سمو أمير الشرقية يفتتح منتدى اكتفاء 2016 ويكرّم الشركات الفائزة

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، أمير المنطقة الشرقية المنتدى السنوي لبرنامج أرامكو السعودية الوطني لتعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد، (منتدى اكتفاء 2016)، وذلك في مقر الشركة في مدينة الدمام.

يأتي عقد منتدى اكتفاء 2016 للعام الثاني على التوالي بعد أن نجح المنتدى في دورته الأولى بالتعريف بهذا البرنامج الوطني لتعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد برعاية كريمة من سمو أمير المنطقة الشرقية الذي أكد أهميته لدعم الاقتصاد الوطني، ويدعم برامج وخطط الموردين نحو تطوير وتدريب الكوادر الوطنية، بما يكفل زيادة المحتوى المحلي، وبما يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وحيث أن أحد المعالم الرئيسية لمنتدى هذا العام هو "تعزيز القوى العاملة السعودية"، فإن أرامكو السعودية تدرك أن برنامج اكتفاء سيرفع الطلب على القوى العاملة السعودية ذوي المهارات العالية في جميع أنحاء المملكة من خلال خلق مئات الآلاف من فرص العمل الجديدة في المسارات الوظيفية، ولذلك فقد شاركت أرامكو السعودية مع القطاعات الحكومية والصناعية، لتلبية هذا الطلب الجديد من خلال معاهد تدريب على مستوى عالمي في جميع أنحاء المملكة.

يوجد حاليا 12 مراكزاً تدريبياً قائماً لخدمة العديد من الصناعات لأكثر من 10000 متدرب في المسارات الوظيفية المختلفة، إضافة إلى ذلك تخطط أرامكو السعودية لافتتاح ما يقارب 16 مركزأ إضافياً ليصل مجموع المراكز التدريبة إلى 28 مركزاً، تغطي جميع احتياجات الصناعات بحلول عام 2030. ويتوقع استفادة ما يقارب 360 ألف متدرب سعودي من هذه المراكز بحلول عام 2030.

وبهذه المناسبة قال رئيس أرامكو السعودية، وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين بن حسن الناصر : "إن هذا المنتدى الذي يحظى برعاية كريمة واهتمام شخصي من صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف، سيكون علامة فارقة في تحديد طريق واضحة نحو تنفيذ أهداف أرامكو السعودية الاستراتيجية لتحفيز القطاع الخاص على تصنيع السلع وتوفير الخدمات محليا وتشجيع الاعتماد على المنتجات والخدمات المحلية بما يكفل استدامة وتنافسية قطاع الطاقة السعودي، وهي أهداف ينص عليها برنامج التحول والوطني وتتوافق مع رؤية المملكة 2030م."

وأضاف الناصر: "إن منتدى اكتفاء 2016 مهم جداً بالنسبة لأرامكو السعودية، وهي تنطلق في أعمالها ومشاريعها العملاقة وبجهود متسارعة مع شركائها الوطنيين والعالميين حيال إضافة المزيد من القيمة للمملكة عبر زيادة توطين الصناعات ومضاعفة المحتوى المحلي من الخدمات والسلع وخلق أعداد ضخمة من الوظائف المباشرة وغير المباشرة على مدى السنوات القادمة."

أشار الناصر إلى أنه سيتم توقيع عدد من اتفاقيات الشراكة والتعاون خلال المنتدى مع شركات وطنية وعالمية، وسيلعب برنامج اكتفاء دوراً رئيسياً في تطوير قدرات القطاع الخاص وتأسيس منظومة تعزز بيئة الأعمال وتجذب استثمارات نوعية في مجال الهندسة، والابتكار والتكنولوجيا، وتدعم ثقافة ريادة الأعمال، ونشاطات التصنيع في المملكة".

وستحتفي جوائز التميز لبرنامج اكتفاء بأكثر الموردين التزاماً واستثماراً وتطوراً في عدة مجالات مختلفة تعكس اهتمام هؤلاء الموردين بالتوطين والتدريب وتطوير الكوادر وزيادة المحتوى المحلي. وتتوزع جوائز التميز هذا العام في خمسة أقسام تشمل، الأفضل في تقدير الموظفين، والأعلى في السلع والخدمات المحلية، والأفضل في تطوير الموردين المحليين، والأعلى في عدد الأيدي العاملة السعودية، والأفضل في تدريب وتطوير السعوديين.

سيقام على هامش المنتدى معرض مصاحب بمشاركة عدد من مراكز تنمية وتدريب الموارد البشرية والقوى العاملة المحلية، ومراكز التدريب الخاضعة للتطوير، أبرزها، المعهد الوطني للتدريب الصناعي، ومركز مهارات، ومركز إتقان، اكاديمية الحفر العربيه السعوديه، والمعهد التقني السعودي لخدمات البترول. يشار إلى أن فعاليات هذا المنتدى الذي يقام لزيادة جهود التوطين والمحتوى المحلي، ستحفل بحضور عدد من مسؤولي القطاعين العام والخاص.

أشار نائب الرئيس للشراء و الإمداد في أرامكو السعودية، المهندس عبدالعزيز العبدالكريم إلى أن برنامج اكتفاء يسعى إلى تحقيق ثلاث أهداف مهمة هي: زيادة نسبة المنتجات والخدمات المحلية المرتبطة بالطاقة إلى 70% في أعمال ومشاريع أرامكو السعودية بحلول 2021م، وتصدير ما نسبته 30% من المنتجات والخدمات المتعلقة بالطاقة المنتجة في المملكة، وتوفير مئات آلالاف من الوظائف التي تتطلب مهارات عالية للسعوديين عبر الصناعات النامية.

وخصصت أرامكو السعودية بوابة إلكترونية لهذا البرنامج وسبل الانضمام إليه على شبكة الإنترنت، حيث يمكن الوصول إليه عبر العنوان: https://www.iktva.sa.