في العدد الجديد من مجلة القافلة: الأم والجمَال وآفاق المستقبل

مع إطلالة شهر رمضان صدر العدد الجديد من مجلة القافلة لشهري مايو/ يونيو 2019 حافلًا بالعديد من الموضوعات الثرية التي تبارى فيها نخبة من الكتاب. حيث كرست المجلة غلافها وملفها لموضوع يلامس وجدان كل البشر، ألا وهو موضوع الأم.

وفي ذلك حملت افتتاحية رئيس التحرير عنوان "الأم.. الجمال اليقظ"، حيث ذكر: "في هذا العالم الجميل، ثَّمة من يتحدث عن جَمالٍ مثالي، جَمالٌ ينبع من داخل الروح، ويتزين بعطاء لا يتوقف. وهنا نسأل: من هو صاحب هذا الجَمال المثالي؟ وأين هو ذلك الإنسان على هذه الأرض الذي يمكن أن يعطي بلا انقطاع؟ إنها الأم. إنها الجمال الذي لا يخبو ولا ينام".

ولنتزيل العدد كاملا، الرجاء الضغط هنا.

وظائف المستقبل.. تناقشها ندوة القافلة

نظمت القافلة بالتعاون مع الهيئة الملكية بالجبيل، جلسة نقاش تحدث فيها متخصصون في دراسات المستقبل والموارد البشرية وممثلو جهات حكومية وشركات وطنية حول وظائف المستقبل على المستويين الوطني والعالمي. وهدفت الندوة إلى تعريف قراء المجلة بالتغيرات المستقبلية التي ستطرأ على الموارد البشرية ومهاراتها، وعرض رؤية بعض الجهات الرائدة في هذا المجال.

منذ أن بدأت التقنية تحلُّ محلَّ الإنسان في تنفيذ بعض الأعمال، ظهرت تساؤلات حول مستقبل الأعمال، وما الذي سيبقى منها معتمداً على المهارات البشرية.

الميكروبيوم والصحة

ينطلق القارئ مع باب علوم، مع استطلاع الدكتورة يمنى كفوري لما يعرف بالميكروبيوم، الذي تستضيفه أجسامنا مع تريليونات الكائنات الحية الدقيقة، التي يفوق عدد خلاياها خلايا الجسم َنفسه. ويكتسب هذا الميكروبيوم أهمية متزايدة نظراً للدور الذي تقوم به مكوناته مع الكائنات الحية الدقيقة، وتفاعلها مع بيئات الجسم المختلفة سلباً من ناحية على الصحة وإيجاباً من ناحية ثانية كالاعتماد عليها في هضم الطعام، وإنتاج بعض الفيتامينات، وتنظيم جهاز المناعة.

الميكروبيوم والصحة

هل ستنقرض الفراشات؟

نقرأ في باب علوم أيضًا ما كتبه أمين نجيب عن الفراشة، وما أشار إليه بحث حديث حول الفراشات في ألمانيا، أجراه باحث من الجامعة التقنية في ميونيخ بمشاركة باحث آخر من جمعية "سينك برغ لبحوث الطبيعة"، في فبراير 2019، عن الفراشات وأهمية إنشاء حدائق لها، واستنتجا أن أعدادها تناقصت إلى الثلث، لذلك يتخطى الهدف من حدائق الفراشات الناحية الجمالية، ليتصل بمسألة وجود هذا النوع الجميل الذي هو جزء من الدورة الحياتية وتكاملها على الكرة الأرضية.

تضع الفراشة ال ب ‚تقالية بيضها على عدد من ا أ لزهار المفضلة كزهرة الحُرف المرجي، أو زهرة الوقواق أو السمارة الثومية أو ساق الحمام

نصائح الحمية الغذائية... إلى أين؟

ونقرأ في باب حياتنا اليوم ما كتبته مهى قمر الدين، عن ثقافة الحمية الغذائية ولغتها المضللة. إذ إن الكثير من وسائل الإعلام تقدم لنا نصائح غذائية على مدار الساعة تحت عنوان ثقافة الحمية الشائعة، تدور في فلك النحافة وكيفية الحصول على الأجسام الرشيقة، وبدأت هذه الثقافة تفرض علينا مجموعة من الأفكار والقيم والعادات تضع التركيز على الوزن والشكل والحجم أكثر من الصحة وسعادة العيش.

ثقافة الحمية الغذائية ولغتها المضللة

القهوة اليمنية الحاضرة في كل وقت

يتناول الكاتب محمد إبراهيم، في موضوع معرفي متكامل عن القهوة اليمنية، ويقول أن تكون بذور البن قد ظهرت بين النباتات البرية في القرن الإفريقي، فإن مشروبها بدأ في اليمن وكذلك زراعتها. ويجيب عن سرّ تفرد اليمن بجودة نبتة القهوة؟ ولماذا احتكرها اليمنيون زمناً طويلًا وكيف؟ وكيف وصلت إلى العالم مشروباً؟ وماذا تعني لحركته الفكرية والثقافية عبر محطات تاريخها؟

وتحط بنا "عين وعدسة" في معرض المجوهرات السعودية التراثية، وتنقل لنا هنوف السليم وجانيت بينهيرو من هذا المعرض الفريد، قصصًا عن هذه المجوهرات التراثية الغنية بالجَمال والثروة والتقاليد التاريخية، التي ارتدتها المرأة السعودية قديماً.

القهوة اليمنية التي لا تغيب عنها الشمس

آدب وفنون.. استهلال الروايات

وفي باب الأدب والفنون، يأخذنا طامي السميري إلى أهمية الأسطر الأولى في الرواية وما يمكن أن يكشف عنه استهلال الروايات. حيث ما من روائي قرر أن يكتب رواية إلا وفكر كثيراً في صياغة العبارة الأولى لروايته. وكتابة تلك الجملة القادرة على جعل القارئ يتعاطى مع النص الروائي بوضوح وتناغم.

وكتب علي الضويلع موضوعا بعنوان: لماذا يجب أن نحب القواميس؟ التي تُعد الصديق اللصيق للطالب والكاتب والمثقف، ومن المستلزمات التي لا غنى عنها في أية مكتبة شخصية مهما كانت صغيرة.

أهمية الأسطر الأولى في الرواية وما يمكن أن تكشف عنه استهلال الروايات

فرشاة عبدالرحمن السليمان

ويزور عبدالوهاب العريض الفنان التشكيلي عبدالرحمن السليمان ويكتب في مقدمة حديثه عنه: لسنوات ظل يحفر في عالم الفن. حتى نضج فنه الذي راح يحصد الجوائز المحلية والعربية، ولمع اسمه في لجان التحكيم، وباتت لوحاته تباع في المزادات العالمية. فسيرة الرجل هي قبل كل شيء سيرة شغف بالفن، وسيرة نجاح كان لا بد وأن ينتهي إليه هذا الشغف.. وقفة مع فنان عريق وتأمل في لوحاته وفنه.

عبدالرحمن السليمان 45 عاماً من العمل في الفن وخدمة الفنانين

التقرير

تقرير هذا العدد يتناول تقنية "البلوكتشين" التي أنتجت تقنية العملة الرقمية "بيْتكوين" التي بدورها استولت على اهتمام الأسواق لارتفاع أسعارها وتقلباتها الكبيرة. وتناول خلفياتها، وكيف تعمل، وما آفاقها.
تقنية “بلوكتشين" ما هي، كيف تعمل، وآفاقها

الأم

في هذا الملف، يتصدى الدكتور سعد البازعي لهذا الموضوع الشاسع بالقدر الذي يتسع له المجال، مركزاً بشكل خاص على الأبعاد الإنسانية للأمومة وعدد من تجلياتها في الآداب والفنون.
يصعب العثور في أي لغة على كلمة تثير من الحب والحنين ما تثيره كلمة “أم"

الاستفسارات الإعلامية

جميع استفسارات وسائل الإعلام يتم التعامل معها من قبل إدارة الاتصال المؤسسي في أرامكو السعودية - قسم العلاقات الإعلامية. الظهران - المملكة العربية السعودية

الاستفسارات المحلية: domestic.media@aramco.com
الاستفسارات الدولية: international.media@aramco.com

${ listingsRendered.heading }