في إطار جهودها لتعزيز المحتوى المحلي .. أرامكو السعودية توقّع اتفاقية تعاون مع هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية

معالي الدكتور غسان الشبل والمهندس أمين الناصر، أثناء حفل توقيع اتفاقية التعاون.

وقّعت أرامكو السعودية، اليوم، اتفاقية تعاون مع هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية لترسيخ الجهود التي تبذلها الشركة لتعزيز توطين السلع والخدمات التي تحصل عليها من مورديها. وقد تأسست هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية، مؤخرًا، بموجب مرسوم ملكي في شهر ديسمبر عام 2018م لتطوير المحتوى المحلي وتشجيعه وتيسير إجراءات المشتريات.

ووقع اتفاقية التعاون كل من معالي رئيس مجلس إدارة هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية، الدكتور غسان بن عبدالرحمن الشبل، ورئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين حسن الناصر.

كما شهد حفل التوقيع، الذي عُقد في الرياض، التدشين الرسمي لمجلس تنسيق المحتوى المحلي التابع للهيئة والذي يضم بالإضافة إلى أرامكو السعودية كلٌ من الشركات الوطنية التالية: الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، وشركة الاتصالات السعودية، والخطوط الجوية العربية السعودية، وشركة التعدين العربية السعودية (معادن)، والشركة السعودية للصناعات العسكرية، ومجلس الغرف السعودية، والشركة السعودية للكهرباء.

وستتعاون هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية مع الشركات المشاركة على دعم المحتوى المحلي وتشجيعه في مجال الأيدي العاملة والسلع والخدمات والأصول والتقنية، بالإضافة إلى تعزيز الشفافية وتسهيل إجراءات المشتريات والانتفاع بقدرتها الشرائية المشتركة الناجمة عن عملها الجماعي مع الموردين والأطراف المعنية.

وبهذه المناسبة، صرّح المهندس أمين الناصر قائلًا: "أشعر بسعادة كبيرة في هذا الحدث الذي أعتبره خطوة مهمة جدًا، وسيكون بإذن الله علامة فارقة في مسيرة زيادة المحتوى المحلي وتوطين الصناعة والخدمات في المملكة العربية السعودية عبر التعاون والتنسيق وتوحيد الجهود بين الشركات والمؤسسات السعودية الكبرى أعضاء مجلس تنسيق المحتوى المحلي من أجل تحقيق الأهداف المنشودة والطموحات الوطنية في مجال التوطين".

وذكر المهندس أمين الناصر "بأن مشاركة أرامكو السعودية في الاتفاقية تستند على التأثير الإيجابي الذي حققه برنامج "إكتفاء" وهو البرنامج الرائد الذي أطلقته أرامكو السعودية قبل نحو 4 سنوات لتعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد، ومن خلاله أسهمنا، بحمد الله، في توليد آلاف الوظائف في القطاع الخاص، واستطعنا زيادة المحتوى المحلي في السلع والخدمات المرتبطة باحتياجات الشركة إلى أكثر من 50%، ونتطلع إلى أن نصل في برنامج إكتفاء إلى 70% بحلول العام 2021م."

وأضاف المهندس أمين الناصر "أن أرامكو السعودية تتطلع من خلال هذه الاتفاقية مع هيئة المحتوى المحلي وعبر التعاون مع الشركات السعودية الرائدة إلى تبادل الخبرة والاستفادة من أفضل التجارب والممارسات في هذا المجال، وأن يساعد عملنا المشترك على تحقيق مستويات أعلى من التوطين. فحينما تتوحد المعايير في السلع والخدمات يتسع المجال للمصنعين ومقدمي الخدمات بأن تكون لديهم قاعدة أكبر من العملاء بما يعزز استدامة الأعمال وجدواها على المدى الطويل"، مؤكدًا بأن الحديث عن التوطين لا يقتصر فقط على أشياء لها أولوية وتأثير مباشر على الوطن والمواطنين كتوليد فرص عمل كريمة وتنفيذ برامج تأهيل وتدريب ممتازة لأبنائنا وبناتنا من الشباب السعودي والفتيات السعوديات، وجذب الاستثمارات، وتحسين بيئة الأعمال، بل أيضًا هناك فوائد تجارية مهمة للشركات التي تتبنى التوطين حينما تزداد كفاءة سلسلة الإمدادات، بحيث تصبح الشركات ذات موثوقية أعلى وسرعة أكبر في إنجاز أعمالها".

وعبّر المهندس أمين الناصر  عن قناعته بدور سلاسسل الإمداد المحلية المتطورة في تعزيز موثوقية الأعمال قائلا: "استطاعت أرامكو مؤخرًا أن تحقق إنجازًا استثنائيًا غير مسبوق على المستوى العالمي في استعادة أعمال التشغيل في معامل بقيق وخريص في وقت قياسي بعد الهجمات التي تعرضت لها، لأن سلسلة الإمدادات لدينا اعتمدت في جزء كبير مما تم إنجازه على توفر المواد والمعدات والخدمات محليًا، وهو ما يوفر ميزة تنافسية كبرى".


الاستفسارات الإعلامية

جميع استفسارات وسائل الإعلام يتم التعامل معها من قبل إدارة الاتصال المؤسسي في أرامكو السعودية - قسم العلاقات الإعلامية. الظهران - المملكة العربية السعودية

الاستفسارات المحلية: domestic.media@aramco.com
الاستفسارات الدولية: international.media@aramco.com

${ listingsRendered.heading }