الناصر يطمئنُّ على صحة طلاب الشركة في أنحاء العالم من خلال مكالمة فيديو جماعية

زار رئيس أرامكو السعودية، كبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين حسن الناصر هذا الأسبوع مركز مساندة كوفيد – 19، التابع لدائرة التطوير والتدريب ، وذلك للحديث عبر الإنترنت مع بعض طلاب الشركة الذين يدرسون في أماكن مختلفة حول العالم.

تأكيدًا على حرص الشركة الدائم والمستمر على موظفيها والمبتعثين من طلابها في كل أنحاء العالم، قام رئيس أرامكو السعودية، كبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين حسن  الناصر بزيارة "افتراضية" إلى كلٍّ من المملكة المتحدة، وأوروبا، والولايات المتحدة الأمريكية، وأستراليا، للاطمئنان على صحة وسلامة الطلاب الذين يدرسون في الخارج ضمن برنامج الابتعاث الخارجي الذي ترعاه الشركة.

وزار الناصر مركز مساندة أزمة كوفيد – 19، التابع لدائرة التدريب والتطوير في الظهران، حيث رافقه في هذه الزيارة النائب الأعلى للرئيس للتشغيل وخدمات الأعمال بالوكالة، رئيس فريق عمل كوفيد – 19، الأستاذ نبيل الجامع، حيث قام الناصر خلال الزيارة بإجراء مكالمة فيديو جماعية عبر الإنترنت مع بعض الطلاب.

الشركة تتفقَّد أفراد أُسرتها حول العالم

 وشارك الطلاب من مقار إقامتهم في بلدان مختلفة في المحادثة، حيث تمكن الناصر من الاطمئنان مباشرة على الطلاب والاطلاع عن قرب على من تقدمه الشركة لهم من دعم ورعاية خلال الأزمة التي سببها انتشار فيروس كورونا حول العالم.

ويشار إلى أن مركز مساندة  كوفيد – 19، التابع لدائرة التطوير والتدريب، الذي تم إنشاؤه في منتصف شهر مارس الماضي، والذي يعمل على مدار 24 ساعة ، معنيٌّ بتقديم المساعدة اللازمة الناتجة عن آثار انتشار الوباء إلى أكثر من تسعة آلاف طالب تدعمهم أرامكو السعودية في جميع أنحاء المملكة والعالم.

فمن خلال خطة من ثلاثة محاور، أقام المركز اتصالات مع جميع الطلاب، كما أنه يُعنى بأي متطلبات محددة قد تكون لديهم في مواقعهم الحالية، ويبحث في أمر مد يد العون لهم في حال رغبتهم في الانتقال من مكان إلى آخر، أو حتى العودة إلى المملكة.

الاطمئنان على الطلاب

 وأكد الناصر لمجموعة الطلاب الذين شاركوا في مكالمة الفيديو، أن أرامكو السعودية حاضرة دومًا لمساعدتهم في جميع الأوقات، كما حثَّ الطلاب على ضرورة محافظتهم على الروح المعنوية العالية بصورة مستمرة،مشددًا على أهمية الصحة النفسية والعقلية خلال هذا الوقت.

وقال الناصر: "من المهم للغاية بالنسبة لنا الاطمئنان على أوضاع جميع طلابنا، مع إبقائهم على المسار التعليمي الصحيح". كما أكد للطلاب أن صحتهم هي الأولوية الأولى للشركة، وحثَّ الطلاب على اتباع الإرشادات الوقائية من  كوفيد - 19 في جميع الأوقات، بغض النظر عن المكان الذي يوجدون فيه.

تعزيز التواصل

وتحدث الناصر أيضًا عن كيفية تخطى الشركة للأزمة وتقديره الكبير للتجارب الشخصية للطلاب للبقاء إيجابيين في ظل الظروف الحالية، وأعرب عن تقديره لعمل موظفي مركز المساندة التابع لدائرة التطوير والتدريب، الذين يقومون بإجراء الآلاف من المكالمات الهاتفية للطلاب، قائلاً إن إجراء مكالمة هاتفية مع طالب يدرس في دولة أجنبية يُمكن أن يترك أثرًا إيجابيًاعميقًا لدى ذلك الطالب.

واطّلع الناصر خلال زيارته على شرح لبرنامج الإعداد الجامعي الافتراضي، الذي يقدمه المركز حاليًا عبر الإنترنت لحوالي 360 طالبًا.

وتفخر أرامكو السعودية بتاريخ يمتد لثمانية عقود من الجهود في مجال التعليم، وتمتلك منظومة قوية في مجال التدريب والتطوير، تغطي التدريب المهني، والشهادات الجامعية، واتفاقيات شراكة على مستوى المملكة مع 16 مركزًا للتدريب، و 14 مركزًا.

قالوا عن اللقاء

 وبعد محادثة الطلاب من مختلف بقاع العالم مع رئيس أرامكو السعودية، كبير إدارييها التنفيذيين، تحدّثنا مع اثنين من الطلاب الذين يدرسون ضمن برامج الشركة للتدريب.

هشام المسعودي
قال المهندس في إدارة دعم الأمن الصناعي، هشام المسعودي، متحدّثًا من شقته في مدينة نيويورك، إنه يشعر بالكثير من الرعاية والاهتمام والدعم من قبل أرامكو السعودية.

ويدرس المسعودي في الفصل الثاني من برنامج ماجستير علوم الإدارة والهندسة في جامعة كولومبيا، الذي تموله أرامكو السعودية، وترافقه زوجته وطفلاه، حيث لم يغادروا شقتهم الواقعة في ضاحية مانهاتن منذ أسبوعين.
وقال المسعودي: "رغم أن جائحة كوفيد - 19 الحالية تمثل حالة غير مسبوقة على مستوى العالم، إلا أننا كأسرة نلتزم بالإرشادات المتعلقة بالتعامل معه، خاصة فيما يتعلق بعزل أنفسنا في بيوتنا طوال الوقت. وعن نفسي، فأنا أواصل دراستي عبر الإنترنت"، مضيفًا: "لا شك أن أرامكو السعودية تراقب عن كثب ما يحدث، وكلنا ثقة بأنها كالأسرة التي تقدّم كلّ شيء لمساعدة أبنائها".

محمد السماري
يدرس ممثل تطوير الأعمال في إدارة تطوير الأعمال الجديدة ، محمد السماري، في إسبانيا منذ 18 شهرًا. وهو بصدد إتمام برنامج الماجستير في إدارة الأعمال في كلية آي إي أس إي للأعمال، وقد عبّر عن سعادته البالغة بتمكنه من الحديث مع رئيس الشركة عبر تطبيق سكايب.

وقال السماري:  "تعكس المكالمة التي أجريت والحرص على الاطمئنان فيما تقدمه الشركة لنا من رعاية، والوقوف على احتياجاتنا،القيمَ الأصيلة المتجذرة في الشركة من اهتمام ورعاية لموظفيها، وذلك ليس بالأمر المستغرب أو الجديد".

 

لمزيد من المعلومات حول استجابة أرامكو السعودية لمواجهة فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، يُرجى الضغط هنا