فايروس كورونا المستجد: استجابة أرامكو السعودية

لطالما كانت صحة وسلامة موظفينا ومرافقنا وأعمالنا أساس كل ما نقوم به في أرامكو السعودية. وحيث أننا نواجه تحديًا استثنائيًا مع انتشار فايروس كورونا، فإننا نطّلع باستمرار على مستجداته بما يعزز خطط الاستجابة لدينا.

نراقب الوضع عن كثب كل يوم – كل موقع على حدة، وكل دولة على حدة – لنتأكد أننا على اتصال بموظفينا، وأن نكون على اطلاع بآخر القرارات التي تتخذها الجهات المعنية في المملكة.

وقد قمنا بتفعيل خططٍ وقائية مستمرة في كافة مناطق أعمالنا، بالإضافة إلى خطط طوارئ مفصّلة، وخدمات دعم طبي رائدة، وذلك لتقليل المخاطر وضمان تقديم أفضل رعاية ممكنة والحد من العدوى.

إن إنتاج الطاقة وإمدادها الموثوق به هو حجر الزاوية لشركتنا والتزامنا مع عملائنا، خاصة في مثل هذه الأوقات الصعبة. ولذلك، فقد وضعنا خططًا للوقاية والطوارئ في كل مناطق أعمالنا بما يضمن استمرارية العمل وحتى نتمكن من الوفاء باحتياجات العالم من منتجات الطاقة.  ويعزز ذلك فخرنا بموظفينا المخلصين الذين يعملون بكل جهد من أجل الوفاء بهذا الالتزام.

وسنوافيكم باستمرار ونطلعكم على آخر المستجدات في هذا الشأن.