منتدى الصيانة يأتي في سياق التزام الشركة بمساندة المشاريع المشتركة

استضافت إدارة أعمال المشاريع المشتركة المحلية وإدارة خدمات الصيانة منتدى للصيانة، ضم خبراء عالميين في مجال الصيانة والموثوقية من مشاريع أرامكو السعودية المشتركة المحلية من مصافٍ وشركات بتروكيميائيات، بما فيها شركات ساتورب، وياسرف، وسامرف، وساسرف، ولوبريف، وصدارة، وذلك بهدف تبادل أفضل الممارسات في مجال الصيانة.

تحدث مدير إدارة المشاريع المشتركة المحلية، الأستاذ حسين القحطاني، عن البرنامج المستمر الهادف إلى نشر أفضل ممارسات التبادل المعرفي والتكيف بين شركات مشاريع صناعة التكرير المشتركة المحلية، قائلًا: "تأتي ورشة العمل هذه في إطار مجموعة من المشاركات التي أطلقناها السنة الماضية، والتي أخذت صبغة مؤسسية تحت مظلة برنامج عام للاستفادة من صناعة التكرير والمعالجة والتسويق للمشاريع المشتركة المحلية، فضلًا عن دورها الحيوي في استراتيجية أرامكو السعودية لهذه الصناعة. وأن هذا البرنامج يهدف إلى مواصلة تحسين أداء المشاريع المشتركة المحلية، واكتشاف آفاق التعاون من خلال بناء بيئة تشاركية يستطيع الخبراء عن طريقها المشاركة وتبادل المعارف وأفضل الممارسات".  

فرصة كبيرة للتواصل

من جانبه، قدَّم مدير خدمات الصيانة في الشركة نزار الشماسي نبذة عن مجلس الصيانة في أرامكو السعودية، الذي أُسس لتسهيل التبادل المعرفي ودفع عجلة مبادرات التحسين في الشركة، مشيرًا إلى أن تبادل أفضل الممارسات سيعود بالفائدة على أرامكو السعودية والمشاريع المشتركة على حد سواء، لأنها تقع جميعًا في البلد نفسه، وتتشارك المرافق والموارد ذاتها، وأضاف: "هذه فرصة كبيرة للتبادل والتواصل بين الأطراف المشاركة".

  عرض رائد الجلواح، من خدمات الصيانة في الشركة، عرضًا توضيحيًا حول برنامج الصيانة الدورية والتفتيش في أرامكو السعودية الذي يوضح إجراء الصيانة الدورية والتفتيش الذي يتبعه مهندسو أرامكو السعودية في التخطيط لأعمال الصيانة الدورية وتنفيذها، حيث أسهم دليل الصيانة الدورية والتفتيش في عملية نقل المعرفة من خلال الإحاطة بأفضل الممارسات في جميع دوائر الشركة وإداراتها بالإضافة إلى الأساليب المثبتة في الصناعة.

  ألقى سعد العليمي، من خدمات الصيانة في الشركة، الضوء على برنامج إدارة الموثوقية الكلية، وهو البرنامج الذي يهدف إلى إرساء ثقافة موثوقية مستدامة في الشركة، فضلًا عن دوره في توحيد الأساليب المستخدمة في المحافظة على أصول الشركة. وتمثلت نتيجة برنامج إدارة الموثوقية الكلية في الحد من الأعطال وتوفير صيانة وقائية ذات جودة أعلى، بالإضافة إلى تعزيز جاهزية الأصول بمستوىً أعلى، والحد من أوقات التعطل والتكاليف الكبيرة. ويعزِّز برنامج إدارة الموثوقية الكلية الاحتفاظ بالمعرفة من خلال جمع المعلومات المرتبطة بالأعطال والتحقيقات والتوصيات الناتجة عن ذلك ضمن قاعدة بيانات واحدة يستطيع الجميع في الشركة الوصول إليها.

أفضل ممارسات الصيانة

عبّر عديد من المشاركين على أن المنتدى قد شَكَّل فرصة كبيرة للتعلم وتبادل أفضل ممارسات الصيانة، حيث قال ميقيل كوفا من ساتورب: "من المهم أن نعرف ماذا يوجد خارج مصفاتنا لنطلع على ما يقوم به غيرنا".

ومن المتوقع أن تؤدي هذه المشاركات إلى ارتفاع مستوى التعاون بين أرامكو السعودية، وشركات مشاريعها المشتركة، وأن ترتقي بيئة تبادل أفضل الممارسات إلى مستوى أعلى في جميع المرافق، وأن تمهد الطريق أمام جميع الدوائر لتحقيق أهدافها المشتركة المتمثلة بتحقيق عوائد ملموسة وكبيرة للوطن ولموارده.