خلال الاحتفال بالذكرى السنوية الخمسين لمؤتمر التقنيات البحرية: الشركة تستعرض دمجها الابتكار والتقنية مع برامج رأس المال الجريء

جيم سليدزك يشارك في حلقة نقاش بعنوان «قيادة استثمارات رأس المال الجريء للابتكار في المياه العميقة للمناطق المغمورة»، مركزًا فيها على القيمة والأهمية الإستراتيجية لأعمال الشركة أثناء الاستثمار.

جاءت مشاركة أرامكو السعودية في مؤتمر التقنيات البحرية منسجمة مع شعاره، ألا وهو «قطع المسافات»، حيث يستعد قطاع الطاقة البحرية للعقود الخمسة المقبلة المليئة بالنمو والتطور. كما أبرزت المشاركة من جديد في هذا المؤتمر المرموق استثمارات أرامكو السعودية طويلة المدى، وشراكاتها، والتطور الذي أحرزته على الصعيد التقني، مما مكّنها من الاستمرار في أداء دورها كشركة عالمية رائدة في توريد الطاقة.

ويُعرف المؤتمر ببرنامجه الفني القوي، حيث قدّمت أرامكو السعودية أوراقًا بحثية في جلستين، هما: التنبؤ بالتآكل والتحات، والمراقبة وتخفيف المخاطر والمواد الذكية.

مكافحة آثار التآكل
من المعروف أن التآكل أثناء عملية إنجاز الآبار البحرية قد يؤدي إلى مشكلات كبيرة تؤثر على سلامتها وتستدعي أعمال صيانة مكلفة. وفي هذا السياق، أوضح ممثلو أرامكو السعودية لأعمال الزيت في منطقة الأعمال الشمالية طريقة استخدام الإيبوكسي المعزّز بالزجاج غير المعدني لحماية معدات إنجاز الآبار من مجموعة من العناصر المسببة للتآكل في الورقة البحثية التي حملت عنوان «تخفيف التآكل بفاعلية باستخدام أنابيب الإيبوكسي المعزّزة بالزجاج في آبار الإنتاج والحقن البحرية».

إسمنت ذكي وحل ذكي
وأسهمت أرامكو السعودية أيضًا، بورقة بحثية في جلسة المواد الذكية تدرس استخدام المواد المضافة للإسمنت، لتعديل أو تحسين قوته ومقاومته لفقدان السوائل أو تسرب الغاز لتحسين أداء البئر. وقدّم مركز مواد وتقنيات موانع التسرب المبتكرة في جامعة هيوستن ورقة بعنوان «وصف خصائص الإسمنت الذكي المعدل ببوليمر الستايرين بوتادين لمراقبة الجودة وتصلبه لكشف ومكافحة فقدان السوائل وتسربات الغاز باستخدام نماذج الفيبولناندان»، كمثال لعديد من مشاريع التعاون التقني الأكاديمي لأرامكو السعودية حول العالم.

الرمل السعودي وتكسيره
في الجلسة نفسها، أبرزت ورقة حملت عنوان «سواند الشروخ المغلّفة بالراتنج الدقيق المركّب للتكسير الهيدروليكي» تغليفَ الرمل المحلي في المملكة لغرض التكسير في مكامن الغاز غير التقليدية. وتؤدي زيادة القوة الميكانيكية للرمل إلى تطوير رمل سعودي قوي بدرجة كافية لاستخدامه كسواند الشروخ في أعمال التكسير الهيدروليكي، لدعم تطوير الغاز المحلي للموارد غير التقليدية.

التقنية: من المختبر إلى الحقل
من جانب آخر، قُدّمت سلسلة من العروض داخل الجناح التابع للشركة وحظيت بإقبال كبير. وقد أوضحت هذه العروض المكمّلة للأوراق الفنية كيف تنقل الشركة التقنيات من شبكتها العالمية للأبحاث والتطوير إلى ميادين العمل. كما عُرضت خمسة موضوعات فئةً جديدةً من السوائل الحمضية الهجينة لتنشيط المكامن، وتطوير أداة استشعار غير مثبتة في قاع البئر تحلُّ محلَّ عملية تسجيل خصائص الآبار التقليدية، وتقوية إسمنت آبار النفط، والحفر بالإسمنت، وأخيرًا العمل مع سوائل التكسير عالية الحرارة.

جدير بالذكر أن مؤتمر التقنيات البحرية الدولي يُعقد سنويًا في مدينة هيوستن بولاية تكساس الأمريكية تقديرًا لمكانة المدينة كمركز عالمي للطاقة، حيث تضمُّ أكثر من 5000 شركة مرتبطة بالطاقة. ويُشار في هذا الصدد إلى أنه توجد آثار بعيدة المدى على الصناعة لاستثمارات أرامكو في الحقول البحرية، وأعمال التطوير، والاتفاقيات طويلة الأجل مع مقاولي مشاريع الحقول النفطية مثل الظلوف والمرجان والسفانية والبري.

واستحوذت اتفاقيات الشراكة والتعاون التي تمّت مؤخرًا، مثل المشروع المشترك مع الشركة العربية لصناعة الحفارات ومرفق الأنابيب المركبة الذي ينتج أنابيب مرنة وقابلة للتوصيل، بما في ذلك أنابيب الخطوط عالية الضغط، وأنابيب قيعان الآبار، وأنابيب التغليف، على انتباه مراقبي الصناعة، حيث تعمل أرامكو السعودية لتصبح رائدًا عالميًا في تطبيقات المواد غير المعدنية.

الاستثمار في الابتكار
من جهته، شدَّد العضو المنتدب لشركة أرامكو السعودية لمشاريع الطاقة في الولايات المتحدة الأمريكية، السيد جيم سليدزك، على القيمة والأهمية الإستراتيجية لأعمال الشركة أثناء الاستثمار، وذلك أثناء مشاركته في حلقة نقاش بعنوان «قيادة استثمارات رأس المال الجريء للابتكار في المياه العميقة للمناطق المغمورة»، وقال: «إن منظومة البحث والتطوير ضخمة. وغالبًا ما تتطلع الشركات إلى دمج الابتكار والتقنية مع برامج رأس المال الجريء».
يُشار إلى ما قدّمه ممثلو شركة خدمات أرامكو التابعة لأرامكو السعودية في هيوستن من دعم لهذا المؤتمر، بحضور ممثلين من قطاعات التنقيب والإنتاج، والشراء والخدمات اللوجستية، والشؤون العامة، فضلًا عن عدد من الباحثين المقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية. من جانب آخر، شهد مؤتمر هذا العام حضور أكثر من 60 ألف شخص، ومشاركة أكثر من 2000 شركة من 40 دولة.


الاستفسارات الإعلامية

جميع استفسارات وسائل الإعلام يتم التعامل معها من قبل إدارة الاتصال المؤسسي في أرامكو السعودية - قسم العلاقات الإعلامية. الظهران - المملكة العربية السعودية

الاستفسارات المحلية: domestic.media@aramco.com
الاستفسارات الدولية: international.media@aramco.com

${ listingsRendered.heading }