محمد محسن السقاف

فريق القياديين

النائب الأعلى للرئيس للتشغيل وخدمات الأعمال

يشغل الأستاذ محمد بن محسن السقاف، منصب النائب الأعلى للرئيس للتشغيل وخدمات الأعمال في أرامكو السعودية، وتشمل مهامه خدمات أحياء السكن، والطيران، والأعمال البحرية، والنقل، والتدريب، والسلامة، والأمن الصناعي، والخدمات الطبية. وكان السقاف يشغل هذا المنصب بالوكالة منذ عام 2014م، إلى أن عُين فيه لاحقًا بصورة دائمة.

وقبل تعيينه في هذا المنصب، شغل السقاف منصب رئيس مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية (كابسارك)، منذ عام 2012م، وهو مؤسسة بحثية مستقلة وغير ربحية، تُعنى بشؤون الأبحاث في اقتصاديات الطاقة وسياساتها وتقنياتها وشؤونها البيئية وتغطي كافة أنواع مصادر الطاقة.

كما شغل قبل ذلك العديد من المناصب المتعلقة بأبحاث الطاقة وتطويرها وتقنياتها واستراتيجياتها. فمنذ بدايات عام 2011م، قاد محمد السقاف، مكتب التحول الاستراتيجي في أرامكو السعودية، حيث كان مسؤولًا عن عملية التحول الشامل، التي تهدف إلى تحقيق التطلعات الطموحة لأرامكو السعودية للعقدين التاليين، بما في ذلك توسعة منظومة أعمال الشركة وأنشطتها. وقبل هذه المهمة، منذ عام 2009م، كان السقاف يشغل منصب كبير مهندسي البترول، وهو المنصب الذي كان من خلاله مسؤولًا عن احتياطيات كل حقول النفط والغاز في أرامكو السعودية وتطويرها وإدارتها.

وقبل ذلك، منذ عام 2006م، ترأس السقاف أعمال البحث والتطوير في مجال التنقيب والإنتاج، حيث تولى صياغة عددٍ من أحدث التقنيات التي نرى كثيرًا منها يتحول الآن إلى واقع، ومنها تقنيات الآبار التي تحقق أعلى درجات التماس مع المكامن، وأعمال المحاكاة لبلايين الخلايا، والحقول المستقلة، والماء الذكي، وروبوتات المكامن متناهية الصغر، وغيرها.

وكان محمد السقاف، قد التحق بالعمل في أرامكو السعودية في عام 1989م، وتقلد عدة مناصب داخل الشركة في قطاع التنقيب والإنتاج، منها أدوار تشغيلية مباشرة في حقلي السفانية والشيبة. ويحمل السقاف درجة البكالوريوس في الرياضيات من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ودرجتي الماجستير والدكتوراه في الجيوفيزياء من معهد ماساتشوستس للتقنية، إلى جانب درجة ماجستير إدارة الأعمال من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وهو أيضًا خريج برنامج كلية إدارة الأعمال لتطوير الكفاءات الإدارية بجامعة هارفارد.

ونال السقاف عدة جوائز دولية، منها: جائزة جيه كلارينس كارتشر التي تمنحها جمعية جيوفيزيائيي التنقيب الدولية، وجائزتي ليستر سي يورين للتميز الفني والعضو المتميز اللتين تمنحها جمعية مهندسي البترول الدولية، وحصل بالإضافة إلى ذلك على زمالة مؤسسة أيزنهاور. وهو واحد من شخصيات معدودة على مستوى العالم حازت تقديرًا دوليًّا في مجالي الجيولوجيا وهندسة البترول. وقد كتب العديد من الأبحاث الفنية المنشورة، وأسس وحرر دورية جديدة تعنى بالموضوعات الفنية والتقنية.

وشغل محمد السقاف، منصب رئيس جمعية علوم الأرض في الظهران، وعضوية مجلس الابتكار العام في أرامكو السعودية، ونائب رئيس مجلس جمعية مهندسي البترول- فرع المملكة العربية السعودية، ونائب رئيس مجلس إدارة شركة جنوب الربع الخالي. كما شغل عضوية المجالس الاستشارية لإدارتي هندسة البترول في كل من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وجامعة هيريوت-وات. ويشغل حاليًا رئيس مجلس إدارة شركة أرامكو السعودية توتال للتكرير والبتروكيميائيات (ساتورب)، ومركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي، وشركة أرامكو السعودية لمشاريع الطاقة. ويُعرف عن محمد السقاف شغفه واهتمامه بتقنيات الكمبيوتر، وكان أحد الرواد الأوائل في تطوير نظام التشغيل لينوكس.