أرامكو السعودية توقّع مذكرة تفاهم لتعاون إستراتيجي مع جامعة لومونوسوف الروسية

مدير مركز إكسبك للأبحاث المتقدمة التابع لأرامكو السعودية، على المشاري، في حفل توقيع مذكرة التفاهم مع رئيس جامعة لومونوسوف موسكو الحكومية الروسية، الدكتور فيكتور سادوفنيتشي، الذي عقد في موسكو، روسيا.

وقّعت أرامكو السعودية لتقنية التنقيب والإنتاج، إحدى شركات أرامكو السعودية، مذكرة تفاهم مع جامعة لومونوسوف موسكو الحكومية الروسية بهدف تعزيز التعاون في مجال الأبحاث المشتركة، وخاصة استكشاف أحدث الابتكارات في مجال التنقيب عن النفط الخام والغاز، على أن ينصب التركيز على تقنيات التنقيب والإنتاج.

وينفذ الطرفان، بموجب المذكرة، برامج ومشاريع تهدف إلى تطوير مواد متقدمة جديدة واستخدامها في قطاع النفط الخام والغاز، إلى جانب تطوير طرق وأساليب لجمع البيانات من المكامن وحقول النفط، وتحليلها وإعداد نماذج حاسوبية لها. كما سيعمل الطرفان على تنظيم مختبرات مشتركة، وعقد ندوات وورش عمل ومؤتمرات.

وفي تعليقه على هذه المذكرة، قال النائب الأعلى للرئيس للتنقيب والإنتاج محمد يحيى القحطاني: " ترحب أرامكو السعودية بهذا التعاون مع جامعة موسكو الحكومية؛ المؤسسة التي تمتاز بتاريخها العريق ومكانتها الأكاديمية المرموقة، خاصة في تخصصات التنقيب والإنتاج المتقدمة".

وأضاف القحطاني "يُعد التعاون بين الشركات العاملة في قطاع الصناعة النفطية والقطاع الأكاديمي أمرًا جوهريًا في سبيل إيجاد حلول فاعلة تلبّي أولويات المجتمعات، وتعالج التحديات التي تواجهها، خاصة في هذه الفترة التي تمتاز بالتطور المتسارع في مجال التقنية والابتكار".

من جهته قال أندري فيديانين، نائب عميد جامعة لومونوسوف الحكومية في موسكو: "تتمتع جامعة لومونوسوف بخبرة واسعة في الأبحاث الأساسية في مجالات الجيوفيزياء والجيوكيمياء، والنمذجة الرقمية، وتحليل البيانات الضخمة، وسيًسهم التعاون مع أرامكو السعودية في تنفيذ الأفكار النظرية وتطويرها إلى ابتكارات عملية"، مضيفًا "إن الجامعة ترحب بالتقدم المُحرز في الشراكة مع أرامكو السعودية، أكبر شركة متكاملة للنفط والغاز في العالم، ونؤمن بأن توقيع مذكرة التفاهم هذه سيعطي دفعة جديدة للتعاون بين الطرفين".

${ listingsRendered.heading }