باطن الأرض، إلا أن النفط غير التقليدي يكتسب أهمية كبيرة لكونه أحد الإحتياطيات المؤكدة من الطاقة في المستقبل، كما أنه يتوزع في كثير من الأماكن في العالم، ومن أهم أنواعه ً، النفط الثقيل، والثقيل جدا والزيت الصخري، وزيت رمال القار.

علوم وطاقة ... موضوعات شيقة

وفي باب علوم وطاقة، طالعتنا موضوعات مفعمة بالطرح الجديد والشيق في آن واحد، فكتبت الدكتورة مرام مكاوي، عن «الذكاء الاصطناعي على أبواب التعليم»، حيث شهد قطاع التعلّم والتعليم خلال السنوات الأخيرة تطوُّرات ملحوظة بفعل تطوُّر التكنولوجيا. فيما أصبح البحث على شبكة الإنترنت جزءًا من التعلّم المدرسي، كما حلّت الأجهزة اللوحية محل الكتب أو بعضها في المدارس "الطليعية".

وكتب الدكتور حذيفة الخراط، عن الجروح التي تصيب الإنسان في جلده، حيث سبر العلم الحديث أغوار فسيولوجية تَعَرُّض جلد الإنسان للجروح، وأنواعها، والآليات المتعددة التي تلتئم الجروح وفقها.

وشرح الكاتب أمين نجيب، ما ذهب إليه باحثون من جامعة بريستول البريطانية في استخدام الدوامة الصوتية التي تعمل على رفع الجسيمات في الجو، وهي تشبه الإعصار الطبيعي، لكنه إعصار صوتي له نواة في وسطه تشبه عين الإعصار العادي... ترى ما هو هذا الاختراع وكيف يعمل؟

ينال الطفل الرضيع الجميل من الدلال والإهتمام والابتسامات أكثر من نظيره العادي، ويحصل التلميذ الجميل على درجات أفضل من زملائه المتساوين معه في المستوى العلمي، ممن لا يتمتعونُ بالقدر نفسه من الحسن.
ينال الطفل الرضيع الجميل من الدلال والإهتمام والابتسامات أكثر من نظيره العادي، ويحصل التلميذ الجميل على درجات أفضل من زملائه المتساوين معه في المستوى العلمي، ممن لا يتمتعونُ بالقدر نفسه من الحسن. 

حياتنا اليومية .. مداخلة تأملية في الجمال

وفي قسم الحياة اليومية يتساءل الكاتب أسامة أمين، عن ظاهرة تزايد الاهتمام بالجمال، فهل الشخص جميل المظهر هو حقًا جميل المخبر أيضًا؟ وتتأمل الكاتبة مهى قمر الدين عن أهمية الانطباع الأول، وتؤكد أن له أهميته في أي لقاء جديد. ويمكن للانطباع الأول أن يصبح عاملًا بالغ الأهمية عندما يتشكّل في لقاء حاسم، كما هو الحال خلال مقابلات التوظيف على سبيل المثال.

وفي زاوية "فكرة" تعرض القافلة لقصة محطةٍ لمعالجة مياه الصرف الصحي في تايوان التي صممت بلمسة ثقافية وبيئية، إذ نمت حولها النباتات والأزهار، وتحلِّق فوقها الطيور.

أغرب ما يطالعك به دعاة التغريب ادعاؤهم أن اللغة العربية عسيرة عصيبة، يشق على الطلاب فهم مفرداتها  وحفظها. وبهذا الادعاء يريدون أن يبغضوا أبناءنا بلغتهم وأن ينفروهم منها، ليقدموا عليها اللغات الأجنبية عامة، و الإنجليزي خاصة.
أغرب ما يطالعك به دعاة التغريب ادعاؤهم أن اللغة العربية عسيرة عصيبة، يشق على الطلاب فهم مفرداتها  وحفظها. وبهذا الادعاء يريدون أن يبغضوا أبناءنا بلغتهم وأن ينفروهم منها، ليقدموا عليها اللغات الأجنبية عامة، و الإنجليزي خاصة. 

واحة الأدب والفنون .. اللغة العربية أسهل من غيرها!

يستهل الواحة الناقد هوفيك حباشيان، ليجيب على تساؤل بمثابة مبحث ماتع: «هل الأفلام الوثائقية تبحث فعلًا عن الحقيقة؟» إذ إن الصور ليست سوى تأويل ومحاولة ترجمة للواقع، وكأن الصورة الحقيقية غير موجودة. إذًا، لماذا تشكَّل لدينا انطباع بأن مخرجي الأفلام الوثائقية موكلون بمهمّة البحث عن الحقيقة؟ هكذا راح الكاتب يطرح موضوعه الجاذب للقراءة.

فيما تغنى الكاتب سعيد بوكرامي، مع «اشراقات أمجد علي خان في الموسيقى الهندية»، حيث يحتل هذا الموسيقار مكانة بارزة في الموسيقى الهندية المعاصرة. غير إن الإطلالة عليه لا يمكن أن تكون إلَّا من نافذة التراث الموسيقي الذي ينتمي إليه. فالموسيقــى والموسيقــار نافذتــان مشرعتان على بعضهما، تساعد الواحدة على فهم الأخرى.

للعام الثالث على التوالي، ازدادت معدلات سوء التغذية في أنحاء مختلفة من العالم. فقد ارتفع عدد الذين يواجهون حرمانا من كفايتهم من الطعام، من 804 مزمنا ملايين في العام 2016م إلى نحو 821 مليون نسمة في العام 2017م، حسب تقرير منظمة التغذية والزراعة الدولية (FAOْ)"الفاو" الذي صدر في سبتمبر 2018م.
للعام الثالث على التوالي، ازدادت معدلات سوء التغذية في أنحاء مختلفة من العالم. فقد ارتفع عدد الذين يواجهون حرمانا من كفايتهم من الطعام، من 804 مزمنا ملايين في العام 2016م إلى نحو 821 مليون نسمة في العام 2017م، حسب تقرير منظمة التغذية والزراعة الدولية (FAOْ)"الفاو" الذي صدر في سبتمبر 2018م. 

تقرير: سوء التغذية في العالم إلى أين؟

للعام الثالث على التوالي، ازدادت معدَّلات سوء التغذية في أنحاء مختلفة من العالم. فقد ارتفع عدد الذين يواجهون حرمانًا مزمنًا من كفايتهم من الطعام، من 804 ملايين في العام 2016م إلى نحو 821 مليون نسمة في العام 2017م، حسب تقرير منظمة الأغذية والزراعة الدولية (FAO) "الفاو" الذي صدر في سبتمبر 2018م. بذلك بلغت نسبة من يعانون سوء التغذية من مجموع البشر في العالم، خلال العام الماضي .9 من تعداد سكان الكرة الأرضية... والتقرير المنشور في هذا العدد يعرض حقائق صادمة، غير إنه تناول في ختامه مقترحات اتفاق كوبنهاغن لمكافحة سوء التغذية التي تعطي بريقًا من الأمل والعيش بسلام وأمن غذائي لملايين البشر.

على ضغاف الأنهار قامت المستوطنات البشرية الأولى، ولا تزال هذه الضفاف من أبرز مقومات الحياة لعديد من عواصم ومدن العالم القديمة والحديثة، فتوطدت علاقة الإنسان بالنهر أكثر من مكونات الطبيعة الأخرى.
على ضغاف الأنهار قامت المستوطنات البشرية الأولى، ولا تزال هذه الضفاف من أبرز مقومات الحياة لعديد من عواصم ومدن العالم القديمة والحديثة، فتوطدت علاقة الإنسان بالنهر أكثر من مكونات الطبيعة الأخرى.

وملف العدد: الأنهار

وصفها الكاتب عبود عطية، بأنها شرايين الحياة بكل ما تحمله الكلمة من معنى. صغيرها قد يكون حاضنة لقرية صغيرة، وكبيرها قد يكون مهد حضارة كاملة. وفي هذا لا فرق بين ما هو دائم الجريان منها وما هو موسمي، إذ تشاركت كلها في رسم خريطة العالم الذي نعرفه اليوم.

فعلى ضفاف الأنهار قامت المستوطنات البشرية الأولى منذ ما قبل العصر الحجري القديم. وحتى اليوم، لا تزال هذه الضفاف من أبرز مقوّمات الحياة في معظم عواصم العالم وأحدث مدنه.. هكذا راح الكاتب يتحدث عن الأنهار بلغة ومعرفة تتأرجح بين الشعرية والتقريرية الخبرية، ليتحف القافلة بملف يُقرأ بكثير من المتعة.

${ listingsRendered.heading }